أكرم القصاص

الأناضول: إثيوبيا تخطط لتصدير 5 آلاف ميجاوات من الكهرباء لدول الجوار

الخميس، 12 يونيو 2014 05:42 م
الأناضول: إثيوبيا تخطط لتصدير 5 آلاف ميجاوات من الكهرباء لدول الجوار سد النهضة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال مسئول إثيوبى، إن بلاده تخطط لتصدير الكهرباء، إلى جميع البلدان المجاورة، فى السنوات الأربع القادمة.

وقال ميكوريا ليما، رئيس إدارة التخطيط في شركة الطاقة الكهربائية الإثيوبية (حكومية، إن إثيوبيا بدأت بالفعل بيع الكهرباء، إلى جيبوتي، والسودان، وتخطط لتصدير الكهرباء إلى جميع الدول المجاورة بحلول عام 2018. وتصدر إثيوبيا 100 ميجاوات من الكهرباء إلى السودان، بينما تمد جيبوتي بـ 50 ميجاوات من الكهرباء. ووقعت إثيوبيا، مؤخرا مذكرة تفاهم لإمداد رواندا، واليمن بالطاقة الكهربائية.

وأضاف ميكوريا "في الوقت الحاضر، نحن نقوم بالاستعدادات الفنية، وهم (رواندا واليمن) أيضا يفعلون"، وأضاف "نتوقع التوصل لاتفاق قريبا".

وقال: "حتى الآن، يجرى العمل على الاتفاقيات والتسويق لتصدير الكهرباء، في إطار اتفاقيات ثنائية بين إثيوبيا وبعض الدول" . وأضاف "بحلول عام 2018، سوف يجرى العمل في تصدير الكهرباء، من خلال تجمع الطاقة لدول شرق إفريقيا كلها، والذى يتكون من 13 دولة، بما فيها مصر".
وأشار المسئول الإثيوبي إلى أن تجمع الطاقة لشرق إفريقيا، يخطط لفتح مقر رئيسي في العاصمة الإثيوبية، أديس أبابا .

كما يهدف التجمع إلى تنسيق عملية تبادل الطاقة بين الدول الأعضاء، سعيا للوصول إلى الهدف النهائي المتمثل في إقامة سوق إقليمي للكهرباء.

وقال ميكوريا: "إثيوبيا تخطط لتصدير 5000 ميجاوات من الكهرباء، خلال 10 إلى 15 عاما" .

وتخطط إثيوبيا لبناء عدد من السدود لتوليد الطاقة الكهربائية، بما في ذلك السد المثير للجدل الذى يجرى إقامته على الروافد العليا لنهر النيل (سد النهضة)، والذى أدى إلى توتر العلاقات مع مصر.

وتقول إثيوبيا إنها تحتاج إلى السد لتوليد الطاقة، التي تشكل احتياجا ضروريا للبلاد. فيما تخشى مصر من جانبها أن يؤدى بناء السد، إلى تقليل حصتها التقليدية من مياه النيل، الذى يعد المصدر الرئيسي للمياه.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

د. عمر منصور العقاد

..

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة