أكرم القصاص

استمرار تخبط قرارات "التعليم"..الوزارة تقرر سحب 107135 كتاب لغة فرنسية للإعدادية بداية "التيرم" الثانى بعد فشل تعميمها على طلاب المنيا..مصدر: الطلاب بدأوا فى بيع أجهزة "التابلت" بعد فشل التجربة

الأربعاء، 23 ديسمبر 2015 06:08 ص
استمرار تخبط قرارات "التعليم"..الوزارة تقرر سحب 107135 كتاب لغة فرنسية للإعدادية بداية "التيرم" الثانى بعد فشل تعميمها على طلاب المنيا..مصدر: الطلاب بدأوا فى بيع أجهزة "التابلت" بعد فشل التجربة الهلالى الشربينى وزير التعليم
كتب محمود طه حسين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استكمالا لقرارات وزارة التربية والتعليم المتخبطة والتى بدأت بقرار تخصيص 10 درجات للسلوك والحضور، ثم تجميده ، مرورا بوقف العمل بلائحة الانضباط، قررت وزارة التربية والتعليم سحب 107135 نسخة كتاب لغة فرنسية من محافظة المنيا وتسليمها إلى محافظة أخرى بعد فشل تطبيق التجربة على طلاب المرحلة الإعدادية.

كشف مصدر مسئول بوزارة التربية والتعليم، أن تجربة تدريس مادة اللغة الفرنسية تم تعميمها على طلاب 10 محافظات فقط، مشيرا إلى أن الوزارة بدأت بتعميم التجربة خلال السنوات السابقة، موضحا أن وصول هذه الكتب إلى الطلاب يتم بنظام الممارسة ، الأمر الذى يعد إهدارا للمال العام يقدر بمليونى جنيه قيمة الكتب والاسطوانات المدمجة الخاصة بالمادة.

تجربة "التابلت" المدرسى


وعن تقييم تجربة التابلت المدرسى التى تم تطبيقها خلال العام الدراسى 2013 من قبل الدكتور محمود أبو النصر وزير التعليم الأسبق، كشف المصدر عن أنها أثبتت فشلها لعدم تدريب المعلمين على استخدامه بالشكل الأمثل ، موضحا أنه مع بداية تطبيق التجربة تم تدريبهم ولكن بعد ذلك لم تنظم الوزارة تدريبات أخرى للمعلمين.

وأوضح المصدر، أن العديد من الطلاب داخل المدارس أقدموا على بيع الأجهزة والاستفادة من ثمنها خاصة أن الوزارة قررت تسليمهم كتب، حيث وجد الطالب البديل الذى دفعة إلى الاستغناء عن جهاز التابلت، إضافة إلى أن بعضهم يستخدمه للتسليه وتحميل مقاطع الإغانى.

الوزارة انتهت من إسناد أوامر طبع مناهج الفصل الدراسى الثانى


وفى سياق متصل، قال المصدر، إن الوزارة انتهت من إسناد أوامر الطبع لجميع مناهج وكتب الفصل الدراسى الثانى إلى المطابع، مشيرا إلى أن جميع المناهج داخل المطابع وتجرى أعمال الطباعة، لافتا إلى أن هناك بعض العقبات التى تواجه الطابع فى هذا الصدد، تمثلت فى أن هناك عجز فى ورق الطباعة لكون إحدى شركات تصنيعه متوقفة، إضافة إلى أن البعض الأخر منها يهتم بإنتاج وتصنيع أجندات العام الجديد، مؤكدا أنه قبل انطلاق الفصل الدراسى الثانى ستكون نسبة كبيرة من الكتب وصلت إلى المديريات التعليمية وتم تسليمها للطلاب.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

الشاذلى محمد السعيد

الله يرحم التعليم أيام زمان

عدد الردود 0

بواسطة:

مصطفى السعدى - الاقصر

جميع الاجهزة بالمدارس اهدار مال عام

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد ابراهيم

أستاذ محمود

عدد الردود 0

بواسطة:

lمعلمى كلية فيكتوريا اسكندرية

تعيين ناظر للقسم الإعدادى بفيكتوريا اسكندريا مدرس تربية رياضية ضار شهادات ويجمع بين وظيفتين

عدد الردود 0

بواسطة:

sayedfarrag

سيظل التعليم المصري حقل تجارب لوزراء فاشـــــــلين

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد رزق

اقتراح ليت الدولة تعمل به.

عدد الردود 0

بواسطة:

ثروت

وزارة الفشل الذريع

عدد الردود 0

بواسطة:

ولى امر أحد الطلاب فى فيكتوريا اسكندرية

الفساد المسكوت عنه فى كلية فيكتوريا اسكندرية

عدد الردود 0

بواسطة:

علا

الفشل ينبع من فساد التنشئه

ربنا يهديهم

عدد الردود 0

بواسطة:

ليبرالي

سياسة التعليم ليست مسئولية الوزير

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة