خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

مصر تواجه عجزا فى "الأطباء".. النقابة: طبيب لكل 800 مواطن فى مصر مقابل 350 لكل مواطن عالميا.. ونعانى عجزا بالمستشفيات.. و1800 قرية دون طبيب والأقصر بها أخصائى تخدير واحد.. و69 ألفا يعملون بالسعودية

السبت، 07 مارس 2015 07:14 ص
مصر تواجه عجزا فى "الأطباء".. النقابة: طبيب لكل 800 مواطن فى مصر مقابل 350 لكل مواطن عالميا.. ونعانى عجزا بالمستشفيات.. و1800 قرية دون طبيب والأقصر بها أخصائى تخدير واحد.. و69 ألفا يعملون بالسعودية أرشيفية
كتب آية دعبس

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور رشوان شعبان الأمين المساعد لنقابة أطباء مصر، أن النقابة تستقبل سنويا حوالى 1000 طالب فقط من الجامعات الخاصة، مقابل 9 آلاف من الجامعات الحكومية، مشيرا إلى أن مستوى طلاب الجامعات الخاصة أقل من الحكومية بكثير، نتيجة أن الطالب من البداية لم يحصل على المجموع الكافى للالتحاق بكليات الطب الحكومية.

وقال إن الأساتذة والأطباء العاملين بالجامعات الخاصة أغلبهم "فائضين" من الجامعات الحكومية، لافتا إلى أن النسبة العالمية لعدد الأطباء بالنسبة لعدد السكان تصل إلى 350 مواطن لكل طبيب واحد، أما فى مصر فتصل إلى 800 مواطن لكل مريض، وهو يعد دليلا على حجم العجز الذى تواجهه مصر.

عدد الأطباء لا يتعدى الـ100 ألف وأجره الشهرى 70 دولارا
وأوضح أنهم لا يملكون حصرا بأعداد الاطباء الموجودين بمصر فعليا، مشيرا إلى أن الأعداد داخل مصر لا تتعد الـ100 ألف طبيب فى أفضل التقديرات.

وتابع: "أجرينا رابطة للأطباء الموجودين بالسعودية ووجدنا أن المسجل بها 69 ألف طبيب، لدينا أطباء مهاجرين لأمريكا وأستراليا وكندا تقدر أعدادهم بـ 15 إلى 20 ألف طبيب، مهاجرين هجرة تامة، وذلك لأن وضع الطبيب فى مصر سئ للغاية فى حين أن الطبيب فى أستراليا الساعة الواحدة بـ40 دولارا، وفى أيام الإجازات تصل إلى 80 دولارا، أما فى مصر فالطبيب يصل إلى 70 دولارا فى الشهر".

النقابة لا تشارك وزارة التعليم العالى تحديد أعداد طلاب الطب
وأوضح، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، أن النقابة لا تشارك وزارة التعليم العالى فى تحديد أعداد الطلاب بالجامعات، مشيرا إلى أن النقابة خلال فترة وجود الدكتور حمدى السيد نقيبا للأطباء أقامت النقابة دعوى قضائية ضد وزارة التعليم العالى للمطالبة بعد قبول أكثر من 3000 ألف طبيب.

واستطرد: "لم نطالب من جديد بتفعيل القرار نظرا لوجود عجز كبير لدينا، وفى نفس الوقت نطالب بأن تبلغنا الوزارة بأعداد الأطباء العاملين بوزارة الصحة لكنها أرسلت لنا أعداد تقديرية وليست حقيقية، والكارثة أننا لدينا 450 وحدة صحية ريفية فى الصعيد والمناطق النائية ليس بها طبيب واحد، وهذا يعنى معاناة 1800 قرية دون خدمات صحية، وهو ما يعد خطرا حقيقيا على سكان تلك المناطق، وفى الأقصر لا يوجد بها أطباء للتخدير سوى طبيب واحد بأحد المستشفيات المركزية".

ولفت أن العجز يظهر بشكل كبير فى تخصصات التخدير والأشعة والتحاليل والجراحة العامة وأطباء الرعاية المركزة، وغيرها من التخصصات، فى الوقت الذى تعانى المستشفيات بكل المحافظات سوء توزيع واضح، ومعاناة مستشفيات المناطق البعيدة، موضحا أن الأزمة بطلاب الجامعات الخاصة ليست فقط كونهم يعانون من ضعف التحصيل ولكن من عدم وجود مستشفيات للتدريب.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 7

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد عز الدين

الأطباء المصريون لايذهبون إلى المستشفيات الحكوميه

عدد الردود 0

بواسطة:

يحي سالم

السبب واضح جدا

عدد الردود 0

بواسطة:

المصرى

فيه حل

عدد الردود 0

بواسطة:

د. عمر منصور العقاد

مبالغات

عدد الردود 0

بواسطة:

كريم

السبب واضح

عدد الردود 0

بواسطة:

ولاء

كذب

عدد الردود 0

بواسطة:

نيتينبنبةينبتي

جامعات خاصة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة