خالد صلاح

أبوتريكة: أوروبا بوابتى التدريبية..وكنت أتمنى فوز فتحى بجائزة"الكاف"

الأحد، 12 يناير 2014 06:37 م
أبوتريكة: أوروبا بوابتى التدريبية..وكنت أتمنى فوز فتحى بجائزة"الكاف" محمد أبو تريكة
كتب محمود أبو شحاتة

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أهدى محمد أبو تريكة، لاعب النادى الأهلى المعتزل حديثا، جائزته ولقبه كأفضل لاعب أفريقى محلى إلى جموع وطوائف الشعب المصرى وكل الأمة العربية، وقدم تحيّة تقدير واعتزاز إلى كل من سانده ووقف بجواره خلال مسيرته الكروية التى انتهت باختيار الاتحاد الأفريقى لكرة القدم له كأفضل لاعب محلى خلال الحفل الذى أقيم بنيجيريا، وشهد أيضا حصول النادى الأهلى على لقب أفضل نادى أفريقى لموسم 2013.

وقال اللاعب فى تصريحات لـصحيفة "الشروق" الجزائرية: "الجائزة لكل الشعب المصرى وللنادى الأهلى، إدارة وجهازا فنيا ولاعبين وجمهورا، فلولا كفاح وجهد الفريق بشكل جماعى من أصغر فرد إلى أكبر رأس ما كنت وصلت إلى منصة تتويج الكاف".

وأضاف أبو تريكة "اللقب والجائزة لهما مذاق مختلف عن كل الإنجازات التى حققتها على مدار تاريخى، لأنها جاءت مع اللحظة الفارقة التى قررت خلالها الاعتزال نهائيا، ومغادرة المستطيل الأخضر، ولذلك كان من المهم أن أختتم حياتى مع الساحرة المستديرة على هذا النحو".

وتابع قديس الكرة المصرية "كنت أتمنى أن يحصل زميلى أحمد فتحى على الجائزة، وبالفعل هى جائزته فأنا وهو واحد، وكان أول المهنّئين لى فور صعودى على خشبة المسرح فى نيجيريا، وهو لاعب متميز يستحق أن يكون دائما من المنافسين على الألقاب الفردية، كما يساهم فى صناعة الإنجازات الجماعية"، وكان أحمد فتحى ضمن الثلاثة لاعبين المرشحين للقب مع أبو تريكة ولاعب نيجيرى.

وبخصوص مستقبله قال إنه قادم على القيام بدراسة علوم الإدارة والتدريب من خلال الحصول على دورات متقدمة فيهما، من خلال تجارب معايشة فى أكبر الأندية الأوروبية، إلا أنه رفض الإفصاح عمّا ينوى القيام به بعد ذلك مازحا "مشروع سرى للغاية غير قابل للنقاش".


لمزيد من أخبار الرياضة..

الجبلاية والتليفزيون "يتحدان" لإفساد تسويق الأهلى مبارياته منفرداً

الأهلى يستفسر من "الفيفا" عن شكوى الجبلاية والجهة الإدارية

وزارة الرياضة تقترب من إنهاء قانون مكافحة الشغب



مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة