خالد صلاح

غادة عيسى تكتب: أبداً لن تعود

السبت، 30 أغسطس 2014 06:13 ص
غادة عيسى تكتب: أبداً لن تعود صورة أرشيفية
إضافة تعليق
الآن فقط تَذكَرتنى؟!
عندما ضاقت عليك أحَلامَك..
الآن فقط تَذكَرت قلباً هَشَمتهُ هَراوه "قَسوتك" ..
وأجْهزْت عليه "لامبالاه" هِجرَانَك ؟!
بأى صَفاقَة تعود لِى ..
وعلى وجهك ابتسامة "لزِجة"..
تُناشِدنى أن نستأنف أنشودة غرام..
وأن نمضى وكأن شيئاً لم يكن !!
كيف تَجرؤ أن تَطالِبنى بالصفح..
ودَمْ أيامى الباكية مازال يُخضّب يديك !!
كيف تُنادى اسمى وكأننى مازِلت لكَ حَبيبة..
وبالأمس سَدْدت أذنيك كى لا تَسمعهُ ثانية!!
تظنُنىِ سَأرمىِ نَفسىّ بين ذراعيك الخائنتين..
وأرجع لأدور كالكويكب فى فَلكَ مشَاعِرك !!
مُخطِأ إن وَثقتَ بتِسامُح امرأة .. ذَاقتْ طعم "الهَجرْ" المُرّ ..
المرأة إن جُرحَت سَتتناسىَ الشفقة..
وستُعلِقكْ مَصلوُباً على جُدران ذِكريَاتِها !!
سَتمُزِق صِورَك وتُضرِم فيها النار..
لِتتطهّر من وجع عِشقْ لم تَغفِرهُ لنِفسِها!!
سَتلعَن قلبَها ألف لَعنة..
إن جَرؤ على الحنين لِمن غَدَر!!
أيُها الأبله اللاهِى عن ذنبِك..
هل ظَننتَ حقاً أنكَ مُرحَبُ بك ثانية فى مملكتى؟!
أغرُب عن وجهى ولا تَعوُد ولو عِشنَا ألف عُمرْ..
فمِثلكْ كإبليِس لا تلَيقْ بِهِ الجَنّة!!
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة