خالد صلاح

عمرو موسى يدعو للتصويت بـ"نعم".. ويؤكد: الدستور يضمن الحياة الكريمة

الأحد، 12 يناير 2014 06:03 م
عمرو موسى يدعو للتصويت بـ"نعم".. ويؤكد: الدستور يضمن الحياة الكريمة جانب من المؤتمر
المنوفية- محمد فتحى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
طالب عمرو موسى، رئيس لجنة الخمسين، أهالى المنوفية والشعب المصرى بأكمله للنزول يومى 14، 15 من الشهر الحالى، وذلك للتصويت على الدستور بـ"نعم"، لافتًا إلى أن الدستور تحدث عن التعليم والصحة والتأمين الاجتماعى والتأمين الصحى، لافتًا إلى أن الدستور يضمن حياة كريمة لجميع المواطنين.

جاء ذلك خلال المؤتمر الحاشد بالصالة المغطاة باستاد الجامعة بمدينة شبين الكوم بحضور عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين، والدكتور أحمد شيرين فوزى محافظ المنوفية، والدكتور صبحى غنيم رئيس جامعة المنوفية.

وأكد أن ميزانية التعليم فى مصر ناقصة وغير مجدية ولا تنتج جيلاً قويًا متعلمًا قادرًا على المنافسة فى القرن 21، مضيفًا أن الدستور الجديد أضاف 7% للتعليم منهم 4% لوزارة التربية والتعليم، و2% للتعليم العالى و1% للبحث العلمى كما رسم الدستور الطريق للتقدم الاقتصادى مع العدالة الاجتماعية.

وأضاف رئيس لجنة الخمسين أن الدستور تحدث عن الإرهاب الذى يهدد مصر، موضحًا أن الدستور أعطى الدولة سلطة التعامل مع الإرهاب فى إطار القانون.

وأوضح موسى أن الدستور أقر 7% زيادة فى موازنة التعليم والتعليم العالى والبحث العلمى، وهى مبالغ كبيرة على الدولة توفيرها لإحداث ثورة تعليمية وتوفير رعاية صحية، موضحًا أن نسبة 50% عمال وفلاحين كانت وهمًا ولا قيمة لها.

وأشار إلى أنه نسبة الفلاحين الحقيقية فى مجلس الشعب لم تتجاوز 1 بالمائة للفلاحين والعمال، ولذلك أردنا تحقيق حقوق واضحة للفلاح، فى مادة 29 والتى تنص "تلتزم الدولة بزيادة الرقعة الزراعية وتجريم الاعتداء عليها، وتلتزم بتنمية الريف ورفع مستوى معيشة السكان وحمايتهم من المخاطر البيئية وتنمية الإنتاج الزراعى والحيوانى والصناعات القائمة عليه".




لمزيد من الأخبار السياسية..

المفتى: المشاركة الفاعلة فى التصويت على الدستور واجب وطنى

قيادى بالدعوة السلفية: لا مانع أن يكون الرئيس القادم له خلفية عسكرية

الأوبزرفر: الاستفتاء على الدستور يؤكد الإطاحة بمرسى من السلطة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة