خالد صلاح

رئيس "المركزى للمحاسبات" فى أخطر تصريحات لـ"اليوم السابع".. 600 مليار جنيه تكلفة الفساد فى 2015.. هشام جنينة: تأخرنا فى تقارير مؤسسة الرئاسة خلال الفترة الحالية.. وآخر التقارير كان عن فترة المعزول

الأربعاء، 23 ديسمبر 2015 07:35 م
رئيس "المركزى للمحاسبات" فى أخطر تصريحات لـ"اليوم السابع".. 600 مليار جنيه تكلفة الفساد فى 2015.. هشام جنينة: تأخرنا فى تقارير مؤسسة الرئاسة خلال الفترة الحالية.. وآخر التقارير كان عن فترة المعزول المستشار هشام جنينة رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات
كتبت - رانيا عامر
إضافة تعليق

نقلا عن العدد اليومى


قال المستشار هشام جنينة، رئيس الجهاز المركزى للمحاسبات، إنه من الصعب حصر حجم تكلفة الفساد داخل المؤسسات المصرية، مضيفا: «ولكننا من خلال التقارير الرقابية التى يشرف عليها أعضاء الجهاز يمكننا أن نقول بأن تلك التكلفة تجاوزت خلال عام 2015 الـ600 مليار جنيه، مضيفا لـ«اليوم السابع» أن أعضاء «المركزى للمحاسبات» يقومون بتبادل التقارير الرقابية على مدى السنة بينهم وبين المسؤولين فى الجهات الحكومية.

وتابع أن أعضاء الجهاز لا يكتفون برصد التجاوزات المالية المخالفة للقانون، وإنما يدونون عددا من الملاحظات والتوصيات ويتم إرسالها مرة أخرى للمؤسسة المعنية، وينتظرون الرد عليهم، ثم يتم رفع كل التقارير فى نهاية العام لرئاسة الجمهورية لاتخاذ الإجراءات اللازمة تجاه المخالفين، بهدف التصدى للفساد بقدر المتاح من قوانين.

وأكد رئيس «المركزى للمحاسبات» أن أعضاء الجهاز بدأوا بالفعل فى مهام أعمالهم الرقابية بفحص ملفات مؤسسة الرئاسة بعد فترة حكم جماعة الإخوان منذ فترة قريبة، وذلك عقب توفير التصاريح لهم، التى تسهل عليهم عملية الفحص، مشيرا إلى أن آخر تقارير رقابية عن مؤسسة الرئاسة كانت لعصر الرئيس المعزول محمد مرسى.

وأوضح جنينة أن أعضاء «المركزى للمحاسبات»، لم يؤدوا أعمالهم الرقابية عن مؤسسة الرئاسة عقب عهد الجماعة الإرهابية، بسبب التأخر فى الحصول على تصاريح من الجهات الأمنية، مشيدا فى الوقت نفسه بالمجهودات التى يبذلها وزير الداخلية اللواء مجدى عبدالغفار، خلال الفترة الحالية، من أجل المحافظة على النهوض بالدولة، مؤكدا أن المسؤولين بوزارة الداخلية على قدر عال من الفهم والاستيعاب للمهام التى يقوم بها أعضاء الجهاز المركزى للمحاسبات فى عمليات فحص الملفات والبيانات الخاصة بالوزارة.

وأشار إلى التعاون المستمر بين الطرفين فى تبادل التقارير والتوصيات على مدار السنة، مضيفا: «ولكن مازالت مشكلة الصناديق السوداء قائمة»، فيما أكد أن هناك علاقة ودية طيبة تربط بينه وبين المستشار هشام بدوى، نائبه الجديد، بقرار من رئاسة الجمهورية، منذ أن عملا سويا معه فى نيابة أمن الدولة العليا.

وأعلن رئيس «المركزى للمحاسبات» أنه سيتم عقد مؤتمر صحفى خلال الفترة المقبلة لعرض إنجازات الجهاز خلال العامين الماضيين وأهم ما رصده الجهاز خلال تقاريره، لافتا إلى أن نصوص الدستور تلزم الأجهزة الرقابية بإعلان تقاريرها للرأى العام، وذلك من أجل تحقيق العدالة والنزاهة والشفافية المتفق عليها فى الاتفاقيات الدولية، موضحا أن العبرة ليست بكثرة التشريعات ولكنها بتطبيق القوانين.

اليوم السابع -12 -2015
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

مشمش

اكثر من 80% من الفساد بمصر ,, موجود بالمحليات ,,والمسئول عنها السيد وزير التنميه المحليه الغير موجود

**

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد كلاب اهل النار اعداء مصر

خليك صادق مع نفسك و قول ان جماعتك جماعة اخوان بني صهيون هم اكثر فسادا علي وجه الارض

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن بيحب بلده

الفساد

عدد الردود 0

بواسطة:

مصر

نريد التخلص من الفساد وهشام جنينه معا فهما وجهان لعملة واحده

عدد الردود 0

بواسطة:

محمود ابراهيم

هشام جنينه والفساد

عدد الردود 0

بواسطة:

الامير

المهم الإصلاح

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصري مغترب

عجبي

عدد الردود 0

بواسطة:

مصري وطني .ضد كلاب اهل النار اعداء مصر

الي رقم 7

عدد الردود 0

بواسطة:

رجب اسماعيل السيد سويلم

فساد المحليات

عدد الردود 0

بواسطة:

المصري

الحقيقة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة