خالد صلاح

زعيم أكبر حزب معارض لأردوغان مهدد بالاعتقال بسبب تصريحات عن حكم ذاتى لأكراد تركيا.. وأردوغان يستغل تصريح زعيم الحزب لشن هجمات على الأكراد.. واحتجاجات فى مدن كردية ضد حظر التجول

الثلاثاء، 29 ديسمبر 2015 01:52 م
زعيم  أكبر حزب معارض لأردوغان مهدد بالاعتقال بسبب تصريحات عن حكم ذاتى لأكراد تركيا.. وأردوغان يستغل تصريح زعيم الحزب لشن هجمات على الأكراد.. واحتجاجات فى مدن كردية ضد حظر التجول زعيم حزب الشعوب الديموقراطى صلاح الدين دميرتاش
كتبت إسراء أحمد فؤاد
إضافة تعليق
يواجه عدو أردوغان اللدود وأكبر معارضيه زعيم حزب الشعوب الديموقراطى صلاح الدين دميرتاش الموالى للأكراد الاعتقال بسبب دعوته لمنح الأكراد المزيد من الحكم الذاتى خلال مؤتمر لجماعات كردية فى مدينة ديار بكر جنوب شرقى البلاد بعد زيارة لروسيا قام بها الأسبوع الماضى.

الدعوة لحكم ذاتى


ووجه زعيم حزب الشعب الديمقراطى الموالى للأكراد الدعوة إلى الحكم الذاتى بعد اجتماع استمر يومين فى ديار بكر. وقال القرار النهائى للاجتماع أن "المقاومة المشروعة التى يقوم بها شعبنا ضد سياسات تحط من المشكلة الكردية هو فى جوهره مطالبة ونضال من أجل حكم ذاتى محلى وديمقراطية محلية." ودعا الإعلان إلى تشكيل مناطق ذاتية الحكم بما فى ذلك عدد من الأقاليم المجاورة لديار بكر لمراعاة الانتماءات الثقافية والاقتصادية والجغرافية.

السلطات تحقق مع دميرتاش


وفتحت السلطات التركية تحقيقا مع دميرطاش، ويقول الادعاء التركى أن تصريحات دميرطاش قد تمثل "جريمة ضد النظام الدستورى فى تركيا".ويأتى التحقيق مع دميرطاش وسط توتر متزايد جنوب غربى تركيا مع تصعيد الجيش عملياته ضد متمردين أكراد مشتبه فيهم.كما ألغى الوزراء التركى أحمد داود أوغلو ألغى السبت اجتماعا مع حزب الشعوب الديمقراطى قائلا أن سياسات الحزب "متجذرة فى العنف".

أردوغان يتهم دميرتاش بالخيانة


كما أدان الرئيس التركى رجب طيب اردوغان الاسلامى المحافظ الثلاثاء تصريحات أدلى بها زعيم أكبر حزب كردى فى تركيا حول منح الاكراد حكما ذاتيا، معتبرا انها "خيانة واستفزازا واضحا جدا ". وقال أردوغان "باى حق تتحدث فى إطار بنية واحدة عن إقامة دولة فى جنوب شرق البلاد، فى الشرق؟"، محذرا من أنه "لا للارادة الوطنية ولا القوات المسلحة ستسمح بوضع من هذا النوع".

وتأتى تصريحات أردوغان بينما يشن الجيش التركى حملة عسكرية واسعة فى جنوب غرب البلاد حيث غالبية السكان أكراد.

ويأتى ذلك وسط تزايد التوتر بين السلطات والاقلية الكردية بسبب حملة الجيش ضد متمردى حزب العمال الكردستانى فى جنوب شرق البلاد، وفرض حظر التجول فى عدد من مناطقه.وأسفرت المعارك عن سقوط أكثر من مئتى قتيل فى صفوف الانفصاليين لكنها لم توفر المدنيين أيضا.

وأكد الرئيس التركى الثلاثاء أن الهجوم العسكرى مستمر "بتصميم". وأضاف أن "أكثر من ثلاثة آلاف إرهابى" قتلوا منذ الصيف خلال عمليات فى تركيا وشمال العراق حيث يتمتع حزب العمال الكردستانى بقواعد خلفية.

احتجاجات للأكراد على فرض حظر التجول


يأتى ذلك بينما أقامت أكراد تركيا احتجاجات فى المدن الكردية ضد فرض الحكومة حظر تجوال فى عدد من المناطق فى حربها ضد حزب العمال الكردستانى.


موضوعات متعلقة..



- أردوغان: التطورات فى سوريا تزيد استعداد الأكراد لمناهضة "الوحدة الوطنية"


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة