وزير الكهرباء: عجز إنتاج الطاقة وصل 3000 ميجاوات..و38 مستثمرًا عرضوا إنشاء محطات 5 منها تعمل بالفحم..والخط الرابط بين السعودية ومصر سينتهى 2018 بتكلفة 1.6 مليار دولار..وتركيب 30 مليون عداد ذكى فى 2014

الأحد، 26 أكتوبر 2014 11:39 م
وزير الكهرباء: عجز إنتاج الطاقة وصل 3000 ميجاوات..و38 مستثمرًا عرضوا إنشاء محطات 5 منها تعمل بالفحم..والخط الرابط بين السعودية ومصر سينتهى 2018 بتكلفة 1.6 مليار دولار..وتركيب 30 مليون عداد ذكى فى 2014 وزير الكهرباء خلال الندوة
كتب وليد عبد السلام - أحمد بكرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
قال الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة، إن عجز الطاقة الكهربائية وصل إلى 3000 ميجاوات، مؤكدًا أن المحطات تستخدم 23 ألف طن مازوت يوميًا بواقع 7 آلاف ساعة فى العام.

وأكد وزير الكهرباء خلال الندوة التى عقدت بمقر النقابة العامة للمهندسين مساء اليوم الأحد، حول أزمات الطاقة وآليات حلها، أن الوزارة لديها خطة لرفع كفاءة تشغيل المعدات فى ظل محدودية الوقود لتحقيق إنتاج عالٍ دون كميات وقود كبيرة.

وقال شاكر، إن الوزارة لديها خطة لمواجهة العجز فى الطاقة الكهربية خلال صيف 2015، من خلال إضافة قدرات جديدة بالتعاقد على وحدات ثابتة ومتنقلة لتعزيز الاحتياجات، مشيرًا إلى أن 38 مستثمرًا فى مجال الطاقة منهم خمسة مستثمرين جادين فى مجال إنشاء المحطات التى تعمل بالفحم.

وأضاف الوزير، أن التحديات التى تواجه القطاع الكهربائية تشمل عدم انتظام توريد الوقود للمحطات والتغيير المناخى، بالإضافة إلى عدم كفاية عوائد النشاط لمواجهة المتطلبات الاستثمارية والتشغيلية للقطاع فى ظل استمرار الأحمال القصوى، ومحدودية الوقود فضلاً عن تدنى نسبة مساهمة الطاقة المتجددة لإنتاج الكهرباء.

وأوضح أن الوزارة لديها سلسلة من الأهداف الإستراتيجية وفى مقدمتها توفير الطاقة الكهربائية، وتنوع مصادر الطاقة، والاستغلال الأمثل للموارد، والتوسع فى الاستخدامات السليمة للطاقة الذرية لخدمة التنمية، بالإضافة إلى تشجيع القطاع الخاص للاستثمار فى نشاط إنتاج وتوزيع الكهرباء، فضلاً عن تطوير الشبكة القومية للكهرباء، وربط الشبكات الكهربائية فى الوطن العربى.

وأشار شاكر أن محطات الكهرباء الحالية أنتجت طاقة كهربائية من عام 2007 إلى عام 2012 مقدار الطاقة المستهلكة تصل إلى 155 مليار كيلو وات فى الساعة، لافتاً إلى أن استهلاك البيوت من 43% من الكميات المنتجة.

وقال وزير الكهرباء إن أزمات الطاقة وآليات حلها، إن الزيادة فى حجم الاستهلاك مرتفعة جداً، مؤكدا أن معدل الزيادة فى استهلاك المنازل تخطى الـ8.

وأضاف شاكر أن النقابة تعاقدت مع استشاريين لوضع خطة لإنتاج الكهرباء حتى 2035، مشيراً إلى أن حدوث الأزمات فى إنتاج الطاقة بسبب عجز الوقود الذى ارتفع إلى 3 آلاف ميجا، ودعا وزير الكهرباء رؤوس الأموال العربية والعالمية للاستثمار فى مجال الطاقة الكهربية، مؤكداً أن الوزارة بدأت فى اتخاذ سلسلة من الإجراءات لإنشاء خط لإنتاج الكهرباء بين مصر والسعودية بتكلفة 1.6 مليار دولار، سيتم الانتهاء منها عام 2018.

وأوضح وزير الكهرباء من أجل وقف أزمات الطاقة ووضع آليات حلها، فإن مصر ستتحمل نحو 600 مليون دولار لإنتاج 3000 ميجا وات، متوقعاً أن يدخل الخدمة قريباً، مطالباً بضرورة ربط شبكات الكهرباء العربية بعضها البعض لتحقيق التكامل العربى من الطاقة.

وأكد أننا سنعمل على زيادة حجم الاستثمار فى القطاع الكهربائى إلى 60 مليار جنيه، مضيفاً أنه سيتم إلغاء دعم الكهرباء تدريجيًا خلال 5 سنوات، مشيرًا إلى أنه سيتم رفع الدعم من موازنة دعم الكهرباء على أن يبقى بواقع 9 مليارات جنيه لصغار المستخدمين.

وأشار شاكر، إلى أن الوزارة لديها خطة لإحلال العدادات العادية بأخرى ذكية بواقع 30 مليون عداد ذكى فى عام 2014، وأنه سيتم إحلال 41 مليون عداد ذكى فى عام 2022، مؤكداً أن إجمالى القدرات المتوقع إتاحتها قبل صيف 2015 سيصل إلى 28850 ميجاوات، مشيرا إلى أن العجز المتوقع سيبلغ 1950 ميجاوات.

وتابع شاكر حديثه: أن خطة وزارة الكهرباء والطاقة المتجددة لمواجهة صيف عام 2015 بحمل متوقع 30950 ميجاوات، بينما القدرة المتاحة خلال صيف 2014 نحو 24500 ميجاوات، موضحاً أن هناك قدرات يمكن إضافتها من خلال تنفيذ برامج الصيانة ورفع الكفاءة بتكلفة تقديرية 1.6 مليار جنيه بنسبة 1000 ميجا وات.

وأضاف أن التصميم الخاص بمحطات الكهرباء لتعمل 400 ساعة فى السنة فى حين أنها تعمل الآن 7000 ساعة فى السنة، مشيرا إلى أن وزارة الكهرباء والطاقة الآن تعمل على رفع كفاءة المعدات لإنتاج قدرات كهربائية أكبر وتخفيف انقطاع الكهرباء المتكرر.

وقال إن هناك 4 سيناريوهات للخليط الأمثل للطاقة هى "أولا القدرات الحرارية طبقا لخطة الشركة القابضة حتى عام 2017، ويقوم البرنامج باختيار المزيج الأمثل من المحطات الحرارية والسيناريو الثانى هو الطاقة المتجددة وسبل استغلالها، أما الثالث فهو زيادة القدرات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح لخفض معدل استهلاك الغاز حتى 20 %، أما الرابع هو تقليل الغاز الطبيعى.

ومن جانبه أكد المهندس طارق النبراوى، نقيب المهندسين، أن مجلس نقابة المهندسين يسعى إلى أن تكون النقابة هيئة استشارية للدولة، مؤكداً أن المجلس سيشارك فى خطة الدولة الهندسية للتنمية.

وقال نقيب المهندسين فى ندوة مساء اليوم بمقر النقابة العامة للمهندسين حول أزمات الطاقة وآليات حلها، إن النقابة ستظل مدافعة عن حقوق المهندسين، مشيرا إلى أن النقابة ترفع شعار نقابة رائدة لكل المهندسين بعيداً عن السياسة.


	مؤتمر أزمات الطاقة وآليات حلها بنقابة العامة للمهندسين<br>
مؤتمر أزمات الطاقة وآليات حلها بنقابة العامة للمهندسين

	وزير الكهرباء: خط كهرباء بين السعودية ومصر بتكلفة 1.6 مليار دولار<br>
وزير الكهرباء: خط كهرباء بين السعودية ومصر بتكلفة 1.6 مليار دولار

	دقيقة حدد على أرواح الشهداء بؤتمر نقابة المهندسين<br>
دقيقة حدد على أرواح الشهداء بؤتمر نقابة المهندسين

	جانب من مؤتمر أزمات الطاقة وآليات حلها<br>
جانب من مؤتمر أزمات الطاقة وآليات حلها









مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

مواطن مصرى

انشاء محطات طاقة

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس بوزاره الكهرباء

تعليق على الوزير

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة