خالد صلاح

بالصور.. موقع سياحى إيطالى يرصد أهم 7 عجائب بجزر مرسى علم.. أهمها حطام أبو غصون ومرسى فجيرة وصمداى ويوتويبا.. ويؤكد: الشعب المرجانية طريق مصر للعالمية.. ويتحدث عن رحلة بطليموس للبحث عن الذهب بالمنطقة

السبت، 13 سبتمبر 2014 06:13 م
بالصور.. موقع سياحى إيطالى يرصد أهم 7 عجائب بجزر مرسى علم.. أهمها حطام أبو غصون ومرسى فجيرة وصمداى ويوتويبا.. ويؤكد: الشعب المرجانية طريق مصر للعالمية.. ويتحدث عن رحلة بطليموس للبحث عن الذهب بالمنطقة محمية وادى الجمال جنوب البحر الأحمر
البحر الأحمر – عماد عرفة
إضافة تعليق
نقل موقع affaritaliani.it الإيطالى السياحى، 7 عجائب عن مدينة مرسى علم جنوب البحر الأحمر أغلبها من الجزر البحرية، ووصفها بأن تلك الفردوس فى النقطة التى يعبر فيها البحر الأحمر الصحراء الكبرى تلك المنطقة الأكثر ألوانًا والمفعمة بالحياة.


وقال الموقع الإيطالى، أن مدينة مرسى علم أصبحت واحدة من المقاصد السياحية المفضلة للسياح من كل أنحاء العالم، والذين يبحثون عن مكان خاص للاسترخاء ولكن أيضًا مكان يمكن القيام فيه بتجربة فريدة من نوعها ذات اتصال وثيق بالطبيعة وبالجمال التاريخى.

وأضاف الموقع عبر صفحاته، أن مرسى علم تعتبر واحدة من الوجهات الأكثر زيارة فى مصر إلى جانب شرم الشيخ والغردقة، وهى تقع بالقرب من مدار السرطان وكانت قبل بضع سنوات مجرد قرية بسيطة للصيادين ولكن ميلاد المدينة يعود إلى ألفى عام عندما شيد بها الملك بطليموس الثانى مقصورة ليصل إلى ودائع الذهب والزمرد الموجودة بجبال تلك المنطقة، بعد انبهاره بطبيعتها الخلابة.


كما أكد الموقع، أن الشعاب المرجانية بتلك المنطقة تعد من أكثر الأماكن جمالاً فى العالم ومن المحتمل أن تكون واحدة من الأسباب الرئيسية التى صنعت المجد العالمى لمصر ووضعها على القائمة العالمية للسياحة، ولهذا السبب فإن المنشآت السياحية بهذه المنطقة من فنادق ومنتجعات وشركات سياحية تعرض سلسلة من الأنشطة التى يمكن القيام بها مثل الرحلات والغوص.


ومن العجائب السبع التى لا يمكن تفويتها حطام أبو غصون غمر شاطئ أبو غصون والذى يأتى من حطام السفينة حمادة، تلك السفينة التجارية التى شيدت فى الستينيات لغرض الإبحار فى بحار الشمال، ومن ثم الانتقال إلى الجنوب فى البحر المتوسط والبحر الأحمر، ففى عام 1993 بسبب عاصفة كسرت السفينة إلى نصفين بواسطة حاجز، واليوم يتم عرض فيلم رائع يشتمل على مناظر طبيعية يمكنك من خلاله رؤية الأسماك والأسماك الأنبوبية (أبو زمارة) وأيضًا السلاحف.

ومن العجائب التى ذكرها الموقع أيضًا مرسى فجيرة ومرسى صمداى ويقع مرسى فجيرة إلى الشمال من مرسى علم، على حدود محمية وادى الجمال، وهى مكان بسيط للغطس ويمكنك مشاهدة قيثارات البحر ونسور البحر وأسماك القرش الصغيرة، بينما يوجد فى خليج صمداى حاجز يرتفع إلى 25 م يمكنك من خلاله الاستمتاع بمشاهدة مجموعة من ثعابين البحر، وهذه المنطقة مفتوحة للغواصين من جميع المستويات.

كما عرض من ضمن تلك العجائب أن رحلة من مدينة مرسى علم إلى مدينة الأقصر تصبح إلزامية إذا ذهبت إلى مرسى علم على الرغم من أنها ليست قريبة منها، فذلك المكان الذى تقع به مدينة طيبة الأثرية يبعد أكثر من 300كم عن مرسى علم ولكنه أصبح واحدًا من الأنشطة التى يجب ممارستها إذا ذهبت إلى هذه البقعة من مصر، وفى الأقصر يمكنك زيارة معبد أمون بالكرنك والذى بدأ بناؤه أمنحتب الثالث فى القرن الرابع عشر قبل الميلاد واختتمه توت عنخ آمون الذى أضاف له أعمدة وتماثيل.


وذكر الموقع أيضًا أن الجمال يعد من الأنشطة الأساسية المقدمة للسياح، بهذه الطريقة يصبح كل شخص مفتونًا بسحر صحراء مرسى علم وبالحياة البدوية فيها.

ومن ضمن تلك العجائب السبع التى ذكرها الموقع الايطالى عبر صفحاته جزيرة يوتوبيا والتى تمثل حلمًا لا تريد أن تستيقظ منه أبدًا، حيث الطبيعة البكر وحيث الاسترخاء والسلام، فهناك البحر رائع للغوص مع الشعاب المرجانية المليئة بعالم الأحياء والتى من بينها الأسماك والسلاحف وحتى الدلافين.

كما تحدث عن خليج الاطوم وهو حيوان مائى ضخم ويسمى أيضًا بقرة البحر، ويمكنك القيام برحلة إلى مرسى أبو دباب (خليج الاطوم)، حيث الاستمتاع بمشاهدة الاطوم والذى يظهر فى فترات معينة من السنة لأنه يختبئ من الحيوانات المفترسة.


ومن أهم ما ذكره الموقع الإيطالى محمية وادى الجمال، حيث يمكن رؤية الماعز الجبلى والغزلان والطيور والقيام بالعديد من الأنشطة الأخرى والتى من بينها الغوص ورؤية الشعاب المرجانية.

محمية وادى الجمال جنوب البحر الأحمر

جزيرة يوتيبا البيضة بسفاجا

منطقة خطام أبو غصون جنوب البحر الأحمر

شواطئ مرسى علم


موضوعات متعلقة..

استمرار انتهاك الحياة البرية بالمحميات الطبيعية فى البحر الأحمر.. ضبط سائق وعامل بحوزتهما 142 صقرا قبل تهريبها من مرسى علم.. والقبض على 7 خليجيين يصيدون ببنادق نارية فى محمية جبل علبة خلال شهر




إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

ماشاء الله

جمييل

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة