خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

انسداد المسالك البولية قد يؤدى إلى الفشل الكلوى

الخميس، 11 يوليه 2013 09:04 م
انسداد المسالك البولية قد يؤدى إلى الفشل الكلوى د. وليد غنيمة أستاذ واستشارى المسالك البولية بالقصر العينى
كتب عبد الناصر إبراهيم

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
الانسداد البولى هو انسداد تدفق البول فى أى موضع فى القناة البولية، هذا الانسداد يمنع البول الناتج عن الكلى من تصريفه إلى خارج الجسم، وفى النهاية فقد يرتجع البول إلى أعلى حتى يدمر الكلى.

‏يقول الدكتور وليد غنيمة ـ أستاذ واستشارى المسالك البولية بالقصر العينى، أن الانسداد البولى فى الرجال، يكون أكثر أسبابه شيوعاً هى تضخم البروستاتا، أو سرطان المثانة، أو وجود حصاة فى الحالب، أو سرطان البروستاتا، وفى النساء قد يحدث كنتيجة للعدوى الشديدة بالقناة البولية أو للحصى أو لسرطان المثانة.

‏يقول غنيمة ـ تشمل الأعراض الشائعة تعسر بدء تدفق البول، طول زمن التبول مع ضعف تيار البول، تكرار التبول مع قلة كمياته، أو تقطر البول بعد التبول، بعض المرضى يعانون من أعراض سلس البول الإلحاحى ‏وسلس البول الفيضى.

بالإضافة إلى الحالات الشديدة قد تعجز عن التبول مطلقاً، أو قد تشعر بألم فى أسفل البطن، أو قد تلاحظ وجود انتفاخ أو كتلة أسفل البطن، قد تعانى أعراضاً لعدوى القناة البولية أو عدوى بالكلى.

أوضح أن الألم هو العرض الذى يدفع المريض إلى استشارة الطبيب، وألم الجنب وعدم الراحة التى يشعر به المريض بانسداد المسالك البولية تسببان من مط كبسولة الكلية وتمددها وليس نتيجة المغص ويزولان فى الحال إذا زال هذا الانتفاخ مثل إدخال قسطرة لتفريغ البول المتراكم المسبب للانتفاخ، وترجع شدة الألم إلى سرعة حدوث الانتفاخ وليس إلى درجته.

مشيراً ـ إلى أن الانتفاخ الحاد المصاحب لسدة حصوة للحالب يكون مصحوباً بألم شديد أما الانسداد المزمن المسبب لموه عظيم بالكلية من جراء عيب خلقى بين الحالب وحوض الكلى لا يكون مصحوباً بأى ألم، والألم بالخاصرة الذى يشع إلى الخصية أو الجانب الداخلى للفخذ هو العلامة المميزة لانسداد حاد بالحالب، وفى هذه الحالة يكون المريض قلقاً ولا يمكنه الهدوء على حاله وكثير الحركة والصراخ، ألم الجنب يتسلل برفق ويستمر ويتصاعد ولا يكون بشكل مغص متقطع عادة ويستغرق من نصف ساعة إلى ست ساعات، وأحياناً طوال اليوم، ومع آلام الكلية قد يحدث شلل بالأمعاء مع أعراض بالجهاز الهضمى.

وأكد غنيمة ـ أن انسداد المسالك البولية قد يستمر لمدة طويلة بدون أن يشكو المريض من أى ألم إلى أن يحدث التهاب ميكروبى أو يستمر إلى أن يحدث فشل كلوى مزمن، وانسداد المسالك البولية يؤدى إلى رفع الضغط داخل حوض وأنابيب الكلى ويعوق إنتاج البول ويؤدى فى النهاية إلى عطل الكلى، قائلاً ـ قد يصعب تشخيص انسداد المسالك البولية أو يتأخر، وقد تكون معرفة السبب محيرة إن استثنينا الأسباب الواضحة كالحصوات وتضخم البروستاتا، ويحدث انسداد المسالك البولية فى الأطفال حديثى الولادة، فى الشباب، فى متوسطى العمر وفى المسنين، ويلاحظ موه الكلية فى حوالى 5% من المتوفين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة