خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

سامح جويدة

من يستطيع الآن محاسبة مبارك؟

الأحد، 10 أغسطس 2014 07:24 م

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
فى هذا الزمان تمتلئ المحاكم بأفضل المحامين للدفاع عن الخونة المجرمين وتمتلئ بأقذر البشر محترفى الشهادة الزور ضد الشرفاء الوطنيين. والعدالة عمياء لا تنحاز للشمال ولا لليمين ولا تعرف إلا شهادة الشهود ومرافعات المحامين.

والمال الذى يستأجر أمهر المحامين لإخراج المجرمين مثل الشعرة من العجين قادر على استئجار المئات من شهود الزور لجعل أنزه برىء مسجون.. ومشكلة الثوار الشرفاء أبناء هذا الشعب إن صدقوا أكذوبة الثورة النظيفة.

اقتنعوا بأن الأورام الخبيثة يمكن أن تزال بلا جراحة أو دماء ويمكن أن نقضى على السرطان المستشرى فى البلاد بالشكاوى والدعاوى والصبر على البلاء؛ لذلك لم يكن غريبا أن يتحول مبارك إلى ضحية وتتحول 25 يناير إلى خيانة وطنية.

فعلا آسفين يا ريس لأننا كنا بهذا الغباء. آسفين لأننا تركنا ذيولك وزبانيتك يشترون ويبيعون فينا بملياراتهم الحرام وكأننا بلهاء فاشتروا الإعلام وسخروا القانون وحشدوا حولهم عشرات المحامين والأقلام وغسلوا دماغ الشعب بالفوضى والانفلات والإخوان والإرهاب.

استغلوا جشع المجرمين ودناءة المتاجرين بالدين وأحلام الجماعة المتربصين ليصنعوا مقصلة هائلة لقتل ثورة هذا الشعب المسكين.

والآن خرج المفوهون فى المحاكم والبرامج والجرائد ليحكوا لنا قصة الرئيس المبجل البطل العظيم وليسخروا من الثورة وكل من شارك فيها من شرفاء المصريين فهى إخوانية أمريكية صهيونية إيرانية قطرية شيطانية تهدف لإسقاط مصر من خلال جلالة الرئيس. أخذوا يحكون عن بطولاته فى الأسكواش وإنجازاته فى الكبارى ونجاحاته فى المنتجعات وتوسعاته فى السفريات. كذبوا كل قصص التوريث والتدليس والفساد.

فجأة أصبح جمال مجرد صبى مجتهد يساعد أباه فى زراعة الغيط وعلاء شاب مخلص همه زيادة مصروف البيت. وأصبح رجال الأعمال الفاسدين المتربحين مجرد أصدقاء على القهوة وأقطاب النظام اللصوص المجرمين من أولياء الله الصالحين. شوه المفوهون الواقع وجعلوا الناس تائهين وتساقطت كل الحقائق واختفى برهانها وسط زيف الدعاوى وكذب القادرين. فمن يصدق الآن صوت ثائر سجنوه بعشرات التهم ويكذب مليارديرا مهيبا أو إعلاميا قديرا؟.

من يستطيع الآن أن يقول إن مبارك فسد أو إنه يتحمل دم من قتل ومن ضحى بعمره ليتنحى الديكتاتور عن عرشه؟. من يستطيع الآن أن يطالب بأموال هذا الشعب وممتلكاته أو أن يسأل عن كل ما نهبوه من قوت أولاده؟. من يستطيع الآن أن يحاسب نظاما تطهر زورا من كل ذنوبه وحمل الثوار غدرا كل الخطايا.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

amr

حلوة الحتة بتاعة ..

عدد الردود 0

بواسطة:

د يحيى حسن

يحاسبه من لا يغفل ولا ينام

عدد الردود 0

بواسطة:

hesham

{ وعزتي وجلالي لأنصرنك ولو بعد حين }

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

اصبر يا سامح فالمسرحيه لم تنتهى بعد وشعب اليوم بختلف تماما عن شعب ال33 سنه الماضيه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

فاضل

إسفين

عدد الردود 0

بواسطة:

yasser

يا عم إتلهى

عدد الردود 0

بواسطة:

علي

لا تعايره ولا يعايرك

عدد الردود 0

بواسطة:

عاطف شمس

نعم جريمة

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد حافظ إمام (مصرى أصيل حر )

قال ثوره فماذا كانت نتائجها

عدد الردود 0

بواسطة:

sherif

التواريخ بتاعتنا والدفاتر فى ايدينا

والحزب الوطنى مازال يحكم مصر

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة