خالد صلاح

أخصائى جراحة: التكميم وتحويل المسار حلول جراحية آمنة لمرض السمنة

الخميس، 04 ديسمبر 2014 11:12 ص
أخصائى جراحة: التكميم وتحويل المسار حلول جراحية آمنة لمرض السمنة الدكتور شريف نبيل أخصائى جراحة المناظير والسمنة بمستشفى مصر للطيران
كتبت آلاء الفقى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يكثر الحديث عن مرض السمنة، وذلك لما يسببه من مضاعفات خطيرة تؤثر بالسلب على صحة الإنسان، وهو ما أثبتته الدراسات الطبية المتعددة التى يزداد معها الحديث عن العمليات الجراحية بسبب النجاحات الكبيرة التى حققتها بعض الجراحات، لا فى القضاء على السمنة وحدها، بل لقضائها على بعض الأمراض الأخرى والمتعلقة بالسمنة مثل السكر وارتفاع ضغط الدم أيضا.

حيث يوضح الدكتور شريف نبيل أخصائى جراحة المناظير والسمنة بمستشفى مصر للطيران، أن أهم ما يشغل مريض السمنة هو معدل الأمان الذى يحصل عليه عندما يقوم بإجراء عملية جراحية لإنقاص الوزن، وقد يكون أكثر ما يقلق المريض هو المضاعفات التى قد تحدث وقت أو بعد العملية، وقد يكون أكثر المضاعفات التى تقلق المريض هى التسريب، مشيرا أن جراحة التكميم وجراحة تحويل المسار، من أأمن الحلول الجراحية لمرضى السمنة، فبالنسبة لجراحة التكميم تعد من أكثر الجراحات أمانا الآن، ونتائجها جيدة جدا إذا ما قورنت بجراحات أخرى، ولا يحتاج المريض إلى مكملات غذائية وفيتامينات مثل أقراص الكالسيوم والحديد طوال حياته، كما يحدث مع جراحة التحويل، أما بالنسبة للتسريب فالمعدل يتراوح بين 1% و 2.2% فقط، وإذا حدث نقوم بالتعامل السريع معه حتى لا يسبب أى مضاعفات.

أما بالنسبة لجراحة تحويل المسار فيوجد منها تحويل المسار التقليدى أو المصغر، وبدأت أيضا معدلات الأمان تزيد نتيجة عدة عوامل منها ارتفاع منحنى التعلم لدى الجراحين، وكذلك المعدات الجراحية الحديثة، حتى أن معدل التسريب بدأ يقل إلى 2-3 % ووصل إلى 1% فى جراحة تحويل المسار المصغر.

كما يشير د. شريف أنه بالطبع تجرى هذه الجراحات بالمنظار الجراحى، وهو ما يعنى أن الجراحة تكون مصحوبة بالأم أقل ومكوث أقل أيضا فى المستشفى، وكذلك عودة أسرع للحياة العملية، وبالطبع تكون الجروح صغيرة وتجميلية.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة