خالد صلاح

جهاديون يدعون للتصدى للإخوان يوم ذكرى محمد محمود

الثلاثاء، 12 نوفمبر 2013 10:44 ص
جهاديون يدعون للتصدى للإخوان يوم ذكرى محمد محمود الشيخ ياسر سعد قائد الفنية العسكرية بتنظيم الجهاد
كتب كامل كامل

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
دعت قيادات جهادية سابقة جموع الشعب المصرى للنزول إلى الشوارع والميادين والاحتشاد بشكل كبير يوم ذكرى محمد محمود، للتصدى لما أسموه مخطط جماعة الإخوان المسلمين فى هذا اليوم.

وقالت الجبهة الوسطية لمواجهة العنف، المكونة من قيادات جهادية، فى بيان اليوم حصل "اليوم السابع" على نسخة منه: "تدعو الجبهة جموع الشعب المصرى إلى عدم الانسياق وراء الدعوات الهدامة والمشبوهة التى يطلقها أعداء الوطن، باغين بها جر مصر إلى مستنقع الدماء والخراب".

وانتقدت الجبهة الوسطية دعوات جماعة الإخوان المسلمين للتظاهر قائلة: "دعوات تخدم مصالح وأجندات الأعداء ولا تخدم صالح الوطن، وللعجب إن من كانوا يدعون بالأمس القريب إلى الاستقرار وعدم التظاهر وعدم الاعتصام، حفاظا على استقرار الوطن ومصلحة المواطن، هم الآن من يدعون إلى التظاهر وتعطيل مصالح الوطن، وذلك من أجل مصالح وأجندات خاصة".

وأضاف البيان: "الجبهة الوسطية تدعوا جموع المصريين لإفشال مخططات أعداء الوطن الداخلى والخارجى، والنزول إلى الميادين للمشاركة الفعالة فى التعبير عن رفض كل المصريين لمظاهرات الإخوان، بسبب هذه الظواهر الغريبة على مجتمعاتنا، ورفض كل صور العنف والإرهاب التى تمارس ضد الشعب المصرى، ولتوصيل رسالة للعالم كله بأن المصريين لا يرهبهم شىء".

ووجهت الجبهة الوسطية رسالة إلى جماعة الإخوان المسلمين قضائيا قائلة: "الجبهة تقول لهم لن تفلحوا، كذبتم وخسئتم وظهرتم على حقيقتكم ولن يصدقكم أحد من مواطنى مصر فأنتم لا تريدون للوطن سوى الخراب والدمار، كما أن دعواتكم للتظاهر فى ذكرى محمد محمود ما هى إلا شاهد عليكم وعلى متاجرتكم بدماء أبناء مصر الشرفاء، فإن كنتم تريدون مصلحة الوطن فعليكم بإصلاح أنفسكم وإصلاح ما أفسدتموه، ثم توبوا إلى الله تعالى وعودوا إلى أحضان الوطن".

وأدانت الجبهة بكل قوة أعمال العنف المتصاعد من جانب جماعة الإخوان المسلمين وأنصارها، والمتمثل فى الاعتداء على الأبرياء من أبناء الشعب المصرى، سواء من المواطنين أو أبناء القوات المسلحة والشرطة.

ونعت شهداء الوطن فى العمرانية والإسماعيلية والإسكندرية وسيناء وكل ربوع الوطن، مشيرة إلى أن الحوادث تدل على جبن فاعليها والمحرضين عليها، فالإسلام لا يقر قتل الأطفال والاعتداء على النساء والشيوخ، كما أن أخلاق المصريين براء من كل تلك الأفعال المنافية للدين والعقل والمنطق.

وتضم حركة الجبهة الوسطية لمواجهة العنف والتطرف عددًا من تنظيم الجهاد، ومنشقين عن جماعة الإخوان المسلمين، أبرزهم الشيخ ياسر سعد قائد الفنية العسكرية بتنظيم الجهاد، والشيخ أحمد راشد قيادى الجهاد الإسلامى، والشيخ خالد الزعفرانى قيادى إخوانى سابق، وصبرة القاسمى القيادى السابق بتنظيم الجهاد.




مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء


التعليقات 2

عدد الردود 0

بواسطة:

صوت الجمهور

اين رئيس الجهاديين

عدد الردود 0

بواسطة:

رشاد حسنى

الإخوان جماعة محظورة

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة