خالد صلاح

محافظ مطروح: انتهاء المرحلة الأولى لميناء النجيلة خلال عامين

الإثنين، 23 نوفمبر 2015 06:26 م
محافظ مطروح: انتهاء المرحلة الأولى لميناء النجيلة خلال عامين اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح
مطروح _ حسن مشالى
إضافة تعليق
أكد اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح الانتهاء من دراسات الجدوى لانشاء ميناء النجيلة الدولى خلال فترة من 4 إلى 6 شهور، والانتهاء من إقامة المرحلة الأولى من المشروع خلال عامين، مع الوضع فى الاعتبار الرؤية المستقبلية لتنمية متكاملة للمنطقة، واستيعاب حجم السياحة والتجارة المستقبلية، بالإضافة إلى إقامة مراكز تدريب وتأهيل لأبناء مطروح، للعمل بتلك المشروعات التنموية، بما يحقق مزيد من الآف فرص العمل، مع تذليل أى عقبات والحرص على الترابط والتكامل بين المشروعات المستهدفة، بالتنسيق بين محافظة مطروح وكافة الجهات المعنية.

وأضاف محافظ مطروح: نؤكد على اهتمام القيادة السياسية بالدولة حاليا بمحافظة مطرو، من خلال الاهتمام بمتابعة تنفيذ المشروعات التنموية الكبرى، التى يتم إقامتها حاليا من خلال زيارات لكبار الخبراء بالوزارات المعنية للمحافظة.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذى عقد بديوان عام محافظة مطروح لمناقشة الإجراءات التنفيذية لإقامة ميناء النجيلة الدولى برئاسة اللواء علاء أبو زيد محافظ مطروح، وبحضور اللواء هشام لطفى مساعد وزير الداخلية مدير أمن مطروح، و الدكتور عاصم الجزار رئيس هيئة التخطيط العمرانى والسيد الامام السكرتير العام والمهندس علاء عبد الشكور السكرتير العام المساعد والدكتور أيمن مرسى ممثل هيئة تنشيط السياحة ورزق جالى عضو مجلس النواب وعدد من عمد ومشايخ مطروح ومديرى الادارات المعنية بالمحافظة

و عرض اتحاد الشركات المنفذة للمشروع لمراحله المختلفة بداية من تجميع البيانات والمعلومات وتحليلها والتنسيق مع الجهات المعنية ودراسة السوق والاستفادة من المشروعات العالمية المماثلة ونسب التكلفة لمكوناته حيث يستهدف الميناء النشاط السياحى والصناعى والتجارى والبحرى مع الاستفادة من القرب الجغرافى لجنوب أوروبا ودول شمال افريقيا باستثمارات 10 مليار دولار خلال 10 أعوام ،منها22% لاقامة الميناء والمشروعات السياحية بتكلفة2,2 مليار دولار، و21% للصناعات الغذائية بتكلفة2,1 ملياردولار ، و20% لصناعات الاسمنت والجبس بتكلفة 2مليار دولار ، و22% للصناعات البتروكيمائية والتحويلية بتكلفة 2,2 مليار دولار ، و14 % للصناعات الجديدة والمتجددة بتكلفة 1,4 مليار دولار ، و9% لصناعات التين والزيتون والاسفنج بتكلفة 900 مليون دولار

وطالب محافظ بمطروح بالبدء فى المرحلة الأولى بالرصيف السياحى لاستقبال السياحة الخارجية عبر البحر الى مطروح كإستراتيجية أولى لجذب السياحة العالمية طوال العام ، واستغلال طبيعة المكان فى إقامة المشروعات السياحية الفندقية وليست العقارية وما يقوم عليها من سياحة كميناء لليخوت وغيرها ، وضرورة الاستفادة من المخططات التنموية الحالية والسابقة بالمحافظة ،مع إتاحة الفرصة لتوسعة الميناء مستقبلا لاستيعاب مزيد من المشروعات التنموية .

بينما أكد الدكتور عاصم الجزار على أهمية تنمية الساحل الشمالى الغربى كمحور هام للتنمية بمصر خاصة مع توقع زيادة السكان بمصر الى الضعف خلال عام 2050 بما يعجل بضرورة تنمية وزيادة المساحة المعمورة بالاتجاه شرقا بمدينة بورسعيد الجديدة وغربا بإقامة مدينة العلمين الجديدة ومنطقة الساحل الشمالى الغربى بظهيرها الصحراو، مشيداً بالتعاون مع محافظة مطروح فى اقامة مدينة العلمين الجديدة ووضع رؤية مستقبلة لتنمية متكاملة بها ،مع تأكيد القيادة السياسية على الالتزام بعدم تملك الشواطئ أو إغلاقها لصالح مشروعات بعينها واتاحتها لجميع المواطنين ، ويتم تطبيق ذلك حاليا فى مدينة العلمين الجديدة وكافة المشروعات المستقبلية ، مع دراسة تطبيقه على كافة المشروعات المقامة مسبقاً على سواحل مصر بما لا يتعارض قانونياً مع العقود المبرمة مع المستثمرين ،والوضع فى الاعتبار المتغيرات الجغرافية و المناخية والاجتماعية بما يخدم ويحقق رفاهية المواطنين

ورحب عمد ومشايخ مطروح بضيوف المحافظة مع شكرهم على حرص القيادة السياسية على تنمية محافظة مطروح وتوفير فرص عمل لأبنائها وتعظيم الاستفادة من مشروع الميناء الجديد كمشروع عملاق على غرار المشروعات القومية الكبرى التى يقيمها السيد الرئيس عبد الفتاح السيسى رئيس الجمهورية بكافة محافظات مصر لخدمة شعبها وتوفير مزيد من فرص العمل لابنائها ،مؤكدين على تأييدهم لكافة خطواته فى الحفاظ على تراب مصر وتنميتها ، وكذلك الشكر للفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة على دعمه المستمر لأبناء مطروح وسرعة التصديق والموافقة على اقامة المشروعات القومية الكبرى بها.


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة