أكرم القصاص

ما أهمية حبوب خفض المناعة بعد عمليات زرع الرئة؟

الإثنين، 14 يناير 2013 12:11 م
ما أهمية حبوب خفض المناعة بعد عمليات زرع الرئة؟ صورة أرشيفية
كتبت إلهام زيدان

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
يسأل قارئ: أريد أن أعرف بعض المعلومات العامة عن عملية زرع الرئة، وما فائدة حبوب خفض المناعة بعد العملية؟

يجيب الدكتور محمد البتانونى، أستاذ طب الأمراض الصدرية والحساسية بجامعة القاهرة، قائلا: حبوب خفض المناعة فيجب تناولها باستمرار لمنع رفض الجسم للرئة المزروعة، والتى تعتبر بالنسبة للجسم كعضو غريب، ومن الطبيعى أن هذه الحبوب تسبب نقصا فى مناعة الجسم، مما يجعله عرضة للإصابة والفيروسات بسهولة، ولذا يتوجب على المريض توخى الحذر وعدم مخالطة المرضى.

وشدد البتانونى، على ضرورة أخذ الحذر فى إعداد الطعام، والنظافة بصفة عامة حتى يتم الشفاء يصرف عنه انتقال الأمراض من الغير.

أضاف أن هناك بعض الحالات المرضية تتطلب زرع الرئتين على حد سواء لتحل محل الرئتين المصابتين، كما هو الحال بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من التليف اليكسي، وذلك بسبب الاستعمار الجرثومى، وهو شائع فى مثل هؤلاء المرضى، وإذا تم زرع رئة واحدة، والبكتيريا مستأصلة فى الرئة الأخرى فيمكن أن تصيب الرئة المزروعة حديثا.

أما عن مراحل العملية ومدة المكث فى المستشفى فتكون ثلاثة أيام بالعناية المركزية، وقد يستلزم الأمر لوضع المريض على تنفس صناعى حتى تستقر حالته ثم يتم نقله للعنبر، بعد ذلك ولمدة تتراوح من أسبوعين إلى ثلاثة أسابيع، ثم تبدأ مرحلة التأهيل بالمنزل وفترة النقاهة فهى تختلف من مريض إلى آخر حسب ظروف العملية، ومدى وجود مضاعفات من عدمه، وقد تمتد إلى ثلاثة أشهر.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء



لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





الرجوع الى أعلى الصفحة