خالد صلاح

اختبريها قبل ما تستخدميها.. صبغة الشعر تحتوى على مادة تسبب الحساسية الشديدة والوفاة

الإثنين، 14 ديسمبر 2015 11:00 م
اختبريها قبل ما تستخدميها.. صبغة الشعر تحتوى على مادة تسبب الحساسية الشديدة والوفاة صبغة شعر
كتبت سارة حجاج

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
استخدام صبغات الشعر يمكن أن يؤدى إلى التهاب الجلد فى منطقة الوجه، وفى الحالات الحادة، إلى تورم بالوجه وحول العين وصولاً لتورم فى الأغشية والجهاز التنفسى، وهذا ما تعرضت له بعض الحالات التى قامت بنشر صورها على مواقع التواصل الإلكترونى بالدول العربية وبعض الدول الأجنبية مؤخرًا.

وعن سبب تلك الحساسية يقول محمد لطفى الساعى استشارى الأمراض الجلدية والتناسلية والعلاج بالليزر: "بعض النساء قد يلاحظن رد فعل تحسسى من أول مرة لاستخدامهن صبغة الشعر، لكن بالنسبة للآخريات قد لا يحدث الأمر على الفور فبعض الأشخاص بطيئون فى ظهور أعراض التحسس، وقد يستغرق الأمر أعوامًا وفى مرات لاحقة للاستخدام وليس من أول مرة.

إذا شاهدت علامات احمرار أو تورم أو كان لديك حكة أو حرقة بعد استخدام صبغة الشعر، لا تتجاهلى هذه الأعراض. فهى إشارة من جسمك على رد فعل تحسسى، والاستمرار فى استخدام الصبغة يمكن أن يكون قاتلاً خاصة إذا حدثت حساسية شديدة، فقد يبدأ الأمر باحمرار شديد وبثور فى الجلد، ثم يلحق بصعوبة فى التنفس على غرار رد الفعل التحسسي.

السبب فى هذه التفاعلات فهو مادة كيميائية تسمى (paraphenylenediamine (PPD ويتم استخدامها فى معظم الأصباغ التجارية الموجودة فى الصيدليات وهدفها منع اللون من التلاشي.
هذه المادة تم منع استخدامها فى صبغات الشعر فى ألمانيا وفرنسا والسويد ودول اخرى لكنها ما زالت تستخدم فى بعض الدول عربية.

لذا يجب ألا ننسى اختبار الحساسية، وينصح الساعى بوضع قليلا من الصبغة على البشرة والانتظار 48 ساعة لمعرفة ما إذا كان هناك رد فعل تحسسى أم لا؟

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة