أكرم القصاص

بالفيديو.. أبو تريكة بطل النهائيات.. شارك فى 14 مباراة نهائية أحرز خلالها 10 أهداف حققت 6 بطولات للأهلى 2 للمنتخب وواحدة لبنى ياس الإماراتى

الأحد، 03 نوفمبر 2013 08:07 ص
بالفيديو.. أبو تريكة بطل النهائيات.. شارك فى 14 مباراة نهائية أحرز خلالها 10 أهداف حققت 6 بطولات للأهلى 2 للمنتخب وواحدة لبنى ياس الإماراتى محمد أبو تريكة
كتب أحمد خيرى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
سيظل محمد أبو تريكة، أسطورة النادى الأهلى والكرة المصرية، هو بطل المشاهد النهائية فى البطولات المحلية والدولية خلال السنوات العشر الأخيرة.

جاءت النتيجة الإيجابية التى حققها الأهلى مساء أمس أمام أورلاندو، فى ذهاب نهائى دورى أبطال أفريقيا، لتعلن عن اقتراب الساحر المصرى من تحقيق البطولة الخامسة والعشرين فى تاريخه، سواء مع الأهلى أو المنتخب أو فريق بنى ياس الإماراتى، الذى احترف له على سبيل الإعارة فى الموسم المنقضى.

فعلى مدار تاريخ أبو تريكة منذ انتقاله من الترسانة للأهلى فى يناير 2004، حقق 24 بطولة كاملة بواقع:
- بطولتين لكأس الأمم الأفريقية مع المنتخب عامى 2006، 2008.
- أربع بطولات لدورى أبطال أفريقيا مع الأهلى أعوام 2005، 2006، 2008، 2012 .
- ثلاث بطولات للسوبر الأفريقى أعوام 2006، 2007، 2009.
- سبع بطولات دورى ممتاز مواسم 2004/2005، 2005/2006 ،2006/2007، 2007/2008، 2008/2009، 2009/2010، 2010/2011 .
- بطولتين لكأس مصر عامى 2006، 2007.
- خمسة كؤوس للسوبر المحلى أعوام 2005، 2006، 2007، 2008، 2010.
- دورى أبطال الخليج 2013 مع بنى ياس الإماراتى.

وفى ظل هذا المشوار الحافل، شارك أبو تريكة فى 14 مباراة نهائية بالتمام والكمال، نجح خلالها أن يضع بصمته المميزة بتسجيله 10 أهداف، هز بها شباك المنافسين، وساهمت فى اعتلاء ناديه أو منتخب بلاده لمنصة التتويج، لاسيما أن القدر يبتسم دائماً لأبو تريكة فى أى نهائى يحرز فيه هدفاً يتوج فريقه بتلك البطولة التى يشارك فيها.

وجاء الهدف الرائع الذى سجله أبو تريكة مساء أمس فى شباك سونزى مياوا، حارس مرمى أورلاندو، ليعلن عن الهدف العاشر لنجم الأهلى فى تاريخ المباريات النهائية.

ونستعرض خلال السطور التالية الأهداف العشرة التى حملت توقيع تريكة فى النهائيات.

1- الأهلى 3 – 0 النجم الساحلى (إياب نهائى دورى أبطال أفريقيا 2005).

بعد غياب للأهلى عن منصة تتويج دورى أبطال أفريقيا منذ 2001، نجح الأهلى فى تحقيق فوز كبير على النجم الساحلى التونسى على ملعب الكلية الحربية فى نهائى دورى الأبطال 2005 بثلاثية نظيفة بعد التعادل السلبى فى مباراة الذهاب، وافتتح أبو تريكة التسجيل يومها بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء فى الدقيقة العشرين، لتمهد الطريق لإحراز الأهلى البطولة مجدداً للمرة الرابعة فى تاريخه آنذاك.




2 – مصر (4 – 2) كوت ديفوار (نهائى كأس الأمم الأفريقية 2006 )

منذ تتويج المنتخب الوطنى ببطولة الأمم الأفريقية 1998 ببوركينا فاسو.. غاب الفراعنة عن منصة تتويج القارة السمراء حتى موعد بطولة 2006 التى أقيمت فى المحروسة، ووصل المنتخب للمباراة النهائية التى واجه فيها نظيره الإيفوارى.. وبعد انتهاء الوقت الأصلى والإضافى بالتعادل السلبى.. حسم الفراعنة اللقب الخامس فى تاريخهم بركلات الترجيح بنتيجة 4 – 2، وكالعادة كان للساحر البصمة الأخيرة فى مرمى جان جاك تيزيه مع الركلة الخامسة التى أعلنت الفوز للفراعنة.




3 – الأهلى 1 – 0 إنبى (نهائى كأس السوبر 2006)

خاض الأهلى لقاء السوبر المحلى وهو حامل للقب البطولة من إنبى، وتكرر النهائى بين الطرفين الذى سيطر عليه التعادل السلبى حتى تهيأ الجميع للجوء للوقت الإضافى، إلا أن أبو تريكة كان له رأى آخر ونجح فى هز شباك الفريق البترولى فى الوقت المحتسب بدل الضائع، ليهدى البطولة للأحمر محتفظاً باللقب.




4 – الصفاقسى 0 – 1 الأهلى (إياب نهائى دورى أبطال أفريقيا 2006)

سيظل هدف محمد أبو تريكة فى مرمى الصفاقسى التونسى فى بطولة دورى أبطال أفريقيا 2006 على ملعب رادس هو الأهم والأشهر فى تاريخ الساحر، فبعد التعادل الإيجابى بهدف لكل فريق فى القاهرة.. سعى ممثل تونس بكل قوة للحفاظ على نتيجة التعادل السلبى فى مباراة الإياب لحسم البطولة على ملعبه ووسط جماهيره، إلا أن الدقيقة الثالثة والتسعين شهدت الهدف الذى اهتزت له أرجاء المحروسة بتسديدة "ع الطاير" بقدمه اليسرى سكنت أقصى الزاوية اليمنى للحارس أحمد الجواشى ليقلب الطاولة على جماهير الصفاقسى ولاعبيه الذين كانوا يستعدوا للاحتفال بالبطولة قبل انتهاء المباراة.




5 – الأهلى 4 – 3 الزمالك (نهائى كأس مصر 2007 )

فى واحدة من أشهر مباريات القمة بين الأهلى والزمالك.. استطاع الأحمر أن يحتفظ بلقب كأس مصر فى 2007 فى مباراة شهدت سجالا بين الفريقين على مدار الوقتين الأصلى والإضافى.. وبينما كان الزمالك متقدماً بهدفين مقابل هدف حتى الدقيقة السابعة والثمانين.. أعاد تريكة الأهلى للمباراة مجدداً بهدف على يمين محمد عبد المنصف تسبب فى مد المباراة لوقت إضافى، كان لأسامة حسنى فيه كلمة السر بإحرازه هدفين، أهدى بهما الأهلى لقب الكأس على حساب غريمه التقليدى.




6 – الأهلى (4 – 2) الإسماعيلى (نهائى كأس السوبر 2007 )

حافظ الأهلى على لقب السوبر المحلى فى نفس الموسم 2006 – 2007 بعد تعادله السلبى مع الإسماعيلى فى المباراة التى جمعت بينهما على ستاد القاهرة، ولجأ الفريقان لضربات الترجيح التى شارك فيها تريكة محرزاً الركلة الثانية.. وفاز الأهلى بأربعة أهداف مقابل هدفين.

7 – مصر 1 – 0 الكاميرون (نهائى كأس الأمم الأفريقية 2008 )

قدم المنتخب الوطنى واحدة من أفضل بطولاته فى غانا، حتى وصل للمحطة الأخيرة أمام الكاميرون فى نهائى الأمم من أجل مهمة الاحتفاظ باللقب، وبالفعل كان لمحمد أبو تريكة كالعادة كلمة السر فى ذلك بعد أن هز شباك ريتشارد كينجستون من تمريرة محمد زيدان التى استغلها من خطأ المدافع الشهير سونج، وتوج الفراعنة بذلك الهدف بالأميرة الأفريقية للمرة السادسة فى تاريخه.




8 – الأهلى 1 – 0 حرس الحدود (كأس السوبر المحلى 2010 )

بعد أن نجح حرس الحدود فى اقتناص لقب كأس السوبر من الأهلى فى 2009، تكررت المواجهة بين الفريقين فى 2010، إلا أن الأهلى استطاع اقتناص اللقب مجدداً من الفريق العسكرى بهدف نظيف، أحرزه محمد أبو تريكة فى الدقيقة الثانية والستين على ملعب استاد القاهرة.




9 – بنى ياس الإماراتى 2 – 0 الخور القطرى (نهائى دورى أبطال الخليج 2013 )

بعد أن خلع الساحر قميص الأهلى وارتدى قميص بنى ياس الإماراتى فى يناير 2013 فى تجربة احترافية قصيرة على سبيل الإعارة، لم يفوت أبو تريكة تلك الفرصة فى تسجيل أسمه بأحرف من ذهب وساهم مع فريقه فى إحراز لقب دورى أبطال الخليج، وهى البطولة الثانية فى تاريخ ذلك النادى، وبعد التعادل الإيجابى الذى حققه بنى ياس أمام منافسه الخور فى ذهاب نهائى البطولة.. تمكن تريكة من إحراز هدف التقدم لفريقه فى مباراة الإياب بالإمارات الذى فتح الطريق لإحراز هدف ثان وتوج بنى ياس بلقب دورى أبطال الخليج ببصمة مصرية تحمل توقيع الأسطورة محمد أبو تريكة.




10 – أورلاندو 1 – 1 الأهلى (ذهاب نهائى دورى أبطال أفريقيا 2013 )


تمكن محمد أبو تريكة من إحراز هدف التقدم للأهلى فى شباك أورلاندو بيراتس الجنوب أفريقى فى اللقاء الذى جمع بينهما على ملعب الأخير بذهاب نهائى دورى أبطال أفريقيا من ركلة حرة مباشرة، ساهمت فى تقدم الأحمر طوال فترة المباراة حتى تعادل أصحاب الأرض فى الوقت القاتل، إلا أن هذه النتيجة ستظل ترجح كفة حامل اللقب فى لقاء الإياب الذى قد يشهد تتويج الأهلى باللقب الثامن من دورى أبطال أفريقيا، واللقب الخامس والعشرين فى سجل محمد أبو تريكة.. ذلك الأسطورة الذى يتمنى الجميع أن يتراجع عن قراره بالاعتزال نهاية العام الجارى عقب مونديال الأندية فى المغرب حال مشاركة الأهلى فيها.










مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



التعليقات 10

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الى الكاتب المحترم

عدد الردود 0

بواسطة:

عتشق المايسترو

تريكة يذكره التاريخ و عكاشة لمزبلة التاريخ

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

عبدالله

اخوانجى

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد عبدالله

من احبه ربه حبب فيه جميع خلقه

عدد الردود 0

بواسطة:

mostafa soltan مستشعر الحرج

توزيع الاتهامات

عدد الردود 0

بواسطة:

مهندس إستشاري محمد بلال المهاجر

إلى الأمام يارجال مرسي الأطهار

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

نسيت

عدد الردود 0

بواسطة:

ossama talaat

أبو تريكه المبدع

عدد الردود 0

بواسطة:

شمس

حيثما كان النجاح كان الرجال

عدد الردود 0

بواسطة:

د.حسام

نسيت ماتش مصر وغانا 6/1

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة