خالد صلاح

وزير الآثار: استعدنا 724 قطعة أثرية من مسروقات متحف ملوى وقريبا نعرض مجوهرات أسرة محمد على الحقيقية على الجمهور.. نقل تمثال توت عنخ آمون إلى منتجع شرم الشيخ لأول مرة للعرض على السياح

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 01:32 م
وزير الآثار: استعدنا 724 قطعة أثرية من مسروقات متحف ملوى وقريبا نعرض مجوهرات أسرة محمد على الحقيقية على الجمهور.. نقل تمثال توت عنخ آمون إلى منتجع شرم الشيخ لأول مرة للعرض على السياح جانب من زيارة وزير الآثار لجنوب سيناء
جنوب سيناء - فايزة مرسال

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
أكد الدكتور محمد إبراهيم، وزير الآثار، أنه تمت استعادة نحو 724 قطعة أثرية من التى سرقت من متحف ملوى عقب ثورة 30 يونيو، مشيرًا إلى أن المتحف سرق بالمصادفة، لأنه قريب من مجلس المدينة الذى كان هو المستهدف فى الأساس، وأن معظم القطع الأثرية عبارة عن قطع ذهبية، وسيتم إن شاء الله استرجاع باقى القطع.

وأوضح "إبراهيم"، خلال زيارته أمس لجنوب سيناء، أن هناك آثارًا مسروقة ولا تحمل أى أرقام، ولا تعرف عنها وزارة الآثار شيئًا، ولكن الأثر المصرى معروف للعالم، وإذا ضبط فى أى معرض تتم مخاطبة اليونسكو لاسترجاعه، مؤكدًا أنه طالب بتغيير بعض قوانين اليونسكو الخاصة بالآثار، وإضافة مادة لمن يتم ضبط الأثر لديه، وما هى الطريقة القانونية التى حصل بها على الأثر؟.

وأوضح "إبراهيم"، أن إسرائيل لديها قطع أثرية غير مسجلة فى الآثار ويتم التفاوض حاليًا مع وزير الخارجية المصرى نبيل فهمى، لاسترجاع هذه القطع. وقال إن شرطة الآثار ضبطت بعض الآثار غير المصرية كانت قادمة من دول أجنبية لترويجها فى دول عربية، وعلى الفور تمت مخاطبة الدول صاحبة الأثر لاستعادته مرة أخرى.

وكشف "إبراهيم" عن مفاجأة تمت إثارتها منذ فترة، وهى مجوهرات أسرة محمد على باشا، حيث سيتم قريبًا الكشف عن هذه المجوهرات وعرضها على الجمهور، بعد إنهاء مشكلات مادية مع البنك.

وعن مديونية الوزارة، قال "إبراهيم" إن الوزارة مدينة بنحو 1.8 مليار جنيه مصرى، لأن إيرادات الآثار تراجعت خلال الثلاث السنوات الماضية بشكل لافت للنظر، خاصة فى الصعيد والقاهرة.

وطالب الوزير بضرورة قيام وزارة السياحة بالترويج للآثار والمناطق الأثرية، حتى يتم تنشيط الزيارات.

وحول متحف شرم الشيخ المتوقف، قال الوزير إنه تم عرض مقترح على الفريق أول عبد الفتاح السيسى، نائب رئيس الوزراء ووزير الدفاع، هو قيام القوات المسلحة باستكمال الإنشاءات والتشطيبات اللازمة للمتحف، والتى تقدر بنحو 650 مليون جنيه، على أن تكون القوات المسلحة شريكًا أساسيًا لمدة زمنية، وهذا المقترح جار دراسته، موضحًا أنه فى حالة الموافقة عليه ستكون هناك نقلة جديدة لشرم الشيخ وإضافة نوع جديد من السياحة.

فى سياق متصل، قال "إبراهيم" إنه بصدد نقل تمثال توت عنخ آمون إلى منتجع شرم الشيخ لأول مرة للعرض على السياح الوافدين إلى شرم الشيخ، مؤكدًا أن الهدف من ذلك هو خلق نوع من السياحة الجديدة التى تأتى إلى شرم الشيخ، إلى جانب تشجيع السياح على التوجه إلى شرم الشيخ، وتسويق نوع جديد من السياحة الوافدة.

وأضاف أنه سيتم عرض ١٢٠ قطعة أثرية أخرى، وأوضح أنه جارى الاتفاق على تحديد مكان لهذا العرض التاريخى الذى تشهده شرم الشيخ لأول مرة، بحيث يكون سهل التأمين والعرض للسياح.

جاء ذلك خلال لقاء عقد منذ قليل فى منتجع شرم الشيخ، لبحث نقل قطع أثرية لمنتجع شرم الشيخ.

من جانبه، قال اللواء خالد فودة، محافظ جنوب سيناء، إن فكرة نقل الآثار إلى المنتجعات السياحية تعمل على زيادة عدد السياح الوافدين، وخلق نوع جديد من السياحة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

kimo migo

أنا فاكر كانوا فوق الألف قطعة ..!!

فوق

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد حسن الغريب ( شاعر الغربة )

وفرحان قووووووى جتكم .........؟؟؟؟؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة