خالد صلاح

و"نابليون والمحروسة"..

النقاد: "عمر والخواجة عبد القادر".. مسلسلات تعيد الأمل فى الدراما

الإثنين، 06 أغسطس 2012 12:47 م
النقاد: "عمر والخواجة عبد القادر".. مسلسلات تعيد الأمل فى الدراما مسلسل عمر
كتب على الكشوطى

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء
رغم كثرة المسلسلات الدرامية التى تعرض خلال شهر رمضان الكريم فإن عددا قليلا منها هو الذى استطاع أن يحفر نجومه أسماءهم بحروف من ذهب فى ذاكرة مشاهدى تلك المسلسلات وفى ذاكرة التاريخ التى سيشهد لصناع تلك الأعمال بالكفاءة أمام الأجيال القادمة، ومنها مسلسلات مثل الخواجة عبدالقادر ونابليون والمحروسة وعمر فقد جاءت تلك المسلسلات بطعم مختلف بعيدا عن الأشكال الدرامية المعتادة التى تتعلق بقضايا الزواج والطلاق والغيرة وغيرها من القضايا المتهالكة التى قدمت على مدى سنوات، وهو ما أكده عدد من النقاد.

ماجدة خير الله، أوضحت أن مسلسل «عمر» كسر أهم حاجز كان يقف أمام صناع الدراما العربية، وهو تجسيد الشخصيات المقدسة، مشيره إلى أنه من الأساس لا يوجد ما يمنع تجسيد تلك الشخصيات سواء فى القرآن أو السنة النبوية، موضحه أن مخرج العمل لم يكسر ذلك الحاجز بإساءة، وإنما بكل تقدير واحترام، وهو ما أثر فى الجمهور وجعله يبكى ويتفاعل مع أحداث العمل، خاصة فى الأحداث التى جسدت معارك مثل غزوات بدر وأحد والخندق، وجعلت من تلك المشاهد وثيقة للتاريخ.

وأضافت خير الله أن مسلسل «عمر» أعاد للمسلسل الدينى رونقه واحترامه ووضعه فى مكانة كبيرة تمنع أى منتج أن يقدم عملا دينيا بقيمة أقل من تلك القيمة التى قدمت داخل العمل.

أما عن مسلسل «نابليون والمحروسة» فأوضحت خير الله أن قصة المسلسل كانت بعيده تماما عن فكر وذهن أى مؤلف، وهو سر تميزه من ناحية القصة، لأنها حقبة تاريخية شديدة التميز، مضيفة أن المسلسل ضم عناصر ناجحة كثيرة سواء من ناحية الموسيقى والتترات التى قدمها رعد خلف أو العناصر الإخراجية التى أبدع فيها المخرج شوقى الماجرى، حيث قدم صورة مبهرة تأخذنا بألوانها إلى الأجواء التى كانت تعيش فيها مصر فى تلك الفترة، مشيرة إلى أن ليلى علوى لعبت دورها بإبداع شديد هى والفنانة سوسن بدر، إلى جانب فرح يوسف التى وصفتها خير الله بمفاجأة المسلسل مع الفنان شريف سلامة.

مسلسل الخواجة عبدالقادر للنجم يحيى الفخرانى أيضا كان متميزا، وتقول عنه الناقدة ماجدة خير الله إنه المسلسل الاجتماعى الأول منذ 10 سنوات مؤكدة أن دور الفنان يحيى الفخرانى بالمسلسل أقوى وأهم من مسلسل «ليالى الحلمية» لأنه يقدم شخصية غنية بالتفاصيل شخصية ملحد وجودى يسلم على يد أحد شيوخ السودان، ثم يتحول إلى شخص يفهم الإسلام وسماحته أكثر من أغلب المسلمين، ويقدم قيما سامية تظهر حقيقة الإسلام وسماحته، والمسلسل يحمل كما كبيرا من الجرأة فى تناول قضية هدم الأضرحة على يد من يدعون أنهم غيورون على الإسلام وتعاليمه، وقدحطم المخرج الشاب شادى الفخرانى كل التوقعات التى نالت منه بمجرد الإعلان عن قيامه بإخراج المسلسل لوالده الفخرانى.

الناقد رفيق الصبان هو الآخر يرى أن مسلسل «عمر» يعد اختراقا لكل الخطوط الحمراء ولكل المحظورات التى كانت تحيط بشخصيات الصحابة الأجلاء وتمنع تجسيدهم فى أعمال درامية، مضيفا أن مسلسل «الخواجة عبدالقادر» أعاد اكتشاف النجم «يحيى الفخرانى» وقدمه بشكل مختلف عما سبق أن قدمه من أنماط وشخصيات لها بعد نفسانى وروحانى، مشيدا بأداء شادى الفخرانى كمخرج قدم صورة متكاملة ومبهرة واستطاع اختيار كل عناصر المسلسل بدقة شديدة وبحرفية.

كما يشيد الصبان بمسلسل نابليون والمحروسة من حيث الموسيقى والإخراج والأداء التمثيلى الراقى لكل الممثلين المشاركين بالعمل.

الناقد عصام زكريا يرى أن مسلسل «نابليون والمحروسة» مسلسل نادر فى الدراما التليفزيونية ولم يقدم أى عمل عن تلك الفترة التى تدور فيها أحداث المسلسل إلا المخرج يوسف شاهين من خلال فيلم «وداعا بونابرت» فقط ولم يتجرأ أحد من صناع الدراما على عمل مسلسل عن تلك الفترة، تاركين أنفسهم ليغرقوا فى الدراما الكوميدية والاجتماعية.
أما الخواجة عبدالقادر، فوصفه زكريا بالعمل «الذكى» الذى يكسر الأفكار المتصلبة حول الشرق والغرب والفن والدين والصوفية والسلفيين والصراع الدائر فى المجتمع حول نظرة المتطرفين للدين وبين الروح التى يعرفها المصريين عن الدين.

مشاركة

اضف تعليقاً واقرأ تعليقات القراء

التعليقات 5

عدد الردود 0

بواسطة:

احمد علاء

الخواجة الفخراني اجمد مسلسل

عدد الردود 0

بواسطة:

إ ستشاري أول الجودة الشاملة

كلمة حق موضوعية!

عدد الردود 0

بواسطة:

هاني ريان

الخواجة عبد القادر

عدد الردود 0

بواسطة:

محمد

الفخرانى نجم النجوم

عدد الردود 0

بواسطة:

ندوة

من العجيب !!

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة





لا تفوتك
الرجوع الى أعلى الصفحة