خالد صلاح

دندراوى الهوارى

خلاصة مناظرة الأزهرى والجفرى وإسلام.. كل فأر له قط

الأحد، 19 أبريل 2015 12:04 م

إضافة تعليق
حقيقة ظاهرة القص واللزق والاجتزاء من السياق العام، التى يعتمد عليها بقوة إسلام بحيرى فى تقديم منهجه للناس، كشفها العالم الجليل أسامة الأزهرى على الهواء مباشرة، وفندها بالأدلة العلمية، والأسانيد الشرعية، دون أى انفعال أو توتر.

إسلام بحيرى، ظهر جليا فى المناظرة، رافعا شعار، (أنا مش قصدى أنا مش فى نيتى، أنا مش أنا) يهاجم «عكرمة» ويتهمه بالكذب فى موضع، ويستعين بأحاديثه فى موضع آخر، ثم يأخذ القضايا فى مسار التشعيب، وتفريعها لعشرات المسارات، ما يؤكد بشكل حاسم، أن صنعته فقط «القص واللزق.. والاجتزاء من السياق العام».

إسلام بحيرى يأخذ أيضا بفقه «خدوهم بالصوت، وأن الدوشة والصوت العالى هدفه تقنين الأوضاع، وقلب الحقائق»، وهى أمور تتعارض بقوة مع الأدلة والأسانيد العلمية والشرعية فى المناقشة.

إسلام بحيرى، لديه القدرة على المراوغة، يقول الشىء ونقيضه، ويتراجع دائماً ويتقهقر خطوات للوراء، مع كل تفنيد لمزاعمه، ويتنصل مما يقوله بطريقة ساذجة، أفقدته مصداقيته لدى الغالبية الكاسحة من المتابعين للمناظرة.

نعم، السائد فى المناظرة، تراجع إسلام عن معظم ما قاله، وأثبت أنه يتبنى منهج التشكيك، و«نقض» وهدم التراث كاملا، وليس «نقد» مواضع ورؤى بعينها، ثم يأتى للقول الفصل، فينكر أن الدين عِلْم، ويدشن للفوضى الفكرية، ويعتبر هذا الأمر «شغلانة» يؤديها ويتكسب منها.

أيضا إسلام بحيرى ومن خلال الفيديوهات التى تم الاستعانة بها وعبر فيها عن أفكاره ورؤيته، قاصدا معانى محددة، وعند إذاعتها فى المناظرة، يتنصل منها، ويُعيد الشرح والتفسير بطريقة مختلفة، ومغايرة، وهنا تناقض خطير، يؤكد أنه ليس على حق، ويُصدر للمتابع عدم الثقة، فيما يقوله فى برنامجه، ويٌصدر للناس أن الذين يناظرونه يؤيدونه ويدعمونه فى أسانيده، وهو أمر مغلوط وفيه كثير من الخطايا.

المفاجأة الأخطر التى كشفتها المناظرة، أن أفكار إسلام بحيرى، تتطابق مع أفكار سيد قطب الإخوانى، والذى نعيش فى نيرانها التى أشعلتها جماعة الإخوان الإرهابية، وأيضا أفكار داعش، إذن لماذا نستكثر على الإخوان وداعش والقاعدة اللجوء إلى نفس المنهج للحرق والقتل، والتسخيف والتشكيك؟

فى النهاية الرابح الأكبر من مناظرة الحبيب على الجفرى والدكتور أسامة الأزهرى وإسلام بحيرى، بجانب كشف حقيقة إسلام وتعرية منهجه التشكيكى الوهمى.. وأن كل فأر له قط، هى قناة سى بى سى التى حظيت بمشاهدة ومتابعة كبيرة، وحصيلة كبيرة من الإعلانات.
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

على

صدقت

مقال صادق كشف الخلاصة فعلا

عدد الردود 0

بواسطة:

عادل صادق

كلامك مش مظبوط لان اسلام بحيرى ضربهم ضربة قاضية

عدد الردود 0

بواسطة:

مهدى

تعرية أفكار واهداف اسلام بحيرى

المناظرة كشفت وعرت كل أفكاره واهدافه

عدد الردود 0

بواسطة:

عمرو عبد اللطيف

صح لسانك

عدد الردود 0

بواسطة:

جلال المصري اوي

لم يتحقق الانتصار الكامل

عدد الردود 0

بواسطة:

مغتربه عن الوطن

اسلام البحيرى يسلم فمك -اوافق تعلق رقم - 2

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed mostafa

هات .. من الآخر

عدد الردود 0

بواسطة:

ام يوسف

اللهم قتل شر الكذابين

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى

ياراجل قل الحق المنتصر هو المفكر أسلام بحيرى هم الشيخان لايستطيع الرد على سؤال واحد فقط لأسلام

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

أتفق مع رقم 2 _ أسلام البحيرى أنتصر في هذه المواجهة ..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة