خالد صلاح

برعاية سوبر كورة

سوبر كورة

10 نصائح تجنبك الأضرار الناجمة عن تناول اللحوم فى العيد

الإثنين، 14 أكتوبر 2013 11:06 ص
10 نصائح تجنبك الأضرار الناجمة عن تناول اللحوم فى العيد الدكتور خالد مصيلحى أستاذ العقاقير والنباتات الطبية
كتبت أمل علام

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
تستعد الأسر المصرية والإسلامية لقدوم عيد الأضحى المبارك بتخزين اللحوم الحمراء على كافة أنواعها البتلو والضانى والكندوز، ويتفنن المصريون فى تنوع اللحوم من المسلوق للمحمر أو المشوى.

قال الدكتور خالد مصيلحى أستاذ العقاقير والنباتات الطبية بكلية الصيدلة جامعة مصر الدولية فى وسط زحمة اللحوم يتناسى المصريون صحتهم، وفى أول يوم عيد الأضحى يبدأ الأفراد فى التهام كميات هائلة من اللحوم بداية من صباح أول يوم وقد تستمر طوال أيام العيد وغالبا يقترن التهام كميات كبيرة من اللحوم بالكسل والخمول وقلة الحركة، ويبدأ الإنسان الشعور بالوخم.

وأشار إلى أن مرضى ضغط الدم والقلب والأوعية الدموية والسكر قد تتفاقم أعراض أمراضهم المزمنة لكثرة تناولهم الدهون لدرجة لا يتحملها الجسم وأجهزته وتتراكم الدهون ويزداد ترسب الكولسترول فى الأوعية الدموية، ويرتفع ضغط الدم وقد تؤدى لحدوث تصلب شرايين وتكوين جلطات، موضحا أن البعض يظن أن إزالة الدهون من اللحوم قبل طهيها يعتبر بمثابة الطريق الآمن لتناول اللحوم والوقاية من ضررها، ولكن واقع الأمر حتى إذا تم إزالة الدهون يقلل الآثار الضارة ولكن لن يمحيها، حيث إن اللحوم الحمراء بطبيعتها حتى لو حمراء تحتوى على نسبة من الدهون الضارة.

وأكد أن الإكثار من تناول البروتين يرهق الكبد كثيرا ويصيبه بالخلل كما يسبب ضررا بالغا لمرضى الكبد قد يسبب لهم الغيبوبة الكبدية بالنسبة لمرضى التليف الكبدى.
وقدم عشرة نصائح قد يكون لها تأثير إيجابى فى الإقلال من مخاطر تناول اللحوم:

- أولها إعداد الجسم قبل العيد بأسبوع بعدم تناول اللحوم الحمراء والتركيز فقط على تناول الحبوب الكاملة مثل القمح والشوفان ولو اضطر الفرد تناول اللحوم قبل العيد فعليه التركيز على اللحوم البيضاء للطيور والأسماك على الأقل أسبوع قبل العيد مع التركيز على لحوم التونة التى تحتوى على أوميجا 3 التى تنقى الدم من الدهون الضارة.

- ضرورة إزالة كل الدهون المرئية باللحوم الحمراء قبل طهيها وضرورة تناول كميات معتدلة من اللحوم موزعة على عدة وجبات لإعطاء الفرصة للكبد وأجهزة الجسم لهضمها والتخلص من آثارها.

- إضافة عصير الليمون للشوربة بعد إزالة الدهون التى تطفو على سطحها كما يمكن إضافة الليمون للحوم المشوية مع ضرورة وضع اللحوم المشوية على البقدونس لقدرته على امتصاص نسبة من الدهون الموجودة باللحوم.

- ضرورى فى كل وجبة تناول طبق سلاطة يحتوى على نسبة عالية من الخضروات الغنية بالألياف والمواد المضادة للأكسدة فلابد أن يحتوى طبق السلاطة على كرنب وتفاح يقطع بقشره وطماطم وجرجير وبروكلى وخيار والفلفل الملون، ويتم تقليل الملح على السلاطة وتعويضه بإضافة كثير من عصير الليمون والزعتر وبعض قطع من فصوص الثوم الطازج الذى يمتاز بقدرته الهائلة فى خفض نسبة الكولسترول بالدم.

- يمكن إضافة صنف مع اللحوم يحتوى على بعض الخضروات المطهية على البخار ويضاف إليها قطرات من زيت الزيتون والليمون مثل الباذنجان والفلفل الملون والبروكلى والجزر والكوسة والخرشوف وكلها خضروات تمتاز بقدرتها على تنقية الجسم من السموم لتأثيرها المضاد للأكسدة، كما أنها مصدر مهم للألياف الطبيعية التى تساعد على هضم الدهون.

- يمكن استبدال الأرز الأبيض الذى يدخل كمكون رئيسى فى طبق الفتة بالأرز البنى وهو متوفر بالأسواق ويحتوى على نسبة من قشرة الأرز الخارجية وهذه القشرة تحتوى على نسبة من الألياف الخشنة التى تنظف جدار الجهاز الهضمى من تراكم أى سموم وتساعد فى هضم الطعام.

- ضرورة استبدال الخبز الأبيض بالخبز الأسمر الذى به نسبة عالية من الردة التى تعطى الإحساس بالشبع وتمنع حدوث الإمساك وسوء الهضم.

- تناول الخص وبعض الفواكه التى تساعد على الهضم مثل البرتقال والتفاح بين الوجبات ومحظور تناول الحلويات الشرقية بين الوجبات نظرا لاحتواءها على نسبة عالية من الدهون الضارة التى تتراكم مع دهون اللحوم، وتسبب أضرارا بالغة للجسم وأصحاب الأمراض المزمنة.

- استبدال القهوة والمشروبات الغازية بمشروبات تساعد على حرق الدهون والهضم مثل الشاى الأخضر والنعناع والبردقوش والقرفة والزنجبيل والعصائر الطازجة مثل عصير الرومان والتوت مع ملاحظة أن الزنجبيل والقرفة محظوران على الحوامل والمرضعات.

- وأخيرا لا ننسى أن كل النصائح السابقة لكى تؤتى ثمارها لابد من الحركة يوميا على الأقل نصف ساعة بممارسة رياضة المشى على أن يكون فى الهواء النقى لتزويد الجسم بالأكسيجين الضرورى لعمليات هضم وحرق الدهون مع ضرورة تناول كميات كافية من المياه النقية.

وأوصى مرضى القلب والسكر والأوعية الدموية ومرضى الكبد بمراجعة طبيبهم المعالج قبل تناول أى كمية من اللحوم وتحديد الجرعات الدوائية مع الطبيب والاتصال به عند الشعور بأى انتكاسة، أو أعراض جانبية مثل أى آلام بالصدر أو الدوخة أو سرعة ضربات القلب أو الشعور بعدم التركيز أو الدخول فى غيبوبة.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

karina

د خالد

عدد الردود 0

بواسطة:

مندور

شكرا بس هتقول لمين

عدد الردود 0

بواسطة:

كامل

جزاكم الله كل خير

عدد الردود 0

بواسطة:

Shahd

أستاذي

عدد الردود 0

بواسطة:

عزت المصرى

نعم النصيحة

جزاكم الله خيرا

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة