خالد صلاح

الصناعة: قبول دفعة جديدة من حملة الإعدادية بمراكز التدريب المهنى

الثلاثاء، 01 يوليه 2014 08:22 م
الصناعة: قبول دفعة جديدة من حملة الإعدادية بمراكز التدريب المهنى منير فخرى عبد النور وزير التجارة والصناعة
كتبت سماح لبيب
إضافة تعليق
أعلنت مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهني التابعة لوزارة الصناعة والتجارة الخارجية عن فتح باب القبول لدفعة جديدة من حملة الشهادات الإعدادية العامة والأزهرية للعام التدريبي 2014/2015 وما قبلها بمراكز التدريب التابعة للمصلحة بمختلف المحافظات لتوفير احتياجات الصناعة المصرية من العمالة الفنية المدربة والقادرة علي مواكبة التطور التكنولوجي حيث أن الطالب الملتحق بمراكز التدريب يحصل علي شهادة دبلوم التلمذة الصناعية المعادل لدبلوم المدارس الثانوية الصناعية وكذلك الحصول علي المؤهل المهني الثاني لوحدات الجدارة المهنية المصرية والذي يتيح لحامله العمل داخل وخارج مصر .

وأوضح المهندس حسن الزير رئيس مصلحة الكفاية الإنتاجية والتدريب المهنى أن الحد الأدنى للقبول يتحدد طبقا لمجموع الإعدادية العامة الذي يتم القبول به في كل منطقة تدريبية وفقا لظروف كل إقليم وتشمل مراكز المصلحة علي عدد من المهن يتم التدريب عليها اللحام والحدادة والخراطة وماكينات الورش والألواح المعدنية والعدد والضبعات وبرادة المواسير وسباكة المعادن والالوميتال والكريتال والميكانيكا والطباعة والغزل والنسيج ومهن السيارات ( مراكز السيارات الكورية ) والحاسب الالى والملابس الجاهزة وتجارة الأثاث و CNC التحكم الالى PLC, cnc ومهن أخرى وقد تم تحديد عدد من الشروط لابد من توافرها في المتقدمين ومنها أن يكون حاصلا علي الشهادة الإعدادية العامة أو الأزهرية ولايزيد سن المتقدم عن 18 عام في أول سبتمبر وان يتم التوزيع وفقا للتنسيق الداخلي للمناطق وحسب السعة، أن تكون اللغة العربية لغة أولى والانجليزية كلغة ثانية , كما يراعي تقديم أصول شهادة التخرج , شهادة الميلاد , بالإضافة إلى صور فوتوغرافية حديثة وذلك من الساعة التاسعة صباحاً حتى الثانية ظهراً , لافتا إلى انه تم بدء تلقي الطلبات منذ أول يوليو وان باب القبول مفتوح حتى استيفاء جميع المراكز التدريبية للقوي الاستيعابية لكل مركز .

وأشار الزير إلى أن المصلحة حريصة على ربط المتدربين بمراكز التدريب المختلفة بالعمل داخل المصانع من خلال تدريب التلاميذ بنظام التلمذة الصناعية الذى يبنى أساسا على إتقان المهارات العلمية للمهنة حيث تصل نسبة التدريب العملى 80% من إجمالى ساعات التدريب فى العامين الأول والثانى.

ويتم كذلك تنفيذ التدريب التطبيقى لتلاميذ السنة الثالثة داخل المصانع والشركات لمدة خمسة أيام أسبوعيا وحضور يوم بالمركز للدراسة النظرية وذلك تطبيقاً لنظام التعليم المزدوج ويستفيد الطالب من العمل فى المصانع فى التعايش داخل جو من العمل الفعلى مع الاستفادة من المعدات الحديثة الموجودة بها والتى من الصعب توفيرها بالمراكز بالإضافة إلى أن المتميزين منهم يحصلون على فرص عمل داخل هذه المصانع فور تخرجهم.

كما يتم تقييم الطلبة من خلال المشروعات التى يكلفون بإعدادها فى الامتحانات النهائية للعام التدريبى والتى تغطى كافة المهارات المطلوبة لهذه المهنة كل هذه الإجراءات تعمل على ربط المتدربين بالعمل الفعلى داخل المصانع.



إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

حازم

دبلوم ملابس جهزه

انا خياط

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة