خالد صلاح

اكتشافات طبية تجدد الأمل فى شفاء مرضى السكر وانتهاء عصر الأنسولين..علماء بجامعة هارفارد يحولون الخلايا الجذعية إلى خلايا تفرز الأنسولين.. وآخرون بجامعة كولومبيا يحولون خلايا الأمعاء إلى بنكرياس

الأحد، 12 أكتوبر 2014 01:29 م
اكتشافات طبية تجدد الأمل فى شفاء مرضى السكر وانتهاء عصر الأنسولين..علماء بجامعة هارفارد يحولون الخلايا الجذعية إلى خلايا تفرز الأنسولين.. وآخرون بجامعة كولومبيا يحولون خلايا الأمعاء إلى بنكرياس الأنسولين – أرشيفية
كتب إسلام إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سلطت صحيفة "ديلى ميل" البريطانية الضوء على واحدة من أكبر الاكتشافات الطبية على الإطلاق، بل أنها تعد الاكتشاف الأكثر أهمية بعد التوصل إلى المضادات الحيوية حسبما أكد التقرير، حيث تمكن فريق من العلماء بجامعة هارفارد الأمريكية من تحويل الخلايا الجذعية الخاصة بالإنسان إلى خلايا منتجة للأنسولين، وهو ما سيساهم فى علاج مرض السكر من النوع الأول "type 1 diabetes" الذى يصيب أكثر من 35 مليون شخص حول العالم.

وقام العلماء بتحويل الخلايا الجذعية البشرية إلى خلال تنتج الأنسولين، ثم قاموا بتنميتها فى المعمل، وزرعها داخل إحدى الفئران المصابة بالسكر، وكانت النتائج مثيرة للغاية، حيث تمكنت الخلايا من إفراز الأنسولين بنجاح وشُفى الحيوان بشكل تام، وهو ما يعد أمراً مثيراً للغاية.

وأكد التقرير أنه سيستفيد من هذه الطفرة الجديدة حال نجاحها مرضى السكر من النوع الثانى الذين فقد جسمهم القدرة على إفراز الأنسولين أو حال أنه لا يعمل بكفاءة جيدة، لافتاً أن هذه النتائج قد تساهم بشكل نهائى فى علاج مرض السكر، وينتهى عصر الأنسولين بلا رجعة.

ويأمل الباحثون أن تبدأ التجارب الإكلينكية على الإنسان خلال سنوات قليلة.

وجاءت هذه النتائج بالمجلة الطبية " Cell reports"، وكما نشرت على الموقع الإلكترونى لصحيفة "ديلى ميل" البريطانية.


ومن أحدث الابتكارات الجديدة التى ستساهم أيضاً فى علاج مرض السكر من النوع الأول، ما كشف عنه فريق من العلماء بالمركز الطبى فى جامعة كولومبيا، حيث تمكنوا من تحويل خلايا الأمعاء إلى خلايا تنتج هرمون الأنسولين، وذلك بعد تثبيط أحد الجينات الموجودة داخل خلاياها.

وتكمن روعة هذا الإنجاز فى قدرة الباحثين على تثبيط أحد الجينات يدعى "FOXO1 " داخل نموذج بشرى لخلايا الأمعاء، لتنجح الخلايا بعد ذلك فى إنتاج هرمون الأنسولين، والذى يُفرز بعد ذلك إلى داخل مجرى الدم، ويساهم فى السيطرة على تركيزات الجلوكوز المرتفعة ويعيدها إلى مستواها الطبيعة.

وتؤكد النتائج التى أجريت أيضاً على حيوانات المعمل أن هذه الخلايا الجديدة تتفوق كثيراً على خلايا البنكرياس التى تم تطويرها خلال الفترة الماضية باستخدام الخلايا الجذعية، نظراً لأنه فى أفضل الأحوال لن تماثل الوظيفة الطبيعية لهذا الهرمون الذى يفرز من البنكرياس.
وما يزيد من مصداقية هذه النتائج أنها نشرت مؤخراً بالمجلة الطبية "نيتشر Nature Communications " ذائعة الصيت والانتشار.

وأكد الباحثون أنهم حالياً بصدد تطوير عقار جديد لتثبيط جين " FOXO1 " داخل خلايا الأمعاء، وتحويلها إلى خلايا منتجة للأنسولين، وهو ما سيساهم فى الحد من معاناة الملايين من المرضى، ويحد من اعتمادهم على حُقن الأنسولين والأقراص الخافضة للسكر.



موضوعات متعلقة

10 فوائد "سحرية" للكريز.. يقوى الذاكرة ويخلصك من دهون البطن.. ويساعدك فى الحصول على نوم هادئ.. ويحميك من التهابات المفاصل وآلام النقرس.. ويقى من أمراض السكر والقلب والسكتة الدماغية وسرطان القولون ‎

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة