خالد صلاح

التحفظ على منزل قبطى بالمنيا بعد تحويله لكنيسة دون تصريح

الجمعة، 31 أكتوبر 2014 05:57 م
التحفظ على منزل قبطى بالمنيا بعد تحويله لكنيسة دون تصريح اللواء أسامة متولى مدير أمن المنيا
المنيا - حسن عبد الغفار

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تجمع عدد من مسلمى قرية الشيخ عبد الرازق أمام منزل قبطى، حوّله صاحبه لكنيسة بالمنيا، مطالبين بالتحفظ عليه بسبب عدم وجود موافقات من الجهات المختصة.

وكان اللواء أسامة متولى، مدير أمن المنيا، تلقى إخطارا يفيد بتجمع عدد من أهالى قرية الشيخ عبد الرازق، التابعة لمجلس قروى صفط الخمار، أمام منزل مواطن مسيحى، احتجاجا على إقامة شعائر دينية به، وتردد أعداد كبيرة من الأقباط على المنزل دون الحصول على الموافقات اللازمة، وبانتقال الأجهزة الأمنية تم تفريق المتجمهرين وإقناعهم باتخاذ الطرق القانونية، وتقرر التحفظ على المنزل، وجار ضبط صاحبه، والتحرى حول سبب إقامة شعائر دينية به.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة