خالد صلاح

بالصور.. "فن الكروشيه" من الإبرة والخيط لتصميمات رائعة

الإثنين، 23 فبراير 2015 06:11 ص
بالصور.. "فن الكروشيه" من الإبرة والخيط لتصميمات رائعة جاكت باللون الأحمر
كتبت نهير عبد النبى
إضافة تعليق
من إبرة وخيط إلى "لكلوك وشال وفستان"، وبألوان مبهجة وجذابة استطاعت نادية أحمد 26 عاما، أن تكون بارعة فى فن "الكروشيه" الذى لا يتقنه الكثير، ولكنها تعلمته واحترفته منذ طفولتها.

وعن بدايتها قالت "نادية أحمد" مصممة الكروشيه: فن الكروشيه بدأ معى منذ كنت فى المرحلة الإعدادية وتعملته فى حصة الاقتصاد المنزلى على يدى معلمتى، وشدنى جدا لأنه فن مختلف ودقيق وألوانه مبهجة وجذابة.


وأضاف: بدأت العمل فى الكروشيه منذ الدراسة حتى أكملت دراستى وتخرجت، ولكنى طورت فيه أكثر عن طريق البحث فى الإنترنت على أشكال وأفكار جديدة وإعادة التدوير، وبالفعل قمت بشراء أداوت كثيرة ومجلات لفن الكروشيه، وبدأت فى صنع أصناف كثير مثل (لكلوك، شال، فساتين، أيس كاب)، وذلك بأشكال وألوان كثيرة، فالأطفال لهم ألوان معينة مثل (البينك، اللبنى، الفوشيا، الأحمر)، والألوان المبهجة عموما، مع وضع فيونكات ورسم الأيس كاب على شكل أرنوب أو دبدوب، أما الألوان الهادئة والجذابة للسيدات.

وتابعت: بعد أن أتقنت هذا الفن بدأت فى ترويج المشروع اقتصاديا، وذلك عن طريق صفحات الإنترنت و"فيس بوك"، وتفاعل معى الأعضاء بشكل جيد ونشرت أعمالى والتصميمات الخاصة بى فى الدول العربية، والإقبال عليها رائع جدا.

ملابس بالكروشيه للأطفال- 2015-02 - اليوم السابع

ملابس بالكروشيه للأطفال


جاكت باللون الأحمر - 2015-02 - اليوم السابع

جاكت باللون الأحمر


أشرطة شعر بألوان مبهجة- 2015-02 - اليوم السابع

أشرطة شعر بألوان مبهجة


أشرطة وبندانات من الكروشيه- 2015-02 - اليوم السابع

أشرطة وبندانات من الكروشيه


طقم فستان مع أيس كاب ولكلوك - 2015-02 - اليوم السابع

طقم فستان مع أيس كاب ولكلوك


مصممة الكروشيه نادية أحمد- 2015-02 - اليوم السابع

مصممة الكروشيه نادية أحمد


لكلوك بألوان مختلفة- 2015-02 - اليوم السابع

لكلوك بألوان مختلفة


فوطة وجه بالورود الحمراء- 2015-02 - اليوم السابع

فوطة وجه بالورود الحمراء



إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة