خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

لمن ينادون بتقنينه.. "الحشيش" يؤثر على المخ ويسبب الهلاوس ويؤدى للخرف المبكر والانفصام والعجز الجنسى وتأخر الإنجاب وتدهور الكبد والنظر.. وتناوله مع التبغ يرفع خطر الإصابة بسرطان الرئة 20 مرة

الثلاثاء، 14 أبريل 2015 07:30 م
لمن ينادون بتقنينه.. "الحشيش" يؤثر على المخ ويسبب الهلاوس ويؤدى للخرف المبكر والانفصام والعجز الجنسى وتأخر الإنجاب وتدهور الكبد والنظر.. وتناوله مع التبغ يرفع خطر الإصابة بسرطان الرئة 20 مرة حشيش
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يعتبر الحشيش ضمن المواد المخدرة التى تسبب الإدمان حيث يتم مزج الحشيش مع التبغ أو من خلال الشيشة، وتشير الدراسات أن للحشيش تأثيرا كبيرا على المخ وقد يعتقد مدمنو الحشيش أنه يرفع القدرة الجنسية ولكن الدراسات أثبتت أنه قد يؤدى إلى الضعف الجنسى نتيجة خفضه لهرمون الذكورة التستوسيترون، كما أنه يؤثر على الرئة ويؤدى إلى الهلاوس والضلالات، ومؤخرا تم إدخاله ضمن محتويات السيجارة الإلكترونية.

تقول الدكتورة سهير الغنيمى أستاذ مساعد الطب النفسى بطب عين شمس: ظهر مؤخرا فى وسائل الإعلام من يطالب بتقنين الحشيش ومنهم رابطة تجار السجائر بالقاهرة والجيزة، زاعمين أن هذا قد يسد العجز فى ميزانية الحكومة وهو ما قد نطلق عليه كوميديا سوداء، إذ أننا فقدنا كل الوسائل المشروعة لسد العجز ورفع الدخل القومى فنلجأ لتقنين غير مشروع.

وقالت إن الحشيش يؤثر على المخ والسلوك إلى جانب الصحة العامة للمتعاطى والمدمن، وبذلك نهدم الثروة البشرية.

تأثير الحشيش على المخ


وقالت: إن نبتة الحشيش تحتوى على أكثر من 400 مادة كيميائية والتى تلتحم بمستقبلات خاصة بمادة الحشيش تنتشر فى المخ، وتوجد هذه المستقبلات بتركيز أقل فى القشرة المخية إلى جانب أنه لا توجد مستقبلات كيميائية للحشيش فى جذع المخ وهذا يفسر قلة تأثير الحشيش التثبيطى على وظائف القلب والجهاز التنفسى، مما يخيل للبعض أنه مادة آمنة وأن الحشيش نبات غير ضار.

الحشيش يؤدى إلى الخرف المبكر


وأشارت أن كافة الدارسات سواء فى الخارج أو فى الداخل أكدت أن الحشيش له جوانب سلبية كثيرة وآثار مباشرة على صحة الإنسان الجسدية والعقلية والنفسية قد تؤدى إلى تخريب هذه المدارك بشكل مباشر ومؤثر، ومنها أن الحشيش يحتوى على المادة الفعالة تتراهيدروكانابينول THC والتى تتراكم بدورها فى بعض الأجزاء فى المخ الذى قد يؤدى إلى الخرف المبكر إلى جانب تراكمها فى الغدد التناسلية، وقد تؤدى إلى العجز الجنسى ويختلف البعض فى مصداقية هذه الحقائق التى قد تظهر فى البعض، ولا تظهر فى الآخرين وهذا تأكيد أن لكل إنسان خريطة خاصة قد تضار بأشكال مختلفة من نفس المادة.

تدخين الحشيش مع التبغ يرفع نسبة الإصابة بسرطان الرئة


وأكدت أن تدخين الحشيش مع التبغ يرفع نسبة الإصابة بسرطان الرئة إلى 20 مرة أكثر من السجائر منفردة والتبغ يحتوى على مواد مسرطنة وتتحد هذه المواد لإحداث زيادة فى سرطان الجهاز التنفسى، موضحة أن تكرار تعاطى الحشيش مع التبغ يؤدى إلى نقص حامض المعدة وإلى التهابات فى المعدة والأمعاء، وتتدهور وظائف الكبد بالتدريج.

ويؤدى إلى التهابات دائمة فى ملتحمة العين عند 72% من المتعاطين وهى صعبة الشفاء.

وأوضحت أن الحشيش يضعف القدرة الجنسية على عكس ما يظنه متعاطوه لأنه يخفض إنتاج (هرمون التستوسيترون) المسئول عن علامات الذكورة، مما يؤدى إلى نقص القدرة الجنسية وقلة إنتاج الحيوانات المنوية.

الحشيش يؤثر على الجوانب النفسية والعقلية


وقالت: إن الحشيش يسبب الإدمان أكثر من تأثيره الجسدى نظرا لتخزينه فى دهون الجسم مما يقلل ظهور أعراض الانسحاب عند التوقف، مما يوهم البعض أنه مادة لا تسبب الإدمان.

ويؤخر الوقت التفاعلى مما قد يؤدى إلى حوادث كثيرة وذلك ما نلمسه من تعاطى كثير من السائقين على الطرق السريعة الحشيش، حيث يتوهمون أنه يساعد على الارتخاء خلال رحلة السير التى كثير من الأحيان ما تنتهى بكارثة.

المتعاطون قد يتعرضون إلى نوبات هلع


وأشارت أن بعض المتعاطين قد يتعرضون لنوبات هلع شديدة التى قد تتطور إلى اضطراب هلع الذى يحتاج إلى تدخل طبى بمضادات الاكتئاب وعلاج سلوكى قد يطول أو يقصر تبعا للحالة.

وكثير من الأنواع المطروحة فى الأسواق مخلوطة بكيمياء مختلفة قد تسرع من دخول المريض فى انفصام حاد الذى يلزم دخول المريض إلى المستشفى ليكون تحت الملاحظة وتناول الأدوية النفسية، ومن النتائج الأسوأ أن يستمر المريض فى المعاناة من الأعراض النفسية من هلاوس وضلالات لأكثر من أربعة أسابيع، الذى يؤدى التى تغير تشخيصه من انفصام حاد نتيجة تناول الحشيش، وسرعان ما يتم شفاؤه دون الحاجة إلى الاستمرار فى العلاج نتيجة تناول الحشيش ويتحول فى بعض الحالات إلى انفصام ذهانى يحتاج إلى الاستمرار فى العلاج حسب استجابته للعلاج.

وأشار الدكتور وائل صفوت استشارى الباطنة العامة وعلاج التدخين أن أغلب متعاطى الحشيش مدخنون ويستخدمون الحشيش مع مزجه بالتبغ فى السيجارة أو الشيشة، ومن هنا تزداد الأضرار التى يسببها تدخين الحشيش، حيث يسبب أمراضا خطيرة فى الجهاز التنفسى، مثل السدة الرئوية المزمنة والالتهاب الشعبى المزمن وأيضا أمراض القلب نتيجة ضيق الشرايين وكذلك الجلطات الدماغية وجلطات شرايين القدم، بالإضافة إلى ما يسببه الحشيش بإضافته على التبغ الضعف الجنسى، كما أنه يؤثر على خصوبة المرأة وجمالها ويسبب مشاكل فى الحمل، حيث يمكن أن يؤخر حدوث الحمل ويمكن أن تجعل الجنين لديه القابلية الشديدة للإدمان وتأخر تحصيل الطفل الدراسى بعد ولادته ودخوله للمدرسة، مضيفا أنه حتى السجائر الإلكترونية تم إضافة الحشيش إليها وتم رصد تجربة فى الولايات المتحدة بإنتاج سجائر إلكترونية تحتوى على مادة الحشيش "مادة ماريجوانا" وهى أحد مشتقات الحشيش.



موضوعات متعلقة :



ارتفاع أسعار السجائر فرصتك للإقلاع عن التدخين.. استشارى باطنة: البرتقال والموز والزبادى والزيت الحار والشوفان والفواكه المجففة لإنجاز المهمة.. وغير عاداتك واتنفس ببطء وخللى معاك سبحة أو سواك

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد عمر

الخمر حرا م بالنص القراني

عدد الردود 0

بواسطة:

تيتو

هو ده التخريف الحقيقى

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة