خالد صلاح

أكرم القصاص

كوافير مبارك.. وباديكير مجلس الشورى

الثلاثاء، 16 أبريل 2013 07:10 ص

إضافة تعليق
مثلما كنا نتسلى بكلمات وإفيهات السادة أعضاء مجلسى الشعب والشورى أيام مبارك وحزبه الوطنى، ها نحن نواصل التسلية، وكأننا لم ننتقل من نظام لآخر، والفرق هو تغير الوجوه دون تغيير فى الحركات والتحركات.

ومن تفرجوا على ابتسامة الرئيس المخلوع مبارك أثناء إعادة محاكمته، يعرفون أنه ما كان ليبتسم لولا أنه يرى نظامه مستمرا فى حكم الإخوان. وكأن شيئا لم يتغير، ولعل جلسة مجلس الشورى التى ناقش فيها السادة الأعضاء بالشورى محاكمة مبارك، خير دليل على أننا مانزال نعيش على نفس خشبة مسرح مبارك. الممثلون هم أنفسهم، والسيناريو واحد، حزب حاكم محتكر، أصبح حزباً آخر أضيفت إليه جماعة ومكتب إرشاد، ومعارضة مبارك هى نفسها معارضة مرسى، لكن الغريب والمثير أن السادة الأعضاء تجاهلوا ما يجرى الآن وانشغلوا بمكياج الرئيس السابق فى جلسة إعادة المحاكمة، ولم يلتفتوا لمكياج نظامهم، وركزوا على كوافير مبارك، ونسوا باديكير مجلسهم وجماعتهم وإرشادهم.

انشغل السادة أعضاء مجلس الشورى الميمون بمانيكير وباديكير وكوافير مبارك فى المحاكمة ولم ينشغلوا بأنهم يسيرون على خطاه وبنفس طريقته. بعد أن تفرجوا على المحاكمة قرروا أن يفرجونا على فقرة شو تنافس فقرات الرئيس السابق وإشاراته وابتساماته، ويبدو هذا من تأثيرات برامج السخرية الفضائية، والتى بانت على السادة أعضاء الشورى وطفقوا يلقون النكات والافيهات، من دون أن يفيدونا بما يجب أن يكون، أو يقدموا لنا طريقة لمحاسبة المفسدين.

السادة الأعضاء لم يقدموا لنا مبررا أو سببا لهذه المناقشة المسرحية، وأسئلتهم عن كوافير المخلوع والمانيكير، وأتحفنا السيد أحمد فهمى رئيس مجلس الشورى بمعلومة عميقة عندما قال إن الساعة التى كان يرتديها مبارك أثناء المحاكمة تساوى 2 مليون جنيه وأنه السيد رئيس الشورى يعرفها لأنها من هدايا الأهرام ولم يقل لنا الدكتور فهمى ما هى الإجراءات التى اتخذها مجلسه لاستعادة المال العام. ومنع الهدايا والعطايا، وبدلات اللجان التى يحظى بها أهل الثقة فى مجلسه للشورى ومجلسه للصحافة، مع العلم بأن الهدايا ماتزال توزع على السادة الحكام الجدد، والنياشين التى يمنحها فلان لنفسه، وبدلا من أن ينشغل السادة الأعضاء بالكوافير والمانيكير عليهم أن يقولوا لنا عن كيف انتقل توريث وإهداء المناصب من مبارك وحزبه إلى الجماعة وحزبها، ومانزال نرى مناصب يحتلها الأقارب والأصهار، وتقتسمها الجماعة، وأن هذا كله هو ما يجعل مبارك يبتسم.

ولم يشرح لنا السادة أعضاء الشورى كيف وصل الحال بالرئيس المخلوع أن يسخر منهم ومن فشلهم، كان الترزية أحد أسباب غضب الشعب من نظام الوطنى ومبارك، وها نحن نرى نفس الترزية المشغولين بالكوافير والمانيكير وبفضل فشلهم واحتكارهم ابتسم مبارك وسوف يضحك ويقهقه.

ومن المثير للضحك أن بعض السادة أعضاء الشورى وهم يلقون بالإفيهات، ويتهمون الثورة المضادة، بأنها وراء ابتسامة مبارك، ولو نظر النائب وزملائه فى المرآة، لرأوا الثورة المضادة ماثلة أمام أعينهم، وهم يكررون تمثيليات مبارك ونظامه.
وعلى السادة «الأعضاء» أن يبحثوا عن السبب الذى جعل مبارك يضحك عليهم لأنه يراهم يفعلون ما يحاكمونه عليه.
إضافة تعليق




لا تفوتك
التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

لا تستبعد وجود صفقه بين الاخوان والفلول - ما جدوى حبس مبارك بعد وضول الاخوان للسلطه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

لا تستبعد وجود صفقه بين الاخوان والفلول - ما جدوى حبس مبارك بعد وصول الاخوان للسلطه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

واضح الان الثوره المصريه اصبحت مباراة بنج بونج بين فريقى الاخوان والفلول

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

طالما الفريقان متماثلان فى الاستبداد والنذاله لماذا لا يتعاونان فى عقد الصفقات وتوزيع الكع

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

المحزن حقا موقف القضاء المصرى وامكانية تسيسه وتفكيكه وفق اهواء السلطه الحاكمه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

القضاء الان اعطى الحق للرئيس ان يستبد بشعبه ويقتله بحجة الحفاظ على الامن القومى

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

زيكو

صدقت و لكن

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

مطلوب ثوره عارمه لها قياده منتقاه من جميع محافظات الجمهوريه - (مجلس قيادة الثوره)

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب الاصيل

لا تنخدعوا بالمسكنات - الكتاب باين من عنوانه

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد عبد المنعم السيد من فاو غرب

كفاكم غيظا ايها المتنطعون

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة