خالد صلاح

نائب عربى بالكنيست: عددنا فى الدورة المقبلة سيكون أكبر

الخميس، 04 ديسمبر 2014 05:01 م
نائب عربى بالكنيست: عددنا فى الدورة المقبلة سيكون أكبر الكنيست - أرشيفية
كتب محمود محيى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال عضو الكنيست العربى، أحمد الطيبى، من "القائمة العربية الموحدة للتغيير"، إن رفع نسبة الحسم يلزم الأحزاب العربية بالتنافس فى الانتخابات المقبلة فى الـ17 من مارس المقبل بقائمة واحدة مشتركة.

وأضاف الطيبى خلال حديث مع الإذاعة العامة الإسرائيلية، اليوم الخميس، أن من لم يرغب فى رؤية نواب عرب فى الكنيست سيرى عددا أكبر منهم فى الدورة المقبلة للكنيست.

وبدوره، قال زائيف إلكين، رئيس إدارة الائتلاف الحكومى والنائب بحزب الليكود، إن الليكود لم يبدأ بعد بإجراء اتصالات مع شركائه المحتملين فى الائتلاف الحكومى الذى سيتشكل بعد الانتخابات.

وأشار إلكين إلى أن الاتصالات التى أجراها "الليكود" مع أحزاب "الحريديم"- اليهود المتشددين دينيا- هدفت إلى عرقلة تشكيل حكومة بديلة برئاسة رئيس حزب "العمل" يتسحاق هرتسوج، أو زعيم حزب "هناك مستقبل" يائير لابيد.

ومن جهته، قال عمرام مِتسناع، النائب بحزب "الحركة"، إن أحزاب "الوسط - اليسار" ستختبر فى قدرتها على التوصل إلى اتفاق على عدة نقاط أساسية، موضحا أن من بين هذه النقاط إسناد قيادة معسكر "الوسط – اليسار" إلى رئيس الحزب الذى سيحصل على أغلبية الأصوات، وعدم اتخاذ أى حزب من هذا المعسكر قرارا مستقلا بالانضمام إلى الائتلاف الحكومى.

وكان يولى إدلشتاين، رئيس الكنيست قد صرح فى وقت سابق اليوم الخميس، أنه لم يكن هناك اختيار آخر من تبكير موعد الانتخابات بسبب الخلافات الداخلية فى الائتلاف الحكومى، مشيدا بموافقة جميع كتل الكنيست على إجراء الانتخابات فى أقرب وقت ممكن.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة