خالد صلاح

بريطانيا ترفع مساعدتها لنيبال لـ 15 مليون استرلينى

الأربعاء، 29 أبريل 2015 03:44 م
بريطانيا ترفع مساعدتها لنيبال لـ 15 مليون استرلينى جانب من أضرار زلزال نيبال
لندن (أ ش أ)
إضافة تعليق
أعلنت وزيرة التنمية الدولية، جستن جريننج، اليوم الأربعاء، عن تعزيز جهود الإنقاذ والإغاثة البريطانية فى نيبال بخمسة ملايين استرلينى ، لترفع بذلك إجمالى مساهمة بريطانيا فى مواجهة كارثة الزلزال المدمر فى نيبال إلى 15 مليون استرلينى ، بينما أعلن وزير الخارجية ، فيليب هامون، مقتل بريطانى خلال الزلزال.

وأشارت الوزيرة البريطانية إلى أن ذلك يشمل إرسال مسعفين متخصصين فى علاج الصدمات، بجانب معدات رفع ثقيلة لنقل الإمدادات فى مطار كاتماندو، وخبراء فى المجال الانسانى للمساعدة فى تنسيق الاستجابة الدولية للكارثة التى أودت بحياة أكثر من خمسة آلاف شخص حتى الآن.

وقالت وزيرة التنمية الدولية فى بيان لها "المملكة المتحدة تلعب دورا قياديا فى الاستجابة لزلزال نيبال"، مضيفة "نقوم بتعزيز الجهود الإنسانية البريطانية من خلال نشر المزيد من الأطباء لعلاج الجرحى وتقديم المعدات التى من شأنها المساعدة فى إيصال المساعدات، بما فى ذلك معدات الرفع الثقيلة لضمان وصول الإمدادات فى مطار كاتماندو إلى المحتاجين."

وبجانب الخمسة ملايين استرلينى التى تم الإعلان عنها اليوم، كانت المملكة المتحدة قد أعلنت عن عشرة ملايين استرلينى تشمل: 3 ملايين استرلينى فى إطار آلية الرد السريع لتلبية احتياجات الجمعيات الخيرية التى تساعد على الأرض، ومليونى استرلينى تم تخصيصها للصليب الأحمر البريطاني، بجانب خمسة ملايين استرلينى تم التبرع بها لمماثلة تبرعات المواطنين تلبية لنداء لجنة مواجهة الكوارث الطارئة.

على جانب آخر ، أكد وزير الخارجية البريطانى ، فيليب هاموند، صباح اليوم مقتل بريطانى يعيش خارج المملكة المتحدة فى الزلزال المدمر الذى ضرب نيبال.

وفى تصريحاته بعد ترأسه لاجتماع لجنة "كوبرا" الحكومية للطوارىء "أستطيع أن أؤكد مقتل بريطانى يحمل جنسية مزدوجة يعيش فى هونج كونج ". وأضاف "نحقق بصورة عاجلة فى تقارير عن مقتل بريطانى آخر فى معسكر ايفريست كامب".


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة