خالد صلاح

تقرير حكومى يكشف تراجع مساحات زراعة القمح 500 ألف فدان عن العام الماضى.. الفلاحون يرفضون تحديد دعم الفدان بـ1300 جنيه.. "الزراعة" ترفع تقريرا لـ"الرئاسة" بمخاطر القرار.. والفلاحون: على الدولة التدخل

الإثنين، 14 ديسمبر 2015 02:28 م
تقرير حكومى يكشف تراجع مساحات زراعة القمح 500 ألف فدان عن العام الماضى.. الفلاحون يرفضون تحديد دعم الفدان بـ1300 جنيه.. "الزراعة" ترفع تقريرا لـ"الرئاسة" بمخاطر القرار.. والفلاحون: على الدولة التدخل مساحات زراعة القمح تتراجع بشكل ملحوظ
كتب عز النوبى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
كشف آخر تقرير رسمى صادر بوزارة الزراعة واستصلاح الأراضى، بشأن 29 قطاعا من شئون المديريات الزراعية على مستوى الجمهورية، تراجع المساحات المنزرعة للقمح الموسم الحالى لما يقرب من 500 ألف فدان عن العام الماضى فى نفس التوقيت.

وبلغ إجمالى المساحات المنزرعة قمح هذا الموسم 2 مليون و420 ألف فدان، مقابل 2 مليون و912 ألف و691 فدان، خلال الفترة نفسها من العام الماضى، فيما تقدر نسب المساحات المنزرعة حالياً بـ67.1% من المستهدف زراعته فى الموسم الحالى، والذى يقدر بـ3 ملايين 365 ألف و42 فدان.

تراجع المساحات المنزرعة قمح


وكشفت التقرير الذى حصل "اليوم السابع" على نسخة منه، تراجع مساحات زراعة القمح فى مختلف المحافظات، حيث بلغت المساحة فى محافظة مطروح "صفر"، مقابل 22 ألف و988 فدان، خلال الفترة نفسها من اعلام الماضى، وفى الإسكندرية 62 ألف و216 فدان، مقابل 63 ألف و180 فدان خلال الفترة نفسها العام الماضى، فيما بلغت المساحات المزروعة فى محافظة الغربية 124 ألف و705 فدان مقابل 131 ألف و566 فدان، وكفر الشيخ 207 ألف و2 فدان مقابل 226 ألف و420 فدان.

وبلغت مساحات زراعة القمح فى الدقهلية 225 ألف و302 فدان، مقابل 243 ألف فدان و92 فدان خلال العام الماضى، ومحافظة دمياط 17 ألف و112 فدان مقابل 20 ألف و761 فدان، والشرقية 368 ألف و30 فدان مقابل 382 ألف و519 فدان، وشمال سيناء 3 آلاف و322 فدان مقابل 122 فدان، جنوب سيناء 110 فدان مقابل "صفر" خلال الفترة نفسها من العام الماضى.

وفى الإسماعيلية 18 ألف و820 فدان مقابل 39 ألف و972 فدان، وبورسعيد 2570 فدان مقابل 10 آلاف 251 فدان، والسويس 2025 فدان مقابل 3650 فدان، والمنوفية 85 ألف فدان مقابل 101 ألف و300 فدان، والقليوبية 44 ألف و595 فدان عن ما قبلة 47 ألف 204.

وبلغت مساحات زراعة القمح فى الجيزة 21 ألف و450 فدان مقابل 33 ألف فدان خلال العام الماضى، وبنى سويف 86 ألف 955 فدان مقابل 95 ألف 106، الفيوم 161 ألف 945 مقابل 204 ألف 234 فدان، المنيا 150 ألف 99 فدان مقابل 216 ألف 725 ، أسيوط 155 ألف 487 فدان مقابل 213 ألف 548 فدان، الوادى الجديد 70 ألف 784 فدان مقابل 127 ألف 901 ، سوهاج 164 ألف 475 فدان مقابل 167 ألف 287 فدان ، قنا 23 ألف و100 فدان مقابل 63 ألف 414 فدان ، الأقصر 8 ألاف 106 فدان ، مقابل 22 ألف 280 فدان ، أسوان 4 الاف 29 فدان مقابل 37 ألف 524 فدان.

إلغاء قرار دعم محصول القمح


من جانبه، قال مصدر مسئول بوزارة الزراعة فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع" إن الوزارة تقدمت بمذكرة "سرية وعاجلة" إلى رئاسة الجمهورية، لإلغاء قرار المهندس شريف إسماعيل رئيس مجلس الوزراء، الخاص بدعم زراعة فدان القمح بـ1300 جنيه فقط طبقا للحيازة الزراعية بحد أقصى 25 فدانا على أن يتم سداد الدعم للمزارعين مقدماً، وتحديد سعر استلام محصول القمح المحلى على أساس متوسط السعر العالمى للقمح، وذلك بعدما تقدمت الإدارة المركزية لشئون المديريات الزراعية بمذكرة رسمية كشفت وجود تراجع حاد فى المؤشرات الأولية للمساحات التى تزرع قمح بالمحافظات والمتوقع زراعتها 3 ملايين و365 ألف فدان، وهو ما يتطلب ضرورة التدخل العاجل لإيضاح حقيقة الموقف للمزارعين وتحفيزهم لزراعته بالأسعار التى أعلنتها الحكومة من قبل وهى 420 جنيه للأردب .

وأوضح المصدر أن وزارة الزراعة تسعى إلى الاهتمام بزراعة المحاصيل الإستراتيجية لتقليل الفجوة الغذائية بزيادة المساحات المزروعة بالقمح، وعلى الحكومة إلغاء القرار ومساندة ودعم الفلاح، حيث تعمل الوزارة حاليا من خلال لجان المتابعة الميدانية لتذليل العقبات التى تواجه الفلاحين مع توفير التقاوى والأسمدة اللازمة لخدمة الفلاح للنهوض بالمحاصيل الإستراتيجية.

جمعيات الاصلاح


من جانبه، فسر مجدى الشراكى، رئيس الجمعية العامة للإصلاح الزراعى بوزارة الزراعة، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، تراجع المساحات المنزرعة من محصول القمح للموسم الحالى بسب رفض الفلاحين قرار مجلس الوزراء بتقديم دعم 1300 جنيها لفدان القمح، مؤكدا أن القرار غير مدروس وكارثة وخراب بيوت، ويخدم مافيا تجار المستوردين، ويساهم فى عدم تشجيع الفلاح على زيادة المساحات المنزرعة، مشير إلى أن ربطه بالأسعار العالمية يصل بقيمة الأردب الواحد إلى 340 جنيها فقط، بدلا من أسعار التوريد التى تراجعت عنها الدولة، وهى 420 جنيها للأردب.

وأكد الشراكى أن القرار يشجع مافيا الإستيراد ويساهم فى وقوع مصر فريسة لابتزاز دولى من خلال زيادة المعروض من القمح بالأسواق الدولية وشرائه بأعلى الأسعار، مناشداً الرئيس عبد الفتاح السيسى بإلغاء القرار لتحفيز المزارعين عن زيادة المساحات المنزرعة والرجوع إلى الأسعار الثابتة وهى 420 جنيها للأردب، مشير إلى أن قرار مجلس الوزراء يحمل رسائل كثيرة على رأسها أنه أصبح سلعة غير هامة مما يترتب عليه عزوف الفلاحين عن زراعته والوقوع فريسة للدول المصدرة .

رفض الفلاحين دعم محصول القمح


وتوقع رشدى أبو الوفا عرنوط، النقيب العام للفلاحين، فى تصريحات لـ"اليوم السابع"، تراجع المساحات المنزرعة قمح بنسبة 25 % عن العام الماضى، بسب رفض الفلاحين قرار دعم محصول القمح، مشير الى أن القرار غير مدروس، مطالباً الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بإعادة النظر فى هذا القرار لأنه يضر بالفلاحين لأن الأسعار العالمية للقمح تحدد وفقا لعدة عوامل أهمها العرض والطلب وكمية الإنتاج العالمى والتى يصعب على الدولة أو الفلاح تطبقيها، مؤكدا أن قيمة الدعم لمحصول القمح التى أعلنها مجلس الوزراء والبالغة 1300 جنيهًا للفدان تعنى خفض سعر توريد أردب القمح بقيمة 100 جنيه، فلابد من الرجوع إلى القرار لأن السعر الثابت للأربع سنوات الأخيرة هو 420 جنيهًا .

بيان بمساحات الأراضى المزروعة قمح مقارنة بالعام الماضى -اليوم السابع -12 -2015
بيان بمساحات الأراضى المزروعة قمح مقارنة بالعام الماضى



موضوعات متعلقة..


- وكيل وزارة الزراعة بكفر الشيخ: نستهدف 240 ألف فدان قمح بالمحافظة

- شركة الظاهرة الإماراتية تورد 400 ألف طن قمح للأردن على مدى عامين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

على

ليه كده

عدد الردود 0

بواسطة:

سعد غانم

قرار غير مسئول

عدد الردود 0

بواسطة:

فلاح

تعالو نحسبها

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدي السيد

.....ولسه

ياما هاتشوفي يامصر قصدي يامسريين ايش قوله البعيد

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد-مصر الجديدة

ما هو برضه القمح انخفض سعرة بشدة فى السوق العالمى من كثرة المحصول هذا العام

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة