أكرم القصاص

بلاك بول.. نادى يبيع الوهم لأعضائه.. الشركة المالكة أقنعت أعضاءها بأن الافتتاح فى 2013 ولم تنته من إنشاءاته حتى الآن.. وترفض رد الاشتراكات.. وتستخدم أسماء شخصيات معروفة للترويج له.. ومحاضر جماعية ضدها

الإثنين، 14 ديسمبر 2015 02:19 م
بلاك بول.. نادى يبيع الوهم لأعضائه.. الشركة المالكة أقنعت أعضاءها بأن الافتتاح فى 2013 ولم تنته من إنشاءاته حتى الآن.. وترفض رد الاشتراكات.. وتستخدم أسماء شخصيات معروفة للترويج له.. ومحاضر جماعية ضدها جانب من إنشاءات نادى بلاك بول
كتبت آية نبيل - أسماء أمين

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى ديسمبر 2014 تلقت داليا عطية اتصالًا هاتفيًا من أحد مندوبى المبيعات بشركة تدعى "بلاك بول للاستثمار والتنمية الرياضية" لعرض الاشتراك فى فرعى نادى "بلاك بول" التابع للشركة بالتجمع الخامس و6 أكتوبر، على أن تسدد 26 ألفًا بدلا من 54 ألفًا وهو القيمة الحقيقية للاشتراك العائلى، على أن تسدد 50% من المبلغ كمقدم وتقسيط الباقى على 4 شيكات على مدار العام.

فى زيارة داليا إلى مقر الدعاية للنادى فى 6 أكتوبر، عرض عليها موظفو المبيعات فيديو يبين شكل الإنشاءات التى سيكون عليها النادى فى أبريل 2015، لكن ما حدث بعد ذلك غيّر مجرى المشاهد تمامًا، فبعد فترة زارت داليا مقرى النادى لتكتشف عدم وجود أى إنشاءات جديدة منذ زيارتها الأولى وأن هناك العديد من الشكاوى المقدمة ضد النادى من أعضاء قدامى وجدد، لتفتح معها قضية كبيرة تثير العديد من علامات الاستفهام، فالنادى الذى فتح عضويته منذ 2009 على أن يتم افتتاحه فى 2012 لم ينته حتى الآن وفى الوقت ذاته ما زال يستقبل عضويات جديدة دون أن ينبههم إلى التأخير فى الافتتاح، ناهيك عن شهادات الأعضاء التى تتحدث عن العروض التى يروج بها النادى الاشتراك فيه دون أن يكون لها وجود على أرض الواقع.

الأدهى من ذلك رفض النادى رد قيمة الاشتراكات التى دفعها الأعضاء رغم مخالفته مواعيد الافتتاح، وأخيرًا عدم وجود أى مراقبة من أى جهة حكومية على أداء الشركة خلال الأعوام الماضية والتى أوصلت إلى الأزمة الحالية وباتت ترتبط بـ1200 عضو هم أعضاء النادى حتى الآن، واتهامات متبادلة بينهم وبين مجلس إدارة النادى، يتقدم ضدهم الأعضاء بمحاضر جماعية منذ عدة أشهر وحتى الآن فضلا عن شكاوى فى جهاز حماية المستهلك.

الأموال المدفوعة لا ترد
تقول داليا "فى نهاية أبريل 2014 ذهبت إلى فرع التجمع وجدته كما هو من ديسمبر، هيكل وتراب، كلمت الإدارة قولتلهم إزاى كدة وفين بطولة الإسكواش قالوا لى (اتلغت)، فتحدثت مع وليد فرج عضو مجلس الإدارة، قولت له أنا عايزة فلوسى أنتوا خلفتوا وعدكوا معايا وأنا مش عايزة أكمل قاللى إنه معندوش فلوس دلوقتى وأن المشاكل مع الموردين اللى أخرت الافتتاح، قولت له طيب أنا موافقة استنى مقابل عدم سحب الشيك المستحق أول يوليو وقاللى ده حقك وموافق".

فى أول يوليو سحب البنك أول شيك لداليا، وأعقب ذلك حالة من الجدل بينها وبين إدارة النادى الذين تخلو عن وعودهم معها، فلجأت داليا إلى مواقع التواصل الاجتماعى لنشر شكوتها، لتفاجأ بسيل من التأييد من أعضاء آخرين سواء القدامى أو الجدد منهم، والذين أنشأوا عددًا من المجموعات للتواصل فيما بينهم.

يقول وحيد فريد، أدمن أحد الجروبات الخاصة التى تعرض شكاوى أعضاء النادى والذى بدأ عضويته فى 2013، إنهم لم يعودوا يثقون فى جدية النادى فى افتتاح فرعيه، خاصة مع اكتشافهم اختلاف الملكية بين فرع أكتوبر والتجمع الخامس، وأن الأعضاء بدأوا التجمع مع نهاية 2014 بسبب تكرر عدم افتتاح النادى فى الموعد الذى يعدهم به مجلس الإدارة والذى يتأجل منذ 2013، مضيفا "النادى هو أحد مشروعات شركة بلاك بول للاستثمار والتنمية الرياضية والتى يملكها عدد من رجال الأعمال فى 2008، والذين بدأوا فى الدعاية للنادى فى 2009، واستخدموا عددًا من الأسماء المعروفة لكى يثق الأعضاء فيهم، وكان التعاقد أن يتم افتتاحه فى 2013، وأن يسترد العضو المبلغ فى حال التأخر عن ذلك".

حتى 2013 كانت الدعاية تعتمد على فرع التجمع الخامس، وأعلن النادى فى فبراير 2012 اقتراب الانتهاء من إنشاءاته ليكون كما قال فى الإعلان "أول نادٍ متخصص فى الألعاب الفردية بمصر"، على أن يقتصر نشاطه على 6 رياضات وهى الإسكواش وسلاح الشيش وكرة الريشة والتنس والسباحة والجيم للنهوض بتلك الألعاب، وأن التصميم يضاهى الملاعب فى أوروبا وأمريكا لاستيعاب أكبر عدد من اللاعبين فى هذه الألعاب.

ويعلق وحيد قائلا "أخبرونا أيضًا أن هناك مدرسة محمود الخطيب لكرة القدم، ومدرسة لنيللى كريم لتعليم الجمباز، وأن عمرو شبانة من ضمن أعضاء النادى".

الحديث مع باقى أعضاء النادى يشير إلى أن نفس المعلومات التى يقولها وحيد كانت تقال لهم، بل إن اللافت للنظر أن ترويج النادى لاستضافة بطولة كأس العالم للإسكواش يعرفها الأعضاء المشتركون من 2011 وحتى الآن، وفى كل مرة يسأل العضو عن سبب عدم إقامتها، يكون الرد أنها تأجلت أو ألغيت.

فى 2013، تعثرت شركة مينا للمنتجعات السياحية فى إنهاء ناديها الخاص فى 6 أكتوبر، فقام عدد من أعضاء شركة بلاك بول للاستثمار والتنمية الرياضية بتأسيس شركة جديدة باسم "بلاك بول للمشروعات الرياضية" لتدخل كشريك مع شركة مينا بنسبة 32% مقابل الإدارة والتسويق على أن يتم ضخ 24 مليون جنيه لاستكمال إنشاءات النادى، وافقت شركة مينا، ومنذ ذلك الوقت بدأت دعاية الشركة فى الدعاية لعضوية النادى فى فرعى أكتوبر والتجمع.

يقول تامر صلاح الدين، مهندس، والذى اشترك فى النادى عام 2013 مقابل عرض النادى العضوية بـ36 ألف بدلا من 54 ألف جنيه، إن الإنشاءات فى الفرعين لم تختلف منذ زيارته الأولى حتى الآن، مشيرًا إلى أنه فى حالة الأقساط، مثل زوج أخته، فيعتمد النادى على أن تكون من خلال البنك، ومن ثم يستمر فى الحصول على المبلغ كاملا حتى ولو كانوا غير ملتزمين فى موعد إنهاء النادى.

عمرو سلام، أحد أعضاء النادى منذ 2014، تقدم بمحضر فى النيابة ضد النادى منذ 6 أشهر، لكن تم حفظه، فتقدم بشكوى إلى جهاز حماية المستهلك يقول "يخبرونى أنهم يحققون فى القضية لكن لم يرد علينا أحد حتى الآن، واللافت أن النادى ما زال يقوم بالدعاية لعضويات جديدة".

وتقدم الأعضاء بشكوى جماعية لجهاز حماية المستهلك، وتوقف عدد من الأعضاء عن سداد الأقساط الباقية، كما بدأوا فى التقدم بشكاوى جماعية جديدة ضد الشركة برقم 5776 بقسم أول 6 أكتوبر وآخر برقم 3489 إدارى التجمع الخامس.

فيما جاء رد وليد مندور، العضو المنتدب لـشركة "نادى بلاك بول"، بأن نادى التجمع الخامس سيتم افتتاحه قبل نهاية العام الحالى، كما سيتم الانتهاء من نادى 6 أكتوبر على مساحة 40 فدانًا خلال سنتين.

وأكد وليد مندور أن النادى لم يحصل على ترخيص من وزارة الشباب والرياضة، نظرًا لعدم الاحتياج للدعم المالى من الوزارة. وتأتى تصريحات مندور بناء على الشكاوى التى وردت من بعض المشتركين فى نادى 5 أكتوبر والتجمع الخامس، وأوضح أن رأس مال شركة بلاك بول يصل لـ225 مليون جنيه، وتصل التكلفة الاستثمارية لنادى أكتوبر والتجمع 200 مليون جنيه.

وأكد العضو المنتدب لشركة "نادى بلاك بول" أن الشكاوى الواردة من بعض المشتركين تتلخص فى حمام السباحة، بالإضافة إلى أنه تم تزويد النادى بالشماسى والكراسى والترابيزات ، وتم تركيب مولد كهربائى جديد لتفادى مشكلة انقطاع الكهرباء، مؤكدًا أن معظم شكاوى المشتركين قد تم حلها والخاصة بصالة "الجيمانزيوم" وتم تزويدها بأحدث الأجهزة التى تم استيرادها من ألمانيا وإيطاليا، وأرجع التأخير فى الانتهاء من بعض الإنشاءات إلى قلة السيولة نتيجة تصميم مجلس إدارة النادى بعمل تشطيبات على أعلى مستوى.

وأكد أن مجلس إدارة النادى ترفض سياسة رد الاشتراكات، لأن عضوية النوادى لا ترد إلا فى حالات إنسانية. وأوضح أنه سيتم رفع قيمة الاشتراك لـ75 ألف جنيه بداية العام المقبل، أسوءة بالنوادى المتواجدة فى مصر.

وأشار وليد مندور أن "بلاك بول" التجمع الخامس بالقاهرة تم تصميه ليكون متخصصًا فى عدد من الألعاب الفردية، غير المتعارف عليها فى مصر والمتواجدة فى الدول الأوروبية، وهى الإسكواش وسلاح الشيش وكرة الريشة والتنس والسباحة تحت الماء والفنون التشكيلية، وأكد أن النادى يضم العديد من الملاعب المصممة على أعلى مستوى عالمى تضاهى مثيلاتها فى أوروبا وأمريكا لاستيعاب أكبر عدد من اللاعبين فى هذه الألعاب.

وأوضح أن مسئولى النادى تعاقدوا مع أجهزة فنية على أعلى مستوى لكل لعبة، منها الكابتن محمود الخطيب، ونيللى كريم، وعمرو شبانة. كما يحرص النادى على تقديم خدمات اجتماعية وترفيهية لأعضائه من خلال تقديم بعض الألعاب الفريدة كلعبة الجولف المغلقة، وإنشاء أكاديمية خاصة لرياضة التسلق لأول مرة فى مصر ستكون الأكبر على مستوى الشرق الأوسط، بالإضافة لمركز متخصص لتعليم الموسيقى وحمام سباحة خاص للسيدات، وحديقة متميزة للأطفال ومركز إيروبكس ونادى صحى وشبكة إنترنت متاحة لجميع الأعضاء.



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة