أكرم القصاص - علا الشافعي

أسيوط تتصدر قائمة ضحايا أنفلونزا الطيور بـ6 حالات وفاة.. 5 سيدات وطفل بمناطق الغنايم وساحل سليم وديروط وأسيوط.. وطوارئ بالمستشفيات لمواجهة الفيروس وتحذيرات من تداول الطيور

الإثنين، 19 يناير 2015 02:51 م
أسيوط تتصدر قائمة ضحايا أنفلونزا الطيور بـ6 حالات وفاة.. 5 سيدات وطفل بمناطق الغنايم وساحل سليم وديروط وأسيوط.. وطوارئ بالمستشفيات لمواجهة الفيروس وتحذيرات من تداول الطيور د. عادل عدوى وزير الصحة
أسيوط - ضحا صالح

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
توفت 6 حالات من مرضى فيروس أنفلونزا الطيور بمحافظة أسيوط منهم 5 سيدات وطفل بمناطق بالغنايم وساحل سليم وديروط وأسيوط، حيث توفى الطفل ( كرولوس،ن،ا) ٦ سنوات متأثرا بفيروس أنفلونزا الطيور، والذى كان قد تم تحويله من محافظة المنيا إلى مستشفى أسيوط الجامعى، وتم حجز الطفل بالمستشفى وسحب العينات المسحية وإرسالها للمعامل المركزية بالقاهرة، وأكدت نتيجة العينة إيجابية حمل الطفل للفيروس ليصبح بذلك عدد الوفيات بأسيوط ٧ حالات وفيات، وحالتى إصابة، تم شفاء حالة وتخضع حاليا حالة للعلاج بمستشفى الصدر.

كما توفيت سيدة تدعى ( س،ش،س) ٤٧ عام وكانت قد تم تحويلها من مركز ديروط لمستشفى الصدر بمحافظة أسيوط وهى فى حالة صحية سيئة، وتعانى من التهاب رئوى مزدوج، وفشل فى الجهاز التنفسى، وبسحب العينة وإرسالها للمعامل المركزية بالقاهرة تبين إيجابية إصابة الحالة بالفيروس، خضعت المريضة لعدة أيام من العلاج المكثف ثم توفت مساء أمس متأثرة بالمرض.
أيضا توفيت سيدة تدعى "م-أ- ب" ٤٣ سنة وتعمل بإحدى المنشآت الصحية بمركز ساحل سليم، وتم تحويلها من مستشفى ساحل سليم المركزى لمستشفى الصدر بأسيوط للاشتباه بإصابتها بفيروس أنفلونزا الطيور، وتم سحب عينات منها وإرسالها للمعامل المركزية بالقاهرة ثم وصل الرد إلى مستشفى الصدر بإيجابية إصابة الحالة بفيروس الأنفلونزا، وإصابتها بالتهاب رئوى حاد مزدوج وتبين مخالطة المريضة لطيور تحمل الفيروس، صرح بذلك مسئول بصحة أسيوط.

وأضاف أن الحالة الرابعة كانت للسيدة " ر- أ" من قرية الزاوية التابعة لمركز أسيوط،ـ وكانت فى العقد الرابع من عمرها، وكان قد تم حجزها بمستشفى الصدر لإصابتها بأعراض أنفلونزا الطيور ونجلتها، وبالتحليل وسحب العينات تبين إيجابية الإصابة، فتم تلقيها للعلاج لفترة قصيرة بالمستشفى ثم توفت متأثرة بالتهاب رئوى مزمن.

والحالة الخامسة كانت لسيدة من مركز الغنايم تبلغ من العمر ٢٠ عاماـ وكانت طالبة بالمعهد الفنى الصحى، وتم اكتشاف حالتها متأخرا، حيث تم تحويلها فى البداية لمستشفى أسيوط الجامعى ٣ أيام، وتدهورت الحالة سريعا مما أدى إلى إصابتها بفشل فى وظائف الجهاز التنفسى وتوفت متأثرة بإصابتها بالتهاب رئوى حاد مزدوج.

والحالة السادسة كانت لسيدة فى العقد السابع من عمرها وتبلغ من العمر ٦٥ عاما تدعى ( أ-هـ-ب) وكانت من إحدى قرى مركز أسيوط، وكانت تعانى من ارتفاع شديد فى درجة الحرارة وصعوبة فى التنفس، فتوجهت للكشف بإحدى العيادات الخاصة، وتم تحويلها لمستشفى الحميات يوم ٣/١/٢٠١٥ وتم حجزها فى مستشفى الحميات لمدة يوم واحد ثم تم تحويلها بعد ذلك لمستشفى الصدر، وتم سحب العينات المسحية وإرسالها للمعامل المركزية بالقاهرة وتبين من نتيجة التحاليل إيجابية إصابتها بفيروس أنفلونزا الطيور والتهاب حاد بالرئتين .

وأرجعت مديرية الصحة أسباب الإصابة بأنفلونزا الطيور إلى عدة أسباب منها سببان واضحان مرتبطان بعضهما البعض ألا وهما التأخير فى تشخيص الحالة، ونكران أهل المريض للتشخيص والإصابة.

وحذرت صحة أسيوط الأهالى بمنع تداول وبيع وشراء وتربية الطيور الحية، وعدم السعى وراء الاهتمام بتربية الطيور المنزلية، وأنه لابد من شراء الطيور المزبوحة المجمدة، لأنها حتى وإن كان الطائر مصابت بالفيروس فإنه يموت بمجرد التجميد وأيضا وصوله إلى درجة الغليان أثناء الطهى.










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة