خالد صلاح

ننشر تفاصيل 6 ساعات تحقيق مع الداعية السلفى مسعد أنور.. النيابة تواجه الشيخ باتهامات تمويله للتظاهرات الإرهابية والمتهم يتبرأ من الإخوان .. ويؤكد: "المظاهرات حرام شرعاً"

الجمعة، 23 أكتوبر 2015 04:32 ص
ننشر تفاصيل 6 ساعات تحقيق مع الداعية السلفى مسعد أنور.. النيابة تواجه الشيخ باتهامات تمويله للتظاهرات الإرهابية والمتهم يتبرأ من الإخوان .. ويؤكد: "المظاهرات حرام شرعاً" الداعيه السلفى مسعد أنور
كتبت : أمنية الموجى
إضافة تعليق
حصل "اليوم السابع" على تفاصيل 6 ساعات تحقيق متواصلة مع الداعية السلفى مسعد أنور، مقدم عدة برامج على عدد من القنوات الفضائية، أشهرها قناة الرحمة، باشرها أحمد شعيب وكيل نيابة المطرية، والتى حضرها فريق من هيئة الدفاع عن قيادات الداعية متواصلة وأنكر المتهم خلال التحقيقات الاتهامات المسندة اليه، دافعا بكيديتها.

حضر المتهم فى الساعة العاشرة من صباح أمس، إلى مقر نيابة المطرية بمحكمة القاهرة الجديدة فى سيارة ترحيلات، وبدأت النيابة التحقيق مع الداعية السلفى بعد حضوره مباشرة حول كيفية وضع خطة وآليات تمويل تلك اللجان التى تقوم بعمليات إرهابية فى أنحاء البلاد، وتضمنت التحقيقات سؤال المتهم حول تاريخ انضمامه للجماعة ودوره فيها والمهام المكلف بالقيام بها وحجم قواعد الجماعة وانتشارها بالشارع، وعن كيفية تمويله للمظاهرات الإرهابية.

وقامت النيابة بمواجهتهه بالتحريات والأدلة التى تفيد تمويله وانضمامة لجماعة أسست على خلاف الدستور، والتحريض على ارتكاب جرائم التحريض على العنف والإرهاب والقتل وإشاعة الفوضى فى البلاد، ودوره فى تحريك مظاهرات الإخوان، والتى أنكرها جملة، وأنكر صلته بجماعة الإخوان، مؤكدا أنه لم يتدخل فى الشأن السياسى للبلاد منذ ثورة 30 يونيو 2013، قائلا: "المظاهرات حرام شرعا".

وبعد مرور 6 ساعات تحقيق متواصلة جدد المستشار أحمد شعيب وكيل نيابة المطرية، اليوم حبس المتهم 15 يوما على ذمة التحقيقات فى القضية، كانت النيابة أمرت بحبسه بعد مرور 25 يوما من القبض عليه والتحقيق معه، 15 يوما على ذمة التحقيقات، وتم نقله إلى سجن طرة عقب التحقيق معه فى أولى جلسات التحقيق معه يوم 8 أكتوبر الماضى، وأسندت إلى المتهم ارتكابهما اتهامات عدة، فى مقدمتها الانضمام جماعة محظورة أسست على خلاف أحكام القانون والدستور، الغرض منها تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من مباشرة أعمالها، وكان الإرهاب إحدى وسائلها لتنفيذ أغراضها ومخططاتها الإرهابية التى تشمل اغتيال رجال الشرطة والقوات المسلحة والقضاة واستهداف المنشآت العامة المملوكة للدولة.

وتعود الواقعة ليوم 14 من شهر سبتمبر الماضى، حينما تم القبض على الداعية مسعد أنور، وبتفتيش الداعية عثر معه على نحو 650 ألف جنيه، وتحرر بالواقعة المحضر رقم 8943 لسنة 2015 المطرية، وقررت النيابة حجزه 24 ساعة لتحريات الأمن الوطنى وبورودها قررت النيابة العامة ما سبق.
وأسندت النيابة للمتهم تهمة الانتماء لجماعة الإخوان، وتمويل المظاهرات الخاصة بهم، وذلك بعدما كشفت، عقب تحريات الأمن الوطنى تمويله لتظاهرات الجماعات الإرهابية.



إضافة تعليق




التعليقات 3

عدد الردود 0

بواسطة:

علاء

650الف جنيه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد ابراهيم

الراجل ده من غير تحقيق يأخذ إعدام على طول

عدد الردود 0

بواسطة:

فؤاد على

تجار دين ودنيا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة