خالد صلاح

محمد الدسوقى رشدى

مات الكلام

السبت، 04 فبراير 2012 07:55 ص

إضافة تعليق
تخيل أن كل المجازر والمذابح وأعمال البلطجة التى شهدتها مصر خلال شهور حكم العسكر لم نعرف لها متهما حتى الآن..

تخيل أن كل هذا الدم الطاهر الذى سال فى موقعة الجمل وماسبيرو ومحمود محمود ومجلس الوزراء وبورسعيد لم يحصل على حقه فى القصاص بعد..

تخيل أن المجلس العسكرى مازال يحقق كما المخبر الخائب فى كل هذه الجرائم ولم يضع أحدا خلف القفص ويقول لنا بأن هذا هو المتهم..

تخيل أن مبارك وأولاده وزوجته وحبيب العادلى يحصلون على تأمين بقوات ومدرعات، وعشرات الضباط لا تحصل عليه بنوك مصر ولا أهلها ولا الميادين الساخنة ولا المباريات التى نعرف مسبقا أن جماهيرها سيشتبكون إن عاجلاً أم آجلاً..

تخيل أننا أصبحنا نعيش كل يوم بيومه ونرفع يدنا إلى السماء قائلين: (يارب عدى اليوم ده على خير)..

تخيل شكل النار التى تملأ صدور أهالى الشهداء والمصابين بسبب عدم رؤيتهم متهما واحدا خلف القضبان بتهمة قتل أولادهم فى ماسبيرو ومحمد محمود ومجلس الوزراء وبورسعيد..
أقول لك لا تتخيل ودعنى أخبرك بالحل الذى يفرضه الواقع المرير الذى نعيشه، الحل ياصديقى فى أن تصرخ بقوة مردداً التالى من الكلام:

يا نجيب حقهم.. يا نموت زيهم
إضافة تعليق




التعليقات 9

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

عذرا ياصديقى - لقد وصل الصراخ الى حدود الحرب الاهليه التى ارادوها - لابد من الحسم الان

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

البدايه من طره وليست من اى مكان اخر - هذا اذا اردنا حقوق شهداءنا وثورتنا

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

لم يحاكموا للان لان شركائهم هم الذين يحرسونهم ويسهرون على راحتهم وينفذون اوامرهم

بدون

عدد الردود 0

بواسطة:

soltan

أتفق معك تماما

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

الحرب الاهليه تعنى التخلى عن كل الوعود وفرض الستار الحديدى من جديد

عدد الردود 0

بواسطة:

mazen

هذا ما يعرف قانوناً "بشيوع الجريمة "والذى تنتفى فيه نية القتل العمد

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

مصر الان تدار بعقول الفاسديين داخل وخارج طره وكل السيناريوهات تصب فى الحرب الاهليه

عدد الردود 0

بواسطة:

الشعب مصدر السلطات

الى 6 - لا تنسى جريمة الخيانه العظمى (الغاز - نهب وتهريب الثروات - تزوير الانتخابات

الاستبداد - عدم احترام الدستور - قهر الشعب وقتله )

عدد الردود 0

بواسطة:

رجب الشيمى

دا برضه تفكير؟؟؟؟؟

اضف تعليق

تم أضافة تعليقك سوف يظهر بعد المراجعة



مشاركتك بالتعليق تعنى أنك قرأت بروتوكول نشر التعليقات على اليوم السابع، وأنك تتحمل المسئولية الأدبية والقانونية عن نشر هذا التعليق بروتوكول نشر التعليقات من اليوم السابع
الرجوع الى أعلى الصفحة