خالد صلاح

أكرم القصاص

مجنون بلا سؤال ولا جواب

الأحد، 21 يوليه 2013 07:15 ص

إضافة تعليق
وللمجانين مواقفهم وأسئلتهم التى بلا أجوبة، عقولهم تعجبهم، وكلامهم يناسب عقولهم، ومن هذه المواقف ما واجهه تمامة وزير الرشيد الذى أرسله إلى دار المجانين ليتفقد أحوالهم، فرأى بينهم شابا حسن الوجه يبدو عليه التعقل، فأحب أن يكلمه فقاطعه الشاب بقوله: أريد أن أسألك سؤالا، قال الوزير: هات ما بالك، قال الشاب: متى يجد النائم لذة النوم؟ قال الوزير: حين يستيقظ فعاد الشاب يسأل: كيف يجد اللذة وقد فارق سببها؟ الوزير: حسنا.. يجد اللذة قبل النوم، الشاب: وكيف يجد اللذة فى شىء لم يذقه بعد؟ الوزير: حيرتنى يا رجل.. يجد اللذة وقت النوم، الشاب: النائم لا شعور له فكيف يجد اللذة من لا شعور له؟ بهت الوزير ولم يدر ما يقول، ثم انصرف وأقسم ألا يجادل مجنونا.
وأراد هشام بن عمر أن يسال فتى عن عمره فقال له هشام: كم تعد يا فتى؟ الفتى: أعد من واحد إلى ألف وأكثر، هشام: لم أرد هذا بل أردت كم لك من السنين؟ الفتى: السنون كلها لله عز وجل وليس لى منها شىء.. هشام: قصدت أسألك ما سنك؟ الفتى: سنى من عظم، هشام: يا بنى إنما أقصد ابن كم أنت؟ الفتى: ابن اثنين طبعا أب وأم، هشام: يا إلهى إنما أردت أن أسألك كم عمرك؟ الفتى: الأعمار بيد الله لا يعلمها إلا هو، هشام: ويلك يا فتى لقد حيرتنى ماذا أقول؟ «الفتى» قل: كم مضى من عمرك؟
كان مجنون وجدته ذاهبين إلى السوق على ظهر جمل لبيع البطاطا، وهما فى الطريق وقع قرص من البطاطا على الأرض فقال المجنون لجدته أوقفى الجمل لكى أنزل لآتى بقرص البطاطا، فقالت له جدته قد لحسها الشيطان، فتابعوا مسيرهم فهوت قدم الجمل ووقعت الجدة عن ظهره فقالت لحفيدها تعال وساعدنى فقال لها كلا فقد لحسك الشيطان.
وقال رجل لخالد بن صفوان‏:‏ ما لى إذا رأيتُكم تتذاكرون الأخبار وتتدارسون الآثار وتتناشدون الأشعار وقع على النَّوم قال‏:‏ لأنّك حمار فى مسلاخ إنسان.
وسألوا رجلا: كم عمرك؟ فقال عمرى أربعون عاما وبعـد عشرة أعـوام سئـل أيضا عن عمره فقال عمرى أربعون عاما. فقالوا له: سألناك منذ عشر سنين فقلـت إنه أربعـون والآن تقول أيضا إنه أربعون فقال: أنا رجل لا أغير كلامى ولا أرجـع عنه وهذا شأن الرجال الأحرار.. ولو سألتمونى بعـد عشرين سنة فيكون جوابى أيضا هكذا لا يتغير.
إضافة تعليق




التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الازهرالشريف هو المناره والمرجعيه - ممنوع منعا باتا قيام احزاب على اساس دينى او طائفى

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

لا ديمقراطيه مع فقدان العداله ولا عداله فى ظل الاستبداد والفساد والاستغلال

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

اقترح الحد الاقصى 20 ضعف الادنى مع ثبات الاسعار والضرايب

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

الشباب والمراه يمثلون اكثر من 60% من المجتمع المصرى - اين هم فى البرلمان والحكومه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

المصرى فى الدستور اسمه مواطن وليس عامل او فلاح او موظف - لا للتخصيص والتمييز

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

صلاحيات الرئيس محدده بالدستور ولا يجوز تجاوزها باى اعلانات دستوريه بعد تعينه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

البرلمان لا يمثل الشعب الا فى ظل الديمقراطيه الكامله الشامله

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

بدون زعل - الثوره مستمره والشعب بعد ثورته لن يطيق سماع المبررات الواهيه والساذجه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

ليعلم جميع المسئولين ان سلطة الشعب اعلى من الرئيس والبرلمان والحكومه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

لابد من فكر جديد متطور وعصرى بعيد تماما عن الفهلوه والفزلكه والعك والعشوائيه

بدون

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة