خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

وول ستريت جورنال: سياسات أردوغان تفقد الاقتصاد التركى جاذبيته

الثلاثاء، 27 أكتوبر 2015 11:40 ص
وول ستريت جورنال: سياسات أردوغان تفقد الاقتصاد التركى جاذبيته الرئيس التركى رجب طيب أردوغان
كتبت إنجى مجدى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

أخبار تركيا



قالت صحيفة وول ستريت جورنال، إن جاذبية الاقتصاد التركى للاستثمارات الأجنبية تراجعت وسط تراجع النمو وارتفاع الهجمات الإرهابية واحتمال استمرار فترة طويلة من غموض المستقبل السياسى للبلاد.

وأشارت الصحيفة الأمريكية، فى تقرير على موقعها الإلكترونى الثلاثاء، إلى أنه خلال زيارة الرئيس التركى رجب طيب أردوغان لطوكيو، مطلع الشهر الجارى، فإنه حث رجال الأعمال اليابانيين على الاستثمار فى تركيا وتعهد بزيادة حجم اقتصاد بلاده ثلاث أضعاف على ما هو عليه خلال العقد المقبل.

وقال أردوغان، إنه يهدف لدفع الاقتصاد التركى إلى الأمام، بحيث يصل الناتج القومى إلى 2 تريليون دولار، ويكون معدل دخل الفرد 25 ألف دولار، وتصل الصادرات إلى 500 مليار دولار سنويا، ذلك بحلول عام 2023، حيث الذكرى المئة لإعلان الجمهورية التركية.

لكن، تقول الصحيفة، إنه بمجرد أن عاد الرئيس التركى إلى بلاده، فإن هذه الأهداف بدت صعبة المنال، حيث بات الاقتصاد التركى أقل جذبا للاستثمارات وسط غموض المستقبل السياسى للبلاد التى تتجه لانتخابات برلمانية صعبة، الأحد المقبل.

وفيما أقر مسئولون حكوميون بالتحديات، فإنهم أشاروا إلى أن تأمين الاستقرار السياسى وتنفيذ جولة جديدة من الإصلاحات السياسية والاقتصادية، بما فى ذلك كتابة دستور جديد وبناء قاعدة تصنيع عالية التكنولوجيا، يمكن للحزب الحاكم، العدالة والتنمية، أن يصل إلى أهدافه فى 2023.

وتشير الصحيفة إلى أن الاضطرابات فى تركيا تعمقت فى يونيو الماضى، عندما أنهى الناخبون الأتراك، القلقون من تحركات أردوغان لتوطيد وتوسيع سلطاته الرئاسية عبر تغييرات دستورية، الأغلبية التى كان حزبه يحظى بها فى البرلمان منذ عام 2002.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة