خالد صلاح

"تسلم إيدينك وفرعون وسيادة المواطن 3 أغنيات أثارت الجدل بتوقيع نادر عبد الله

الأحد، 13 أكتوبر 2013 02:09 م
"تسلم إيدينك وفرعون وسيادة المواطن 3 أغنيات أثارت الجدل بتوقيع نادر عبد الله نادر عبد الله
كتب أحمد أبو اليزيد
إضافة تعليق
فى أقل من 6 شهور كتب الشاعر الغنائى نادر عبد الله 3 أغنيات لثلاث مناسبات مختلفة وهى بالترتيب الزمنى "تسلم إيدينك"، التى غناها حسين الجسمى ولحنها وليد سعد، بمناسبة أعياد تحرير سيناء، "فرعون" والتى غناها ولحنها تامر عاشور وهى تتر نهاية مسلسل "فرعون"، والثالثة "سيادة المواطن" التى غناها الجسمى ولحنها وليد سعد أيضا منذ أيام بمناسبة احتفالات نصر أكتوبر، وقد نجحت الأغنيات الثلاثة نجاحا كبيرا وصاحب ذلك النجاح جدل كبير أيضا نتيجة لكلمات ومضمون الأغنية.

فى الأغنية الأولى وهى "تسلم إيدينك" كتب الشاعر نادر عبدالله كلاماً عاماً لا يقصد به شخصا بعينه لكنه كلام فى الصميم يمس وجدان وقلب كل مواطن مصرى حقيقى، يحب بلده بالإضافة إلى صوت الجسمى وإحساسه وإبداع وليد سعد فى التلحين، فكانت كلمات الأغنية تقول "تسلم إيدينك ياللى فى حب مصر بتضحى بسنينك، ياللى إنت وفيت وعد كان بينها وبينك، ياللى كنت شايلها دايما جوه عينيك" وفى شطر آخر "وقت أما تزعل مصر بطيب خاطرها.. دايما قصاد الدنيا بترد اعتبارها ياللى مشيت وياها فى السكة لآخرها من وسط كل ولادها عارفة إنك كبيرها"، وقد نجحت الأغنية نجاحا كبيرا لكن صاحب ذلك النجاح جدل أو نجاح من نوع آخر على مواقع الإنترنت خاصة، موقع يوتيوب الذى رأينا عليه الأغنية مرة، وكأنها موجهة للرئيس المخلوع مبارك، ومرة للرئيس المعزول محمد مرسى، ومرة للفريق أحمد شفيق، ومرة اللواء عمر سليمان ومرة للفريق عبد الفتاح السيسى، وهو أكثر الشخصيات التى تم صنع عدد من الفيديوهات له على هذه الأغنية.

الأغنية الثانية وهى "فرعون" فكانت أغنية عن فكرة الفرعون الذى ينصب نفسه كذلك على الناس ليتبعوه وإذا لم يكن هناك فرعون فالناس تبحث لها عن فرعون وكأنهم اعتادوا أن يكونوا تابعين دائماً لشخص ما، وتقول كلمات الأغنية التى غناها ولحنها تامر عاشور بعبقرية "عاد التاريخ نفسه ورجع وبنتبع نفس السنن، ورا أى واحد نتبعله وفى ناس تحب تعيش خدم، وتموت خدم وإن راح صنم بتجيب صنم وبتركعله. . فرعون رجع تانى سلطانه ده عينيه وده إيديه ولسانه وكمان ورا منه هامانه بيشتريله وبيبيعله" وقد أثارت الأغنية جدلا كبيرا أيضا على مواقع الإنترنت وموقع يوتيوب وتم تركيب العديد من الفيديوهات لها على شخصيات رئاسية وسياسية مع الاستعانة بمشاهد ثورية عديدة منذ قيام الثورات العربية.

الأغنية الثالثة هى "سيادة المواطن" والتى لم يمض عليها أيام حيث راح الجميع يتحدث عن أن هذه الأغنية تغازل الفريق عبد الفتاح السيسى، للترشح لرئاسة الجمهورية وأن يصبح رئيساً لمصر لأنه أثبت أنه رجل هذه الفترة والمرحلة والجميع خلفه ومن حوله خاصة مع إشارات الجسمى وهو يغنى هذه الأغنية، وتقول كلماتها "سيادة المواطن إبن مصر يا حر إبن حر بعد التحية والسلام شايلك رسالة. . سيادة المواطن ببلغ سيادتك جنابك سعادتك لازم تيجى لما مصر هتقولك تعالى"، ولا شك إن مصير هذه الأغنية سيكون نفس مصير الأغنيتين السابقتين على الإنترنت وموقع اليوتيوب وإن كانت هذه المرة ستكون الفيديوهات محصورة فى شخص واحد فقط وهو الفريق السيسى.

وبعد أن استعرضنا الثلاث أغنيات الأكثر جدلا وإثارة ونجاحا أيضا يبقى المعنى فى بطن الشاعر ويبقى الشاعر الغنائى نادر عبدالله، هو الوحيد القدر على تحليل كلمات ومعانى أغنياته وماهى الرسائل التى يقصدها ويوجهها من خلالها.

إضافة تعليق




التعليقات 1

عدد الردود 0

بواسطة:

مها متبولي

أغنيات نادر عبد الله

كلام احمد ابو اليزيد. صح. ومعاه حق تسلم أيديك.

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة