خالد صلاح

على خطى الأجداد.. عائلات شكّلت خريطة السياسة المصرية منذ بدايات القرن العشرين وحتى الآن.. وأبرزها "محيى الدين" و"أباظة" و"مكرم عبيد" و"البدراوى".. وأسرتا عبد الناصر والسادات تحملان إرث الزعيمين

الأحد، 10 أغسطس 2014 05:18 ص
على خطى الأجداد.. عائلات شكّلت خريطة السياسة المصرية منذ بدايات القرن العشرين وحتى الآن.. وأبرزها "محيى الدين" و"أباظة" و"مكرم عبيد" و"البدراوى".. وأسرتا عبد الناصر والسادات تحملان إرث الزعيمين الرئيس الراحل جمال عبد الناصر
كتب أحمد عرفة
إضافة تعليق
سيطرت شخصيات منذ نهايات القرن التابع عشر، وبدايات القرن العشرين، على الحياة السياسية، أمثال أحمد عرابى، ومصطفى كامل، وسعد زغلول، ومحمد فريد، إلا أنه مع بداية القرن العشرين، بدأت العائلات تحل محل تلك الشخصيات، وأصبح أفرادها يشغلون مناصب هامة فى الدولة، واشتهرت عائلات بالتواجد فى العمل السياسى، من بينهم عائلات لرؤساء جمهورية راحلين.

وتعد عائلة " محى الدين"، من أشهر العائلات السياسية، وشارك أبناء العائلة فى ثورة يوليو، وكان أبرزهم زكريا محيى الدين، عضو مجلس قيادة الثورة الذى تولى حقيبة الداخلية فى الستينات، وكان من المقرر أن يتولى منصب رئيس الجمهورية حينما تنحى عبدالناصر عقب نكسة 67، ثم اعتزل العمل السياسى، كما يعتبر خالد محيى الدين، عضو مجلس قيادة الثورة، أحد أبرز الضباط الأحرار، والدكتور فؤاد محيى الدين، رئيس الوزراء الأسبق، فيما كان الدكتور محمود محيى الدين وزير الاستثمار الأسبق، آخر العنقود فى تاريخ العائلة السياسية.

فيما تعد عائلة البدراوى عاشور، من أعرق العائلات الوفدية فى مصر، وظل أبناؤها يسيطرون على مجلس الشعب منذ سنة 1924 فمثلها محمد بدراوى ثم السيد محمد بدراوى ولم تغادر المجلس إلا دورة واحدة فقط خلال 60 عاما، ثم جاء فؤاد بدراوى ليؤكد أنه من عائلة سياسية ويصبح عضوا برلمانيا حتى انتخابات 2005 .

وتعتبر عائلة أباظة، أحد أبرز العائلات السياسية، بدءا بـ"أحمد أباظة" الذى كان عضوا بمجلس الشعب لعدة دورات متتالية، ثم شغلها الوزير ماهر أباظة وزير الكهرباء الأسبق 3 دورات متتالية، تلاها محمود أباظة رئيس حزب الوفد السابق.

ومن أبرز العائلات السياسية أيضا عائلة "والى"، حيث أحمد والى الذى عمل دبلوماسيا، فيما تولى المهندس على والى وزارة البترول فى عصر الرئيس الراحل محمد أنور السادات، فيما تولى يوسف والى وزارة الزراعة، وكان نائبا لرئيس الوزراء وأمينا عاما للحزب الوطنى الديمقراطى المنحل.

وعندما نتحدث عن عائلة السادات فحدث ولا حرج، فعائلة الرئيس الراحل مليئة بالشخصيات التى تعد جزءا رئيسا من الحياة السياسية، حيث كان طلعت السادات أخر رئيسا للحزب الوطنى المنحل، فيما يشغل عفت السادات رئيس حزب السادات الديمقراطى، ويترأس محمد أنور السادات حزب الإصلاح والتنمية.

وتمثل عائلة الرئيس الراحل جمال عبد الناصر، أحد أبرز العائلات السياسية، ويتزعمها حاليا عبد الحكيم عبد الناصر، وهدى جمال عبد الناصر أستاذة العلوم السياسية بجامعة القاهرة.

واشتهرت عائلة الزمر، منذ حاث اغتيال السادات، وتورط اثنين من أبناءها فى عملية الاغتيال، وهما طارق وعبود الزمر، إلا أن العائلة بدأ يسطع نجمها من جديد فى عهد الرئيس الأسبق محمد مرسى، بعد أن ترأس طارق الزمر رئاسة حزب البناء والتنمية، وشغل عبود عضوية مجلس شورى الجماعة الإسلامية.

فيما شغلت عائلة "غالى" العديد من المناصب الهامة على المستوى المحلى والدولى، حيث شغل بطرس باشا نيروز غالى رئيس وزراء مصر من 12 نوفمبر 1908 إلى 1910، وتولى بطرس بطرس غالى حفيد بطرس باشا نيروز غالى منصب الأمين العام السادس للأمم المتحدة، كما تولى يوسف بطرس غالى وزارة المالية فى عهد حكومة نظيف.

وترجع عائلة مكرم عبيد، إلى زعيمها الراحل مكرم عبيد باشا وزير مالية مصر الأسبق، أحد مفكرى الأقباط فى حقبة الخمسينات، فيما شغلت ابنته منى مكرم عبيد منصب قيادى بحزب الوفد، وشغل سامح مكرم عبيد منصب أمين التنظيم لحزب الدستور، ورشح للبرلمان.



أخبار متعلقة..


أغرب 11 صورة لأفراد العائلة المالكة ببريطانيا.. الأمير ويليام يلعب "التنس" بـ"البدلة".. ويتابع مباراة "الهوكى" مع زوجته دوقه كامبردج كيت ماديلتون.. والأمير هارى يرقص فى شيلى


إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة