أكرم القصاص - علا الشافعي

بعد تمثال "عروسة البحر" المشوه فى سفاجا.. الفنانون التشكيليون: ما يحدث فى ميادين مصر "هبل".. وقطاع الفنون وكليات الفنون الجميلة لا تقوم بدورها

الأحد، 29 نوفمبر 2015 10:00 م
بعد تمثال "عروسة البحر" المشوه فى سفاجا.. الفنانون التشكيليون: ما يحدث فى ميادين مصر "هبل".. وقطاع الفنون وكليات الفنون الجميلة لا تقوم بدورها تمثال "عروسة البحر" فى سفاجا
كتبت بسنت جميل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
بعد انتقاد عدد كبير من أهالى مدينة سفاجا، للشكل النهائى لتمثال ميدان العروسة بوسط المدينة، ويشار إلى أن الشكل النهائى للتمثال هو فى الأصل عبارة عن عروس البحر الأحمر وأصبح فى نظر أهالى المدينة يشبه "الراقصة".

عبر مختلف الفنانين التشكيلين عن استيائهم الشديد من شكل التمثال المتواجد بمحافظة الغردقة ومن ضمنهم الفنان التشكيلى جمال مليكه، حيث قال أن تمثال عروس البحر الأحمر مهزلة المهزلة، موضحاً أن هذه الظواهر الغريبة متواجدة بسبب عدم توافق المؤسسات والبلديات والمحافظات المختلفه على قواعد فنيه للعمل بها أو تحت إشرافها.

وأشار جمال مليكه أن هذه الظواهر الغريبة نتيحة ورد فعل خلافات الفئات المختلفة فى وزارة الثقافة وخاصة قطاع الفنون الذى يسىء بسمعة الفن والفنانين الحقيقيين لغرض انتمائهم للمحسوبيات والاستنفاع والنهب الذى ينتجه الفساد، وبالتالى فقدوا الثقة والاعتماد عليهم من الجهات المختلفة فى اتخاذ القرارات أو فرز أو تنسيق لهذه الفاعليات.

وأكد مليكه أن المهازل الناتجة عن أفعال المسئولين الحقيقيين داخل قطاع الفنون التشكيلية أسوأ مما يحدث خارج نطاقهم، مضيفاً أنهم ليس على قدر هذه المسئولية، لأن هذه القرارات تسمح بانتقاء الأعمال على المستوى الفنى بقواعد تليق بأهمية الحدث.

ومن جانبه، أوضح خالد زكى بعد موجة السخرية التى شهدتها مدينة سفاجا بعد وضع تمثال فى الميدان ليكن عروس البحر الأحمر، أن ما يحدث يدل على عدم وجود رابط ولاحاكم، موضحاً أنه يتحدث كثيراً دون فائدة.

وقال زكى إنه يلوم كلية فنون جميلة بقسم النحت، وذلك لعدم نشرهم بيان شديد اللهجة لما يحدث، لأنها مسئولية عامة اتجاه المجتمع.

وأضاف خالد زكى أن ينبغى على وزير الثقافة ورئيس قطاع الفنون التشكيلية المحافظين عقد اجتماعاً دورياً لبحث قواعد الفنية الجمالية لنحث التماثيل التى يضم وضعها فى الميادين لأنها ملكية عامة للجماهير، مع الالتزام بوضع لجان رقابية مشرفة على هذه الأعمال حتى تجنب تكررها فيما بعد.

وفى السياق ذاته، قال أشرف رضا الذى علق عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الاجتماعى "فيس بوك": "كارثة جديدة فى ميدان جديد، افتتحه السيد رئيس مدينة سفاجا بمحافظة البحر الأحمر على أنه تطوير ميدان العروسة، مش قادر أصدق أنهم مستمرين فى الهبل ده فى الشوارع والميادين بدون الرجوع للمتخصصين، ومش عارف المهرج اللى عمل التمثال البدائى ده كان يقصد "عروسة البحر" ولا كلب البحر.

كما أكد إيهاب اللبان أن من المفترض وضع بروتوكول تعاون أو قانون ملزم على جميع المحافظين عدم السماح بوضع أى عمال فنى فى الميادين العامة دون اللجوء إلى الجهات والمؤسسات الخاصة.

وأضاف اللبان أن هذه الكارثة سوف تتكرر أكثر من مرة إذا لم يتم وضع بتروكول ملزم، مشيراً إلى أن مصر تمتلك تاريخ فنى مهم لعمالقة الفنين، فلا يجوز تهوين تاريخنا فى ميادين لا تعبر عن قيمة الوسط الفنى المعاصر والحديث والقديم، مضيفا أن مصر تمتلك أهم النحاتين فى العالم العربى.

أما بالنسبة للفنان التشكيلى محمد المسلمانى قال أن موضوع التمثال ليست ظاهرة جديدة، مضيفاً أن هناك تشوهات بصريه كثيره تحدث فى مصر، لكن المشكله ترجع أن المسئول عن اختيار هذه الأعمال ليس لديه خبره فى الفن.

وأضاف المسلمانى أن المسئول عن وضع التماثيل بالميدان يتعامل مع مقاولين لهم طموح فى أى عمل وهم بالاجتهاد يقعون فى مثل هذه الاخطاء، موضحا أن الحل بسيط فى عدم تكرار هذه الكارثة من خلال تفعيل دور وزارة الثقافه وقطاع الفنون ولا يمر عمل مهما كان بسيط إلا بموافقة الجهات المختصه فقط.



موضوعات متعلقة


بعد تمثال "راقصة سفاجا".. أشرف رضا: ما يحدث فى ميادين مصر "هبل"










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة