أكرم القصاص

بالصور.. الحجاب بين "الفريضة وتسامح الأئمة".. عائلات شيوخ وعلماء بدونه.. يسرى سلامة يرأف بزوجته ويختلف معها دون فرضه عليها.. وأسر"الباقورى والذهبى والحصرى والطناخى" فى قائمة منزل شيوخ بلا حجاب

الخميس، 07 أغسطس 2014 07:18 م
بالصور.. الحجاب بين "الفريضة وتسامح الأئمة".. عائلات شيوخ وعلماء بدونه.. يسرى سلامة يرأف بزوجته ويختلف معها دون فرضه عليها.. وأسر"الباقورى والذهبى والحصرى والطناخى" فى قائمة منزل شيوخ بلا حجاب الشيخ أبو العينين شعيشع مع زوجته غير المحجبة
كتب إيمان الوراقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
نُشرت بعض الصور الخاصة ببعض أسر علماء الأزهر وغيرهم ممن عُرف بانتمائه للتيار الإسلامى فى عقود سابقة وهم يظهرون على العوام فى موقف غير المخالف للسفور وغير الأمر بالحجاب‫‫‫، دون أن يجد هؤلاء الإسلاميون الآباء والأزواج غضاضة فى ذلك ولم تصبهم لومة لائم.‫

علماؤنا الكبار فى القرن الماضى كانوا يعلمون أن الحجاب فرض كما ورد فى تفسيرات المفسرين واجتهادات المتفقهين‫، ولكنهم‫، كما يبدو‫، لم يولوه مقدار الأهمية التى اكتسبها فى العقود الأخيرة‫.‫

لم تكن مسألة تغطية شعر المرأة من الأصول عندهم بل كانت من الفروع‫، بل فروع ضمن مجموعة، ولم يكن ‫"‫الحجاب قبل الحساب‫"‫ عندهم كما صدع الإخوان وسلفية اليوم رؤوسنا به‫، كانت بالنسبة لهم‫، فرضية تغطية رأس المرأة تنزل منزلة ‫"‫تبسمك فى وجه أخيك صدقة‫"‫ أو المضمضة ثلاثا عند الوضوء‫.‫ كلها آداب وشعائر لايؤثم تاركها‫، ولا يجد نفسه فى نار أبدية إذا نساها أو تكاسل عنها‫، ولا تعلق المرأة من رأسها فى الأخرة إذا تمضمضت مرة بدلا من ثلاثة‫، أو لم تفعل أصلا‫، عملا بالفروض لا بالأنفال‫.

ولذلك لم يجد الشيخ الباقورى غضاضة ‫فى أن تظهر بناته بدون حجاب على العيان وأمام كاميرات الصحافة‫، ولم يتردد الشيخ الطناخى فى استقبال فتيات يرتدين ملابس قصيرة بدون حجاب فى مكتبه بمشيخة الأزهر أمام جمع من علماء الدين وأيضا على صفحات الجرائد ‫، وكذا البنا.

ومن أشهر تلك الصور أيضا صورة زوجة ووالدة الباحث الإسلامى محمد يسرى سلامة والمتحدث الرسمى السابق باسم حزب النور، وأحد مؤسسى حركة سلفيو كوستا أيضا.

وفى حديث لها قالت أمنية زوجته عدم ارتدائها حجاب الرأس كان من أكثر أسباب الخلاف بينهما، رغم أنه لم يجبرها على ارتدائه رغم عنها مؤكدة تعرض زوجها للهجوم من السلفيين لعدم حجابها.

أيضا صورة الشيخ أحمد حسن الباقورى فى سهرة رمضانية وقد جلس مع زوجته وبناته‫، كما يقول الخبر‫، وكان معهم بعض الفنانين والفنانات.‫‫



الشيخ الباقورى فى سهرة رمضانية

ومايلفت النظر فى هذه الصورة أن ليس بها إمرأة واحدة محجبة!‏.

ولمن لا يعرف من هو الشيخ الباقورى فبضعة دقائق على محرك البحث جوجل كافية لإقناعه أن صاحب الصورة هو أحد كبار علماء الأزهر الشريف فى القرن السابق‫.‫



الشيخ الطناخى يصافح بيده فتيات غير محجبات أثناء زيارتهن له بساحة الأزهر

بالإضافة إلى صورة الباقورى فهناك أيضا‫ صورة الشيخ محمد الطناخى وهو يصافح فتيات غير محجبات عند زيارتهن له فى مكتبه بالأزهر الشريف.


هناك أمثلة أخرى كثيرة معروفة ‫من رموز دينية مصرية شهيرة لم تفرض على بنات أسرتها حجابا، فابنة الشيخ محمود خليل الحصرى التى احترفت الغناء فى مرحلة ما من عمرها وعرفت باسم ‫"‫ياسمين الخيام‫‫"‫‫، هذا وإن كانت قد اعتزلت فى ما تلى ذلك من عقود وارتدت الحجاب بالفعل‫، ولكن ذلك لا يقلل من التساؤل عن ما سبق من عمرها‫، وخاصة فى حياة والدها.‫

كذلك وجدت صورة للشيخ الذهبى رحمه الله ومعه الدكتورة سعاد صالح أستاذ الفقه بجامعة الأزهر أيام تخرجها (بدون حجاب وتعلق هى فى المقال قائلة إن الحجاب لم يكن قد "فرض نفسه" أيامها‫)‫ ثم أربعة صور للقارئ الشيخ مصطفى إسماعيل مع زوجته‫، تليها صورة لزوجته وابنتها وصورة لحفيدته، يلى ذلك صورة للقارئ الشيخ أبو العينين شعيشع مع زوجته وأولاده‫‫، ثم صورة عائلية لأسرة الدكتور محمد بديع المرشد العام لجماعة الإخوان المسلمين‫، ثم صورة للشيخ محمود على البنا مع ابنته عام ستة وستون وتسعمائةٍ وألف.



الدكتورة سعاد صالح وقت تخرجها مع الشيخ الذهبى بدون حجاب




الشيخ أبو العينين شعيشع مع زوجته غير المحجبة

وأخيراً صورة للسيد منير الدلة أحد قادة الإخوان المسلمين فى الأربعينيات فى حفل زواجه من السيدة آمال عشماوى أخت السيد حسن عشماوى القيادى فى حركة الإخوان المسلمين وابنة الوزير محمد عشماوى.‫

هذه الأخبار تطرح تساؤلا كبيرا‫: هل جهل هؤلاء العلماء الكبار فرضية الحجاب‫؟ هل اكتشف علماء مصر فجأة فى فترة السبعينيات من القرن الماضى أحد أهم الفروض التى فرضها الله‫، جل وعلا‫، على نساء المسلمين منذ أكثر من ألف عام‫؟ كيف نفسر هذه الصور وهذه الوقائع‫؟


موضوعات متعلقة..

بالصور.. قصص "الحجاب الاستثنائى" لصاحبات الإطلالة المثيرة "ليدى جاجا" و"ريهانا" و"كيم كاردشيان" و"مريام فارس" و"أنجلينا جولى".. ولحظات استثنائية فى حياة النجمات

"ملحقناش نقعد وياك" عنوان مشوار حياة نجوم التسعينيات.. "لولاكى" تصنع على حميدة فيغنى "ناديلى" ويختفى.. حنان ماضى من "شد الضفاير" لـ"شد الرحال" والاعتزال.. منى عبد الغنى من فرقة الأصدقاء إلى "الحجاب"

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

*****

الإمام الشهيد حسن البنا؟

؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed ali

كلام ده قبل غزو القرع الوهابي للبلاد !

-

عدد الردود 0

بواسطة:

أحمد جاد

بعيدا عن الموضوع

عدد الردود 0

بواسطة:

basel.33 elgbly

الحكايه بكل بساطه بدأت مع اعطاء السادات الضوء الاخضر لجماعه الاخوان الضاله والجماعات الاسل

عدد الردود 0

بواسطة:

سميرة

الشيخ حسن البنا إبنته طفلة صغيرة

عدد الردود 0

بواسطة:

زمان والان

الفرق بين الامس واليوم ولا مقارنه على الاطلاق

عدد الردود 0

بواسطة:

اسامه سعيد

فى تلك الايام لم يكن يسافر احد للخليج

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

كفايه الواحد يحمل وزره لكن كمان يحمل اوزار ناس تانيين تبقي كارثه

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد

؟؟؟؟

عدد الردود 0

بواسطة:

محارب طاعن فى السن

الإسلآم حجه على المسلمين وليس المسليمون حجه على الأسلآم

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة