خالد صلاح

هشام رامز لـ"اليوم السابع":إغلاق الاكتتاب فى شهادات قناة السويس.. الحصيلة 61 مليار جنيه خلال 8 أيام..ويؤكد: إنجاز تاريخى حققه المصريون..ورسالة إيجابية لمصر أمام العالم.. أتوجه بالشكر للعاملين بالبنوك

الإثنين، 15 سبتمبر 2014 08:53 م
هشام رامز لـ"اليوم السابع":إغلاق الاكتتاب فى شهادات قناة السويس.. الحصيلة 61 مليار جنيه خلال 8 أيام..ويؤكد: إنجاز تاريخى حققه المصريون..ورسالة إيجابية لمصر أمام العالم.. أتوجه بالشكر للعاملين بالبنوك هشام رامز - محافظ البنك المركزى المصرى
كتب أحمد يعقوب
إضافة تعليق
قال هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، اليوم الاثنين، إن حصيلة بيع شهادات استثمار قناة السويس وصلت إلى نحو 61 مليار جنيه، منذ بداية الطرح عن طريق البنوك يوم الخميس 4 سبتمبر الجارى، وحتى الساعة الـ8 مساء اليوم، وهو المبلغ المطلوب لحفر القناة الجديدة، مؤكدًا أنه تقرر إغلاق الاكتتاب فى الشهادات بالبنوك مساء اليوم.

ولفت "رامز"، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، إلى أن هذا الإنجاز الذى حققه المصريون يعد أكبر حجم للعمليات المصرفية فى تاريخ الجهاز المصرفى المصرى، موضحًا أنه تحقق من خلال جمع 60 مليار جنيه المطلوبة لحفر القناة الجديدة، والبنية الأساسية، وتم جمعها خلال 8 أيام فقط بدأت يوم الخميس 4 سبتمبر وحتى مساء اليوم الاثنين، موضحًا نحو 90% منها متحصلة من الأفراد المصريين، ونحو 10% من المؤسسات والشركات المصرية".

وأكد هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى، أن جمع 61 مليار جنيه خلال 8 أيام، رسالة من المصريين للعالم، بأن هذا الشعب قادر على تحقيق الكثير من الإنجازات، ورسالة هامة بقوة القطاع المصرفى المصرى.

وقدم "رامز"، الشكر لجميع العاملين بالقطاع المصرفى على الجهد الذى بذل فى إنجاز هذه الحصيلة الكبيرة فى وقت قياسى، مؤكدًا أن موظفى البنوك المصرية أثبتوا أنها رهن إشارة الوطن لتحقيق النهضة للاقتصاد المصرى.

وصدرت شهادات استثمار قناة السويس الجديدة بالجنيه المصرى فى فئات 10 و100 و1000 جنيه بسعر فائدة 12% لمدة 5 سنوات وسوف يصرف العائد كل 3 أشهر، للشهادات فئة 1000 جنيه، وعائد تراكمى للشهادات فئة 10 و100 جنيه بعد انتهاء مدتها البالغة 5 سنوات، وتصدر للأفراد والمؤسسات المصرية فى داخل وخارج جمهورية مصر العربية، وهى بضمان وزارة المالية المصرية وسوف يصرف العائد من إيرادات هيئة قناة السويس فى السنة الأولى للحفر، ثم بعد ذلك من التدفقات النقدية للهيئة وعائدات المشروعات التى سوف تقام على القناة بعد ذلك.

وقال هشام رامز، محافظ البنك المركزى المصرى، فى تصريحات خاصة لـ"اليوم السابع"، يوم الخميس، إن الرئيس عبد الفتاح السيسى، رئيس الجمهورية، أجرى اتصالًا هاتفيًا مع محافظ البنك المركزى، وقدم الشكر للمصريين على دورهم الوطنى الكبير، وإحساسهم بالمسئولية تجاه هذا المشروع القومى، والشكر أيضًا للعاملين بالبنك المركزى والبنوك لدورهم الكبير فى نجاح طرح شهادات قناة السويس، ووصول الحصيلة لهذا الرقم الكبير خلال فترة وجيزة، مما يدل على الدور الوطنى الذى يلعبه الجهاز المصرفى فى خدمة الاقتصاد، وهو ما انفرد به "اليوم السابع".

وطرح شهادات استثمار قناة السويس فى توقيت بالغ الحساسية، ولعل فكرة طرح شهادات الاستثمار كبديل عن الأسهم جاء لسرعة الإجراءات وسهولة الحصول على الأموال المطلوبة لحفر القناة من البنوك العاملة فى السوق المحلية.

ويعد مشروع حفر القناة الجديدة أكبر تمويل تطلبه الدولة لمشروع يعد نقلة كبرى للاقتصاد المصرى، ويبلغ 60 مليار جنيه، كانت فكرة البرنامج التمويلى قائمة على عنصر السرعة فى جمع الحصيلة الأكبر فى تاريخ الجهاز المصرفى المصرى خلال 8 أيام عمل.

ولعل الأرقام أهم موضح للحقائق، فإن 90% من الحصيلة الخاصة بشهادات استثمار قناة السويس أتت من الأفراد المصريين، ونحو 10% من المؤسسات والشركات المصرية، مما يؤكد أن المصريين فى سباق نحو حلم مشروع قومى جديد.

10 ملايين مواطن، هم من يتعاملون من البنوك العاملة فى السوق المحلية، البالغ عددها 39 مصرفًا، وشبكة فروعها البالغة نحو 6500 فرع، ويتطلع القائمون على القطاع المصرفى إلى وصول عدد المتعاملين مع البنوك إلى نحو 53 مليون مواطن، وهم من لهم حق الانتخاب. وسارعت الملايين منهم إلى شراء شهادات استثمار قناة السويس الجديدة فى سباق المشاركة فى المشروع القومى للخروج من الأزمة الاقتصادية الطاحنة التى تمر بها من وأملًا منهم فى سعر عائد كبير بلغ 12% على الشهادات.

وتشمل غالبية ودائع الجهاز المصرفى المصرى البالغة نحو 1.4 تريليون جنيه – التريليون 1000 مليار – ودائع القطاع العائلى الذى يعيش جزء كبير منه على سعر الفائدة من البنوك وأصل الودائع فى الحسابات البنكية بأنواعها المختلفة.. وهناك جزء من وديعة المواطن البسيط أو حسابه فى البنك آثر به أن يشارك فى تمويل المشروع العملاق، ومواطن آخر قرر أن يستثمر أمواله فى شهادات الاستثمار ذات العائد الأعلى فى مصر، مما يعكس أن هذا المشروع عمل على تنمية الثقافة المصرفية للمصريين وزيادة المتعاملين مع البنوك وهو هدف استراتيجى لمحافظ البنك المركزى المصرى، هشام رامز.

ونأتى للعاملين بالبنوك والبالغ عددهم نحو 106 آلاف موظف، كانت مشاركتهم فى طرح شهادات استثمار قناة السويس للمواطنين وزيادة ساعات العمل لتبدأ من الثامنة والنصف صباحًا حتى السادسة مساءً، امتد العمل ببعض الفروع إلى الثانية بعد منتصف الليل لأول مرة فى تاريخ القطاع المصرفى المصرى، حالة من التفاؤل والحماس لدى موظفى البنوك لمشاركتهم الوطنية فى المشروع الحلم.

*
موضوعات متعلقة:


هشام رامز: إغلاق الاكتتاب فى شهادات القناة.. والحصيلة 60 مليار جنيه


إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

على لقمان

لماذا لا يطبق هذا لتنفيذ معظم المشروعات العملاقة؟

عدد الردود 0

بواسطة:

علي البهنساوي

عقبال مشروع الضبعه

عدد الردود 0

بواسطة:

عمر

هل تم اغلاق شراء شهادات الاستثمار اليوم ولا مستمره باقي ال15 يوم ؟؟؟

يا ريت الرد و شكرا جدا

عدد الردود 0

بواسطة:

زائر

يا ريت

عدد الردود 0

بواسطة:

عباس عبدالحى السيد

حل مشكلة الدروس الخصوصية

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد علي

يا رقم 4

عدد الردود 0

بواسطة:

وجيه بدوي

عمار يامصر والله المصريين اهما رجاله وعزم وهمه

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حسوبه

تحيا مصر..تحيا مصر

تحيا مصر..تحيا مصر

عدد الردود 0

بواسطة:

وائل

انت ظلمت العاملين بالخارج

عدد الردود 0

بواسطة:

واد

بســم الله تبـــارك الله

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة