خالد صلاح

فى ندوة حزب الدستور حول أزمة الطاقة والحلول.. هالة شكر الله: سنعقد مؤتمرات لمناقشة الأزمات وتقديم المقترحات.. وأعضاء بالحزب يقدمون شرحًا لأزمة الطاقة بمصر.. ومسابقات للشباب لتقديم الأبحاث العلمية

السبت، 06 سبتمبر 2014 01:25 ص
فى ندوة حزب الدستور حول أزمة الطاقة والحلول.. هالة شكر الله: سنعقد مؤتمرات لمناقشة الأزمات وتقديم المقترحات.. وأعضاء بالحزب يقدمون شرحًا لأزمة الطاقة بمصر.. ومسابقات للشباب لتقديم الأبحاث العلمية الدكتورة هالة شكر الله
كتب إسلام سعيد
إضافة تعليق
عقد حزب الدستور مساء أمس، مؤتمره السياسى الأول تحت عنوان "أزمة الطاقة تحديات وحلول"، بمركز التعليم المدنى وإعداد القيادات الشبابية، لمناقشة أزمة الطاقة فى مصر، وطرح رؤية الحزب لتقديم بعض الحلول لحكومة المهندس إبراهيم محلب رئيس مجلس الوزراء لمواجهة الأزمة، خاصة مع تفاقم أزمة انقطاع الكهرباء.

المؤتمر بدأ، فاعلياته بالوقوف دقيقة حداد على أرواح المناضلين الذين ضحوا بأرواحهم فداءً للحرية والوطن، وخصت الدكتورة هالة شكرالله بالذكر كلاً من الناشط اليسارى أبو العز الحريرى، والمحامى الحقوقى أحمد سيف الإسلام.

شارك بالمؤتمر رئيس الحزب، الدكتورة هالة شكر الله، وعدد من قيادات وأعضاء الحزب بمحافظات الجمهورية المختلفة، أحمد جاد المحلل المالى والاقتصادى، ونادر عبد القادر الباحث بجامعة النيل، وأحمد الدروبى، عضو حركة لا للفحم.

وقالت شكر الله، إن مؤتمر أزمة الطاق سيكون بداية لتقليد جديد سيتبعه الحزب لعقد مؤتمرات سياسية متتالية لتناول القضايا الراهنة وطرح مقترحات وبدائل تشريعية للتصدى لتلك المشاكل وتحويلها من أزمات إلى مميزات نسبية وفرص إنتاجية للكثير منها.

وأكدت شكر الله، خلال كلمتها، أن الحزب يسعى للعمل كبديل سياسى لدعم مسيرة الدولة، عن طريق معارضة تُشارك فى الحكم وتُلقى الضوء على المشاكل والسلبيات وتطرح الحلول والبدائل، وتضغط من أجل تطبيقها وتبنيها من جانب الحكومة، وحثت على ضرورة المشاركة المجتمعية والحوار لحل المشكلات.

بدوره، قدم عضو حزب الدستور أمانة أكتوبر، الدكتور إسلام ممدوح، نظرة عامة عن أزمة الطاقة فى مصر وطرح رؤية الحزب لمقترحات إضافية، لمواجهة تلك الأزمة عن طريق رسم خطة إستراتيجية لعام 2030، لمواجهة تضاعف الاستهلاك المتوقع على المدى القصير والطويل، مطالبًا الحكومة بتنفيذ 3 خطوط مترو، إضافة للخطوط الموجودة لحل أزمة النقل قبل رفع أسعارها.

وعرضت عضو الهيئة العليا لحزب الدستور، الدكتورة وفاء صبرى، خطة الحزب لحل أزمة الطاقة من خلال تنظيم الفاعليات الجماهيرية بالشارع لتوعية المواطنين، والاستماع إلى مقترحاتهم لتقديمها للحكومة للبدء فى تنفيذها، مشيرة إلى أن حزب الدستور قرر العمل بالمعارضة الإيجابية، عن طريق تناول القضايا والمشاكل التى تهم المواطن البسيط، والعمل على حلها.

ولفتت عضو الهيئة العليا لحزب الدستور، إلى أن الحزب سيقوم بمجموعة حملات إعلانية بغرض التوعية بالمشكلة وطرق مواجهتها، فضلاً عن تقديم تجارب عملية، من خلال إجراء مسابقات أبحاث علمية للشباب، للاستفادة من خبراتهم ومقترحاتهم الجادة فى حل اللازمة.

وقال طارق جنيد، عضو أمانة حزب الدستور بالإسكندرية والباحث فى مجال الطاقة، إن هناك عدة دول منها "ألمانيا والصين واليابان"، نجحت فى توليد الكهرباء باستخدام الخلايا الفوتو فولتية، وعرض تجارب هذه الدول فى عمليات توليد الطاقة الشمسية، لافتًا إلى أن مصر تتمتع بإشعاع شمسى أفضل من هذه الدول.

وأوضح، خلال كلمته، أن اليابان شهدت أزمة كبيرة بعد التسريب النووى بعد فوكوشيما، فقامت بإقرار تعريفة لسعر الطاقة، وهو ما أجبر المواطنين على تركيب أجهزة توليد الطاقة الشمسية.

وكشف عضو حزب الدستور والباحث فى مجال الطاقة الشمسية، أن أول محطة طاقة شمسية فى العالم كانت فى المعادى بمصر أنشأت عام 1912، ولكنها توقفت بسبب الحرب العالمية.


موضوعات متعلقة:


الدستور: لقاء شكر الله وساويرس للتنسيق لدعم تشريعات تمثل أهداف الثورة


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة