خالد صلاح

استطلاع رأى: شركات الأسمدة والمنسوجات تخطط لخفض الإنتاج بعد تراجع الدعم

الثلاثاء، 04 نوفمبر 2014 05:27 م
استطلاع رأى: شركات الأسمدة والمنسوجات تخطط لخفض الإنتاج بعد تراجع الدعم شريف الديوانى المدير التنفيذى للمركز المصرى للدراسات الاقتصادية
كتبت: منى ضياء
إضافة تعليق
أعلنت مجموعة من الشركات العاملة بمجال صناعة الأسمدة والمنسوجات عن تخطيطها لتخفيض إنتاجها ومبيعاتها، على خلفية خفض الدعم الحكومى الموجه للطاقة والصادرات، بحسب تقرير بارومتر الأعمال الذى أصدره المركز المصرى للدراسات الاقتصادية اليوم الثلاثاء.

وكشف التقرير الذى تضمن استطلاع لآراء عينة من 474 شركة عاملة بالسوق المصرى عن أداء الأعمال خلال النصف الأول من عام 2014 "يناير – يونيو"، عن توقعات متفائلة للشركات خلال النصف الثانى من العام الحالى للنمو الاقتصادى خاصة فى قطاعى السياحة والمال.

وأفادت الشركات التى تم استطلاع آرائها، بأن تكرار انقطاع الكهرباء وعدم الاستقرار السياسى وصعوبة الحصول على الطاقة شكلت أهم المعوقات التى واجهتها، وتتوقع غالبية الشركات ثبات أو ارتفاع التجارة والائتمان والضرائب، بينما تتوقع الغالبية انخفاض دعم الإنتاج.

ومن المتوقع – بحسب التقرير – ارتفاع معدلات النمو خلال العام المالى الحالى 2014/2015، مدفوعا باحتمالات ضخ استثمارات جديدة والإصلاح المالى والحزم التحفيزية، فضلا عن استمرار التعافى الاقتصادى العالمى، وإن كان النمو المتوقع مازال ضعيفا – 3.8% عام 2015 وفقا لتقديرات صندوق النقد الدولى – خاصة فى الاقتصادات المتقدمة، ومن المتوقع أن يظل الاستهلاك هو المحرك الرئيسى للنمو.

وأشار التقرير على تحسن مؤشر بارومتر الأعمال فى قيم الأداء السابق وتوقعات المستقبل بمقدار 4 و 3 نقاط على التوالى، مما يعكس مناخا مواتيا بدرجة أكبر، وعبرت الشركات عن رأى إيجابى بشأن النمو الاقتصادى لأول مرة منذ عام 2011.

وعملت الزيادة الكبيرة فى الأجور على تخفيف وقع ارتفاع الأسعار على الطلب المحلى – بحسب التقرير- مما حافظ على زيادة متواضعة فى المبيعات المحلية.

وجاء أداء الشركات فى قطاع الخدمات أفضل منه فى قطاع الصناعة التحويلية بمقدار نقطتين، فى حين جاء أداء شركات الصناعة التحويلية ثابتا.

وشهد قطاع التشييد والبناء والسياحة التعافى الأكبر، كما تحسن الأداء الكلى للشركات الكبيرة بمقدار 3 نقاط، مقارنة بالشركات الصغيرة والمتوسطة.

وقامت الشركات العامة بزيادة استثماراتها على حساب خفض التشغيل، خلافا للشركات الخاصة التى قامت بتثبيت مستوى الاستثمارات مع زيادة التشغيل بصورة طفيفة – حسب التقرير.

وأظهر الاستطلاع ارتفاع نسبة التوقعات بشأن النمو الاقتصادى، وتوقعات متفائلة بشأن الإنتاج والمبيعات والصادرات مع توقعات بارتفاع الأسعار فى الناتج والمدخلات وانخفاض الأجور.

وجاءت التوقعات بشان الاستثمارات والتشغيل ثابتة فى المتوسط، وقاد قطاع السايحة التوقعات الإيجابية الكلية وثبات قطاع الصناعة التحويلية.
إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



الرجوع الى أعلى الصفحة