خالد صلاح

تفاقم أزمة فاطمة نبيل والتليفزيون المصرى.. المذيعة: استقلت من "الجزيرة" لهجومها على الجيش.. واستبعادى من "ماسبيرو" تعسف.. ورئيس قطاع الأخبار ترد: عليها تنفيذ القرار أو تقديم شكوى وترك الأمر للقضاء

الثلاثاء، 29 أبريل 2014 05:35 م
تفاقم أزمة فاطمة نبيل والتليفزيون المصرى.. المذيعة: استقلت من "الجزيرة" لهجومها على الجيش.. واستبعادى من "ماسبيرو" تعسف.. ورئيس قطاع الأخبار ترد: عليها تنفيذ القرار أو تقديم شكوى وترك الأمر للقضاء فاطمة نبيل المذيعة بالتليفزيون المصرى
كتبت دينا الأجهورى وخالد إبراهيم
إضافة تعليق
تفاقمت الأزمة بين المذيعة فاطمة نبيل مذيعة بالتليفزيون المصرى ورئيس قطاع الأخبار صفاء حجازى، التى قررت وقفها عن العمل وعدم ظهورها مرة أخرى على الشاشة، بحجة أنها كانت تعمل كمذيعة فى قناة الجزيرة قبل 30 يونيو، ورغم تقدمها بالاستقالة لاعتراضها على سياسة الجزيرة، إلا أن هذه الخطوة لم تشفع لها عند رئيس قطاع الأخبار.

وقررت فاطمة نبيل تقديم شكوى لوزيرة الإعلام الدكتورة درية شرف الدين، ورئيس اتحاد الإذاعة والتليفزيون عصام الأمير، ضد صفاء حجازى لتعسفها، وأيضا اتهمتها بالسب والقذف لما أشاعته عنها أن سبب إيقافها عن العمل هو هجومها على الجيش ومؤسسات الدولة وقت عملها فى الفترة بين فبراير ويوليو 2013 فى الجزيرة مباشر مصر.

من جانبها، نفت المذيعة فاطمة نبيل لليوم السابع هذه الاتهامات، وقالت أنها تفاجأت من قرار استبعادها عن النشرات دون إبداء أى أسباب، ونفت تماما أن تكون هاجمت الجيش، وقالت "كيف أهاجم الجيش، وزوجى فى الأساس ضابط بالقوات المسلحة"، وأكدت أنها استقالت من قناة الجزيرة عقب ثورة 30 يونيو لاعتراضها على سياستها، حيث كشفت أن إدارة القناة كانت تصدر تعليمات للمذيعين فى هذا الوقت للهجوم على الجيش، لكنها رفضت ذلك وتقدمت باستقالتها على الهواء اعتراضا على سياسات الجزيرة ومهاجمتها الجيش والشرطة.

وأضافت فاطمة نبيل، أتحدى أى مسئول أن يأتى بلفظ واحد هاجمت به الدولة ومؤسساتها أثناء عملى بالجزيرة، مؤكدة أن تصريحات رئيس قطاع الأخبار بشأن استبعادها من تقديم النشرة هو سب وقذف فى حقها وطعنا فى وطنيتها وحبها لبلدها، وهو أمر ترفضه تماما.

وأشارت نبيل إلى أنها ستقدم تظلماً إلى وزيرة الإعلام درية شرف الدين من قرار رئيس قطاع الأخبار صفاء حجازى، لأنها دأبت على التقليل من أدائى والطعن فى ولائى لبلدى، وهو أمر غير مقبول إطلاقا.

من جانبها، قالت رئيس قطاع الأخبار صفاء حجازى لليوم السابع، إنها أغلقت هذا الملف تماماً، ولن تفتحه مرة أخرى داخل القطاع، وأشارت إلى أنها لم تقصر فى حق المذيعة فاطمة نبيل، حيث إنها عادت من إجازتها التى حصلت عليها من أجل العمل فى الجزيرة مباشر مصر وعادت لتحصل على مرتبها بشكل طبيعى، ولكن الصورة الذهنية لفاطمة نبيل لدى الجمهور والمشاهدين هى أنها وجه من وجوه قناة الجزيرة التابعة للإخوان.

وقالت حجازى، لن يظهر على شاشة التليفزيون المصرى شخص إخوانى مرة أخرى، مؤكدة أنها عرضت على المذيعة أحد الحلين إما أن تتقدم ضدها ببلاغ وتشكوها ويصبح الأمر فى القضاء أو أنها تلتزم بقرار رئيس قطاع الأخبار وتحترم قرار استبعادها.

وأكد عمرو الشناوى مدير إدارة المذيعين بقطاع الأخبار لليوم السابع، أن قرار وقف المذيعة فاطمة نبيل حتى الآن مازال قراراً شفوياً ولم يتم إصداره بشكل رسمى، مؤكداً أن سبب استبعادها هو موقفها من الدولة ومؤسساتها أثناء عملها فى الجزيرة.
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

mahmoud

>

عدد الردود 0

بواسطة:

sherif

القمر ده

انا مستعد اتجوز القمر ده

عدد الردود 0

بواسطة:

Abo Mohammad

كد غلط

عدد الردود 0

بواسطة:

عماد شوقى

باب التوبه للجميع

انا بتفرج على الجزيره بس مش عارف اتوب

عدد الردود 0

بواسطة:

هشام المصرى

سؤال

عدد الردود 0

بواسطة:

دالسيد

فكر خاطيء يزيد من معسكر الآخر ولا يشجع علي الإنشقاق وهذا خطأ كبير

يجب تشجيع الناس لترك هذه الكيانات وليس عقابهم

عدد الردود 0

بواسطة:

م.كيميائي عادل صلاح الدين

تعليق من حزب الفراعنه الجدد (تحت التاسيس)

عدد الردود 0

بواسطة:

حسام

علشان محجبة

عدد الردود 0

بواسطة:

ايمن

غيره

عدد الردود 0

بواسطة:

مصرى

ح ترجع ح ترجع

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة