خالد صلاح

وزير النقل يفتتح المرحلة الأولى من طريق الفيوم بنى سويف الجديد..غدا

الأربعاء، 02 مايو 2012 06:38 م
وزير النقل يفتتح المرحلة الأولى من طريق الفيوم بنى سويف الجديد..غدا المستشار ماهر بيبرس محافظ بنى سويف
بنى سويف ـ أيمن لطفى
إضافة تعليق
يفتتح الدكتور جلال سعيد وزير النقل، يرافقه المستشار ماهر بيبرس محافظ بنى سويف غدا الخميس، المرحلة الأولى من طريق الفيوم ببنى سويف الجديد.

كما تشهد زيارة الوزير لبنى سويف وضع حجر أساس بعض الأعمال الصناعية على الطريق الذى سيتم افتتاحه، ومنها كوبريان علويان على ترعة الجيزاوية والمصرف المحيط لاستكمال الطريق والبدء فى تشغيله قريبا.

والطريق الجديد يعد محورا تنمويا هاما يربط محافظتى الفيوم وبنى سويف، ويعتبر بديلا لطريق الفيوم بنى سويف القديم الذى يشهد زحاما مروريا كبيرا، لاختراقه معظم قرى مركز بنى سويف، مما يؤدى إلى وقوع العديد من الحوادث.

ويقلص الطريق الجديد الذى يصل طوله إلى 28 كيلو متر، ويتم تنفيذه بتكلفة تصل إلى 150 مليون جنيها - المسافة من بدايته على الطريق الدائرى لمدينة بنى سويف بعد نقطة التمركز الأمنى (كمين شمال بنى سويف)، وحتى نهايته عند قرية ( دمو) بالفيوم على الطريق الصحراوى الغربى مصر أسيوط.

ومن ناحيته، أوضح المستشار ماهر بيبرس محافظ بنى سويف، أن المحافظة تشهد العديد من المشروعات فى مجال الطرق والنقل، ومنها افتتاح كوبرى الواسطى على النيل فى مارس الماضى بتكلفة تزيد عن 300 مليون جنيه، كما يجرى العمل حاليا على الانتهاء من ازدواج طريق مصر أسيوط الزراعى من حدود بنى سويف حتى المنيا.

وأضاف المحافظ، أنه من خلال تلك المشروعات تكتمل منظومة الطرق التى تربط المحافظة مع باقى مناطق الجمهورية من خلال شبكة من الطرق المتطورة عبر الطريق الصحراوى الغربى والطريق الشرقى الكريمات بنى سويف والطريق الزراعى مصر أسوان، وبذلك تكون محافظة بنى سويف مرتبطة مع كافة المحافظات والموانى، مما يدعم جهود تنشيط الاستثمار فى المناطق الصناعية العديدة الموجودة بالمحافظة، ومنها منطقة بياض العرب شرق النيل وكوم أبو راضى غرب النيل ومناطق الصناعات الثقيلة على الطريق الشرقى، كما يساهم ذلك فى توفير فرص عمل لشباب المحافظة.

إضافة تعليق




لا توجد تعليقات على الخبر
اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة