خالد صلاح

عضو مجلس إدارة مجموعة العربى: مستمرون فى إنتاج أجهزة توشيبا بمصر

الجمعة، 06 فبراير 2015 12:36 م
عضو مجلس إدارة مجموعة العربى: مستمرون فى إنتاج أجهزة توشيبا بمصر المهندس إبراهيم العربى عضو مجلس إدارة مجموعة العربى
كتبت سماح لبيب
إضافة تعليق
قال المهندس إبراهيم العربى عضو مجلس إدارة مجموعة العربى، إن مجموعة توشيبا اليابانية قامت ببيع العلامة التجارية فقط لمصانعها فى الولايات المتحدة الأمريكية كحق استخدام العلامة، وهو ما يمنحهم صافى أرباح أعلى دون مصروفات، وأن ما يعلن ببيع مصانعها غير صحيح .

وأضاف العربى فى تصريح خاص لـ"اليوم السابع"، أن شركة توشيبا اليابانية لا تنتج فى السوق اليابانى وإنما تتواجد جميع مصانعها خارج اليابان، وتصدر معظم إنتاجها إلى دول أفريقيا والشرق الأوسط وشرق أوروبا .


وفيما يخص الإنتاج فى مصر أكد العربى أن جميع منتجات توشيبا فى مصر تنتج من مجموعة العربى وليس من توشيبا اليابانية، لافتا إلى أن الشركة تنتج فى السوق المحلى 2 مليون جهاز تليفزيون سنويا من الشاشات ومستمرون فى تقديم أفضل التقنيات الحديثة من إنتاج الشركة .

ونفى العربى تعرض توشيبا اليابنية لخسائر كما يتردد بسبب المنتجات الصينية والكورية، مؤكدًا على دورها البارز فى استقطاب أكبر عدد من المستهلكين لجودة أجهزتها وتقنياتها العالية، كما أن حق استخدام علامتها التجارية فى الولايات المتحدة لا يعنى بيع مصانعها فى الدول الأخرى مثل أندونيسيا ومصر .

وأشار العربى إلى أن هناك عددًا كبيرًا من المستثمرين اليابانيين من المقرر أن يتقدموا باستثمارات جديدة فى مصر والتى تعرض ضمن فعاليات القمة الاقتصادية مارس المقبل، حيث يتم الإعداد لأهم المشروعات خلال الفترة الحالية .

والجدير بالذكر، أن الوكالة الألمانية ذكرت أن شركة توشيبا كورب اليابانية للإلكترونيات قررت وقف إنتاج أجهزة التليفزيون للأسواق الخارجية فى ظل اشتداد المنافسة مع الشركات الصينية والكورية الجنوبية.

ونسبت وكالة كيودو اليابانية للأنباء إلى مصادر لم تحدد هويتها القول إن شركة الإلكترونيات اليابانية تجرى محادثات لبيع مصانعها فى إندونيسيا ومصر لتسهيل أنشطتها وتحسين أرباحها.


وأضافت كيودو أن توشيبا ستواصل تطوير وتسويق التليفزيون فى حين ستترك مهمة الإنتاج لشركات أخرى خارج اليابان.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة