خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

"الله الله يا بدوى جاب اليسرى".. أنظار المتصوفة تتجه نحو ضريح السيد البدوى بطنطا للاحتفال بمولده.. "شيخ العرب والسطوحى والملثم" أشهر ألقابه.. وينسب إليه إنقاذ الأسرى المصريين خلال الحروب الصليبية

السبت، 11 أكتوبر 2014 04:18 ص
"الله الله يا بدوى جاب اليسرى".. أنظار المتصوفة تتجه نحو ضريح السيد البدوى بطنطا للاحتفال بمولده.. "شيخ العرب والسطوحى والملثم" أشهر ألقابه.. وينسب إليه إنقاذ الأسرى المصريين خلال الحروب الصليبية مولد السيد البدوى - صورة أرشيفية
كتب محمد السيد

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
"أنا أحمد البدوى فارس مكة.. وساكن طنطا فالملوك لى العزل"، هكذا تحدث "شيخ العرب" العارف بالله السيد البدوى عن نفسه فى قصيدة عصماء يحفظها المتصوفة اليوم عن ظهر قلب، وتحت هذا الشعار تتوجه أنظار أبناء الطرق الصوفية نحو ضريحه بمدينة طنطا بمحافظة الغربية للاحتفال بذكرى مولده.

ولد السيد البدوى بمدينة فاس المغربية سنة 596 هـ/1199 م وكان سادس إخوته، وهاجر مع أسرته فى عام 1206 من فارس إلى مكة فى رحلة استغرقت حوالى أربع سنوات، وقد مروا بمصر فى طريقهم وعاشوا فيها فترة ثلاث سنوات، كما طاف شمال العراق وجنوبه، وبعد مرور عام قضاها البدوى فى ربوع العراق، عاد إلى مكة، فى نفس عام عودته إلى مكة، قرر البدوى الرحيل إلى مصر، وبالتحديد إلى طندتا "وهى طنطا حاليا".

السيد البدوى يعد ثالث أقطاب الولاية الأربعة لدى الطرق الصوفية، وإليه تنسب الطريقة البدوية ذات الراية الحمراء، أطلق عليه العديد من الألقاب من بينها البدوى لأنه كان دائم تغطية وجهه باللثام مثل أهل البادية وسمى بشيخ العرب والسطوحى وأبا فراج.

يُنسب إلى السيد البدوى العديد من الكرامات، أشهرها ما يتداوله العامة أنه كان ينقذ الأسرى المصريين من أوروبا الذين تم أسرهم فى الحروب الصليبية، ولذلك انتشرت مقولة فى التراث الشعبى المصرى هى "الله الله يا بدوى جاب اليسرى" أى أن البدوى قد جاء بالأسرى.

توفى البدوى يوم الثلاثاء الموافق 12 ربيع الاول 675 /24 أغسطس 1276 بمدينة طنطا عن عمر يناهز 79 عاما، وخلفه من بعده تلميذه عبد العال، وبنى مسجده وكان فى البداية على شكل خلوة كبيرة بجوار القبر، ثم تحولت إلى زاوية للمريدين، ثم بنى له على بك الكبير المسجد والقباب والمقصورة النحاسية حول الضريح.

ويحرص أبناء الطرق الصوفية على إقامة احتفالان لمولد السيد البدوى أحدهما فى شهر أبريل يسمى بالمولد الرجبى، والآخر فى أكتوبر وهو الاحتفال بمولده الذى يُعد أكبر الاحتفالات الدينية فى مصر على الإطلاق، حيث يزور مسجده الكائن بقلب المدينة أكثر من 2 مليون زائر فى المتوسط خلال أسبوع.

وفى السياق نفسه قام أبناء الطريقة البرهانية أبناء الشيخ محمد عثمان عبده البرهانى، مساء أمس الجمعة باستفتاح مولد العارف بالله سيدى أحمد البدوى، وذلك بإقامة حلقات الذكر التى جاءت تحت شعار " يقول السيد البدوى عنى.. لفخر الدين بغية من تمنى".

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

العوامى

انقذ الاسرى حيا أم ميتا؟

عدد الردود 0

بواسطة:

صوت الحق

جهد مشكور علي هذا التقرير

عدد الردود 0

بواسطة:

دهب المجرابى

الصوفية وليست المتصوفة

عدد الردود 0

بواسطة:

تحيا مصر

سيدى احمد البدوى

عدد الردود 0

بواسطة:

محرر الموقع

اليوم السابع

عدد الردود 0

بواسطة:

بيومي

اللهم اجعلنا من الفرقة الناجية

لعن الله اليهود اتخذوا قبور أنبيائهم مساجد

عدد الردود 0

بواسطة:

ابو شريف

احذروا من الشرك بالله

عدد الردود 0

بواسطة:

طه

الشرك الأكبر

عدد الردود 0

بواسطة:

غريب محمود

طنطا بتعيش اسوأ اسبوع خلال فترة المولد

عدد الردود 0

بواسطة:

سبحان الله السيد هو الله سبحانه لاشريك له

نبالغ دائما ونخترع اشياء لاناس توفاهم الله وسنتحمل الذنب

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة