خالد صلاح

أكرم القصاص

لغز الهلع البريطانى مع الطائرة الروسية!

الجمعة، 06 نوفمبر 2015 07:20 ص

إضافة تعليق
نحن أمام احتمالات مفتوحة، وجهات تحقيق لم تعلن أى تقارير رسمية حول الطائرة الروسية، روسيا من جهتها لم تعلن أى إجراءات جديدة بشأن سفر مواطنيها إلى مصر بعد الحادث، والتحقيقات تستمر فى مصر وأيضا فى روسيا حول الطائرة وشركة السياحة. الولايات المتحدة هى الأخرى لم تعلن أى إجراءات استثنائية، ونفس الأمر أوروبا. بريطانيا وحدها اتخذت إجراءات تحمل الكثير من الهلع، وعلامات الاستفهام، من دون أن تعلن أى معلومات واضحة وإنما كلها تقارير تنفى فى نصفها الآخر، ما تقوله فى النصف الأول.

هل هى مصادفة أن تصعد بريطانيا الإجراءات وتطلب استعادة مواطنيها وعددهم عشرون ألف مرة واحدة تزامنا مع تقارير تبدأ وتنتهى من دون تأكيدات عن احتمالات أن تكون الطائرة الروسية سقطت بتفجير متعمد. بالطبع لا يمكن لأحد أن يلوم بريطانيا على حماية مواطنيها وتفسير أى نسبة من الشك لصالح المواطنين. لكن القضية أن بريطانيا أو سلطاتها صعدت كل هذا وسط زيارة رسمية مصرية لبريطانيا من جهة، ومن جهة أخرى لاتزال التحقيقات التى تشارك فيها أربع جهات، مصر والولايات المتحدة وروسيا وهيئة سلامة الطيران مستمرة، وفى انتظار نتيجة التحقيقات، فإن التصريحات من روسيا جاءت مختلفة حيث لم يتم اتخاذ إجراءات «هلع»، وإنما قال المسؤولون إن الطائرات الروسية مستمرة فى السفر من وإلى مصر، وقال الكرملين، ردا على بريطانيا أى نظريات عن سقوط الطائرة الروسية جراء عملية إرهابية، مجرد تكهنات، ومن إدارة الطيران الفيدرالية الأمريكية، قالوا: لا نستطيع تبرير تصرف الحكومة البريطانية، بتعليق رحلات الطيران من شرم الشيخ إلى بريطانيا مع سؤال: هل توصلت لندن إلى معلومة لم تعرفها أمريكا؟، وهو ما بدا متناقضا مع تقارير نسبت لجهات استخبارية أمريكية التقاط مكالمات تقود لوجود عمل إرهابى. قرار بريطانيا لم يلق أى صدى بأمريكا، ولا فى روسيا وأوروبا، ومع هذا فإن بعض المواقع المصرية احتفت بتقارير مجهلة منسوبة لمصادر مجهلة عن أحداث مجهلة، ولم تنتظر إعلان أى نتائج للتحقيقات. من الطبيعى أن يتم أخذ كل الاحتمالات بجدية، سواء كان إرهابا أو خطرا أو عطلا فنيا، لأن الأمر يتعلق بأرواح، لكن علامات الاستفهام ترتفع، مع وجود هلع غير مسنود بمعلومات واضحة. وهو غموض سوف تكشفه وتحسمه التحقيقات.
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

أنجلترا هى الراس الكبيره

السفير البريطانى مغردا بالعامية: استنوا خبر حلو خلال زيارة الرئيس السيسى

الأنجليز مابيعرفوش يكدبوا

عدد الردود 0

بواسطة:

صفوت غبد البارى

مسكتنا الهوا

فسرت بعد الجهد الماّءَ.بالماء

عدد الردود 0

بواسطة:

اريج الحريه

بريطانيا تعرف حاجه متعرفهاش امريكا؟

عدد الردود 0

بواسطة:

hamzaali

الى رقم ( 3) بالعكس الراجل فاهم جدا

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

ربما مالم يأت به الكاتب أن ماحدث كان ضغطاً!

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الهلع الإنجليزي مفهوم

يخشون انتقام روسيا ..

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

(حصار اقتصادي بفكر متطور)

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام منير

خطائ خطا متعمد او غير

عدد الردود 0

بواسطة:

واحد مفروس

عدم الاعتماد على السياحة

عدد الردود 0

بواسطة:

الدكتور هاشم رضوان

المخابرات الأنجليزية و الأمريكية تستخدم حادث الطائرة سياسيا ضد روسيا و مصر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة