خالد صلاح

دندراوى الهوارى

«صباحى» لا ينقصه إلا «فتح الجاكيت فى التحرير»

الأربعاء، 09 أبريل 2014 12:02 م

إضافة تعليق
مؤيدو حمدين صباحى، وحركة 6 إبريل، وجماعة الإخوان الإرهابية، خرجوا نهائيا عن الاصطفاف الوطنى، وبدأوا فى ركوب موجة إغراق البلاد فى الفوضى وعدم الاستقرار.

حمدين صباحى المرشح لرئاسة الجمهورية، واضح أن برنامجه الانتخابى يرتكز فقط على المطالبة بالإفراج عن نحانيح الثورة، وعلى رأسهم أحمد ماهر ومحمد عادل وأحمد دومة، ورغم النزيف الحاد من جرح الوطن فى أسوان، لم يتحمس الرجل ولا رجال حملته ليطرحوا مبادرة بحل المشكلة، مثلما تحمسوا وذهبوا إلى الاتحادية، للاعتصام، والتضامن مع حركة 6 إبريل.

اللافت للنظر، أن صباحى خرج علينا ظهر أمس الأول الاثنين، «بتويتة» على حسابه الخاص على تويتر، يطالب الرئيس عدلى منصور بإصدار قرار بالعفو الفورى عن أحمد دومة ورفاقه، وقال نصا: «لا يليق بمصر بعد 25 يناير و30 يونيو أن يسجن من ثاروا من شبابها بسبب قانون ظالم، بينما لا يزال من أفسدوا فيها وقتلوا شبابها أحرارا بسبب قوانين عاجزة».

وفى مساء نفس اليوم أعلنت أمريكا، رفضها لقرار محكمة الاستئناف بتأييد الحكم بالسجن على النحانيح الثلاثة، عادل، وماهر، ودومة، حيث قالت جين ساكى، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، فى بيان لها: «نرفض الحكم وتوجيه الانتقاد لما وصفته بأحكام قضائية تتعارض مع الدستور الجديد، والتزامات مصر الدولية، وأن الشباب الثلاثة المحكوم عليهم بالسجن هم نشطاء سلميون من أجل الديمقراطية»، مطالبة الحكومة المصرية بالالتزام بوعدها بعدم «العودة إلى عصر مبارك».

المتأمل للمشهد يكتشف بسهولة، لا تحتاج لعبقرية، أن رؤية حمدين صباحى تتسق مع الرؤية الأمريكية، وأن أعضاء حملته بقيادة حسام مؤنس، يضعون أيديهم فى أيدى حركة 6 إبريل، وهى أكثر الحركات البغيضة والمكروهة كراهية التحريم من جميع المصريين.

حمدين صباحى الباحث عن حكم مصر، بدأ يسطر رؤيته وبرنامجه بضرب دولة القانون، مثلما فعل الرئيس المعزول محمد مرسى، ولم يتبق لصباحى إلا الذهاب إلى ميدان التحرير، ويخلع «الجاكيت» ليؤكد أنه لا يرتدى قميصا واقيا من الرصاص، بعد فوزه.
ولكِ الله يا مصر!!
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

خالد حمدى

كلهم خونة و كلهم عملاء و أداة فى يد أمريكا الذى تريد تدميرنا !!!!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

مشاكس

حمدين صباحى راجل محترم........

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

يجب محاكمة هذا الحمدين فورا بتهمة أهانة القضاء وأنتقاد أحكامهم ..

فهو خائن للبلد مثله مثل الأخوان وبتوع 6 أبريل ..

عدد الردود 0

بواسطة:

ahmed

وعجبى

عدد الردود 0

بواسطة:

اشرف

ولماذا لم تتجه انت الى موطنك فى الصعيد وتحل المشكله الاسوانيه اليس اهل مكه ادرى بشعابها

بشعابها

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالمنصف

مقال محترم من كاتب أكثر احتراما

عدد الردود 0

بواسطة:

يوسف

إلى صاحب التعليق رقم 6 ..

عدد الردود 0

بواسطة:

ناجى عبد الرازق

ألف شكر للتعليق رقم 5

عدد الردود 0

بواسطة:

حمدى عبدالله

الصراحه .. أول القصيده كفر وهبل .. طب لو العمليه راقت وإحلوت معاه هايعمل إيه .....!!!!!!!!

عدد الردود 0

بواسطة:

حسن محمد

رمز الكرامة

حمدين صباحى رمز الكرامة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة